آخر تحديث :الإثنين - 24 يونيو 2024 - 10:35 م

كتابات


عن ذكرى الوحدة اليمنية 22 مايو 1990 !

الثلاثاء - 21 مايو 2024 - 11:58 ص بتوقيت عدن

عن ذكرى الوحدة اليمنية 22 مايو 1990 !

كتب / أ.شائع بن وبر


تحققت الوحدة اليمنية في الثاني والعشرون من مايو لعام 1990م وكلنا آملين حينها بأنّ تنفيذ بنودها سيفتح لنا مستقبلا زاهرا مفعما بالأمن والأمان والرخاء والعدالة والحرية.

لم تمر على توقيعها أربع سنوات حتى ظهر الوجه القبيح، فسآلت دماء في حرب ظالمة، جُرّدت دولة كاملة ذات سيادة بنشيدها وعلمها، ونُهبت أراضيها، وقُتلَت كوادرها، وشرّدت وهُمّشت نخبها في شتى مجالات الحياة.

تحالف أعداء الشيطان بينهم البين للنيل من تلك الدولة، دفاعاً عن تلك الوحلة تحت فتاوى تكفيرية زائفة ما لبث أن تفتت هذا التحالف، وانقلب السحر على الساحر بعد مرورهم على جسر الفتوى لتحقيق أهدافهم، ليجدوا أنفسهم في سلة المهملات وخارج إطار السلطة.

سنوات طويلة مضت، وأصبح الجنوب فريسة ينهش فيه الغرباء تحت مسمع ومرأى وتواطؤ وشراكة ديكورية للأهل والإخلاء، مبنية على الفيد والربح مقابل السمع والطاعة.

شآءت الأقدار أن تكون ثورة الربيع العبري التي فجروها هم، بمثابة بداية النهاية لظلم جائر، بعد اختلاف عميق نتج عنه مبادارت وتسويات ومؤتمرات فاشلة.

نكايات حاقدة أوصلت الحوثي لهرم السلطة في صنعاء، فحاول غزو الجنوب بنفس سيناريو الوحلة المشئومة، فوقع في وحل عميق عنوانه تحالف عربي بدعم إماراتي وأسود الجنوب الشرفاء في ملحمة بطولية، أفضت بتحرير الجنوب في وقت قياسي.

في الأخير نرجو أن يفهم أخواننا المواطنين في الشمال أنّهم ليسوا طرفا في هذا النزاع عن الوحدة، بقدر ما يتحمله أنظمتهم وأحزابهم ومسؤوليهم، وسيبقى الحب والإحترام والوئام أساس التعامل حاضرا ومستقبلا، وإن حاول البعض الإخلال به وتعكيره.