آخر تحديث :الثلاثاء - 21 مايو 2024 - 07:23 م

عرب وعالم


روسيا تسقط 50 مسيّرة أوكرانية وترد بالصواريخ

الأحد - 21 أبريل 2024 - 02:26 ص بتوقيت عدن

روسيا تسقط 50 مسيّرة أوكرانية وترد بالصواريخ

وكالات


قصفت القوّات الروسية، ، مبنيين في منطقة خاركيف، شمال شرقي أوكرانيا، متسببة في مقتل شخص وإصابة آخر، في حين استهدفت مسيّرات أوكرانية حلّقت في أجواء ثماني مناطق روسية ليل الجمعة، مستودعاً للوقود، وثلاث محطات كهربائية فرعية.

واستهدف القصف الروسي مدينة فوفشانسك الأوكرانية، التي تبعد حوالي خمسة كيلومترات عن الحدود الروسية، والتي غالباً ما استُهدفت في الحرب الدائرة في أوكرانيا.

وأعلن حاكم المنطقة، أوليغ سينيغوبوف، أن «القوّات الروسية قصفت مبنى من تسعة طوابق ومنزلاً خاصاً. وقضى مدني في الخمسين من العمر في الموقع، نتيجة الأضرار التي لحقت بمنزله».

ووقع القصف بعدما أطلقت روسيا ليلاً سبعة صواريخ على الأقلّ على أوكرانيا، أسقطت الدفاعات الجوية اثنين منها، بحسب القوّات الجوية الأوكرانية. وليل الجمعة/ السبت، حلّقت مسيّرات أوكرانية في أجواء ثماني مناطق روسية، مستهدفة مستودعاً للوقود، وثلاث محطّات كهرباء فرعية، وفق ما أفاد مصدر في وزارة الدفاع الأوكرانية. وأوضح أن «أضراراً لحقت بثلاث محطّات كهرباء فرعية على الأقلّ، ومستودع للوقود، حيث اشتعلت النيران. وكانت الغاية (من القصف) استهداف منشآت الطاقة».

50 مسيرة

وقالت وزارة الدفاع الروسية، أمس، إن الدفاع الجوي اعترض 50 طائرة مسيرة أوكرانية ودمرها. وذكر مسؤولون روس أن مدنيين قُتلا، وأن مستودع وقود اشتعلت فيه النيران خلال الهجمات.

وأضافت الوزارة أن 26 طائرة مسيرة أُسقطت في منطقة بيلغورود، و10 في منطقة بريانسك، وثماني في منطقة كورسك، واثنتين في تولا، بالإضافة إلى مسيرة واحدة في كل من سمولينسك وريازان وكالوجا وموسكو.

وكان الحاكم الأوكراني لمنطقة سمولنسك الشرقية، قد أفاد في وقت سابق بأن أوكرانيا أطلقت مسيّرات على «منشأة للنفط وللطاقة»، خلال ساعات الصباح الأولى، مشيراً إلى أن المحطة لم تغلق. وصرّح الحاكم فاسيلي أنوخين أن «قوّات الدفاع الجوي أسقطت مسيّرات، لكن نتيجة الحطام المتساقط، اشتعلت النيران في خزّان للوقود ومنتجات التشحيم».

وكشفت وزارة الدفاع الروسية عن اعتراض خمسين مسيّرة أوكرانية خلال الليل، بينها مسيّرة في أجواء سمولنسك، من دون تقديم مزيد من التفاصيل. وأفاد حاكم منطقة بلغورود الروسية، بأن القصف الأوكراني تسبّب بمقتل امرأة حامل في بلدة قريبة من الحدود مع روسيا.

مواجهة المسيرات

وتكثف روسيا التدريب العسكري لمواجهة الطائرات بدون طيار، بعد الهجمات المتكررة في مناطق متاخمة لأوكرانيا، بالإضافة إلى الضربات على أهداف -لا سيما مصافي النفط- بعيداً عن الحدود.

وقالت وزارة الدفاع الروسية، في بيان أمس، إن وزير الدفاع، سيرغي شويغو، زار ساحة التدريب في منطقة موسكو العسكرية، للحصول على إحاطة من النائب، يونس بيك يفكوروف، حول خطة للتدريب التكتيكي المقرر بحلول الأول من يونيو المقبل، لمواجهة طائرات بدون طيار، بنيران أسلحة صغيرة، حسب وكالة «بلومبرغ» للأنباء