آخر تحديث :الخميس - 20 يونيو 2024 - 09:43 م

عرب وعالم


الإمارات تدين انتهاكات إسرائيل في غزة وتطالب بحماية المدنيين

الثلاثاء - 28 مايو 2024 - 02:54 ص بتوقيت عدن

الإمارات تدين انتهاكات إسرائيل في غزة وتطالب بحماية المدنيين

وكالات


أدانت دولة الإمارات واستنكرت بشدة، الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة في قطاع غزة وآخرها استهداف خيام للنازحين، ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات من المدنيين الأبرياء.

وشددت وزارة الخارجية، في بيان لها، على أهمية التوصل لوقف فوري لإطلاق النار وتوفير الحماية للمدنيين ومنع وقوع المزيد من الخسائر في الأرواح، مشيرة في هذا الصدد إلى أهمية الالتزام بتنفيذ التدابير الواردة في القرار الذي أصدرته محكمة العدل الدولية مؤخراً بشأن مطالبة إسرائيل بالوقف الفوري لعملياتها العسكرية في محافظة رفح، وما يتسبب به ذلك من تفاقم الوضع الإنساني الكارثي في قطاع غزة، وضرورة إبقاء معبر رفح مفتوحاً لدخول المساعدات الإنسانية على نطاق واسع.

وطالبت الوزارة، بتضافر الجهود الدولية لوقف التصعيد في كافة أرجاء الأرض الفلسطينية المحتلة، والتخفيف من الوضع الإنساني الكارثي والخطير الذي يعيشه المدنيون في غزة بسبب العدوان الإسرائيلي المستمر على القطاع، وضرورة ضمان وصول المساعدات الإنسانية والإغاثية لقطاع غزة بشكل عاجل ومستدام.

مجزرة

وقتل 45 شخصاً، وفق ما أعلنت وزارة الصحة في غزة، في ضربة إسرائيلية استهدفت الليلة قبل الماضية مأوى للنازحين في رفح واستدعت تنديدات دولية. وقالت الوزارة في بيان مقتضب «تحديث خاص بإحصائية مجزرة رفح أول من أمس: 45 شهيداً منهم 23 من النساء والأطفال وكبار السن، و249 جريحاً».

وأفاد الدفاع المدني الفلسطيني بوجود العديد من الجثث «المتفحمة» جراء حريق طال مخيماً للنازحين في حي تل السلطان في شمال غرب رفح.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه استهدف مجمّعاً لـ«حماس» وقتل قياديين من الحركة، لافتاً إلى فتح «تحقيق» في مقتل مدنيين جراء الضربة. وأوضح آفي هايمان، المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية، «نحن نحقق في الحادثة». وأضاف «نسعى إلى ملاحقة حماس والحد من الخسائر في صفوف المدنيين».

ووصفت المدعية العامة العسكرية الإسرائيلية، الميجر جنرال يفعات تومر - يروشالمي الغارة الجوية قرب رفح بأنها حادثة «خطيرة للغاية». وقالت «من طبيعة الأمور أن تقع حوادث خطيرة في حرب بهذا النطاق وهذه الشدة».

إدانات

ودانت المملكة العربية السعودية «استمرار مجازر قوات الاحتلال الإسرائيلي، ومواصلتها استهداف المدنيين العزل في قطاع غزة، وآخرها استهداف خيام النازحين». وأكدت الخارجية السعودية في بيان رفض المملكة «القاطع لاستمرار الانتهاكات السافرة لقوات الاحتلال الإسرائيلي لكافة القرارات والقوانين والأعراف الدولية والإنسانية».

كما أعربت سلطنة عُمان عن «إدانتها واستنكارها الشديدين لاستمرار العدوان الإسرائيلي على غزة، والاستهداف الأخير لمخيم نازحين في رفح»، مؤكدة أنّ «هذه الأفعال الشنيعة التي تستمر دولة الاحتلال في ارتكابها تستوجب تدخلاً دولياً رادعاً بما في ذلك فرض المجتمع الدولي عقوبات على إسرائيل».

واستنكرت الكويت العدوان الإسرائيلي الجديد على خيام النازحين في مدينة رفح. وأكدت الخارجية الكويتية في بيان أن ذلك يكشف ارتكاب إسرائيل «بشكل جلي... وأمام العالم أجمع إبادة جماعية غير مسبوقة وجرائم حرب صارخة تستدعي تدخلاً فورياً وحازماً من المجتمع الدولي».

وعبّرت الخارجية القطرية في بيان عن قلق قطر من أن «يعقّد القصف جهود الوساطة الجارية، ويعيق الوصول إلى اتفاق لوقف فوري ودائم لإطلاق النار في قطاع غزة وتبادل الأسرى والمحتجزين». واعتبرت أن القصف الإسرائيلي «انتهاك خطير للقوانين الدولية».

وأكدت الخارجية المصرية في بيان أن هذا الحدث المأساوي، هو إمعان في مواصلة استهداف المدنيين العُزّل، والسياسة الممنهجة الرامية لتوسيع رقعة القتل والدمار في قطاع غزة لجعله غير قابل للحياة.

وطالبت إسرائيل بالامتثال لالتزاماتها القانونية كقوة قائمة بالاحتلال، وتنفيذ التدابير الصادرة عن محكمة العدل الدولية بشأن الوقف الفوري للعمليات العسكرية وأي إجراءات أخرى بمدينة رفح الفلسطينية.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) أمس عن الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية السفير سفيان القضاة قوله إن المملكة تعبر عن إدانتها واستنكارها المطلق لهذه «الأفعال والجرائم التي تمثل انتهاكاً صارخاً لقواعد القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، وتتنافى مع القيم الإنسانية والأخلاقية كافة، وتمثل جرائم حرب على المجتمع الدولي بأكمله التصدي لها ومحاسبة المسؤولين عنها».

انتقاد

واستهجن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الضربات الإسرائيلية ووعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأن بلاده ستبذل «كل ما في وسعها» لمحاسبة السلطات الإسرائيلية «الهمجية».

وأكد مسؤول الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل وجوب تطبيق قرار محكمة العدل الدولية معتبراً الضربة الإسرائيلية في رفح «مروعة».

وقالت إيطاليا أمس إن الهجمات الإسرائيلية على مدنيين فلسطينيين في غزة لم تعد مبررة. وقال وزير الدفاع الإيطالي جويدو كروزيتو لقناة «سكاي.تي.في24»، «نحن نراقب الوضع بيأس».

ووصف البيت الأبيض الصور الواردة من مخيم برفح قصفته إسرائيل، بأنها «صور مدمرة»، مؤكداً أن على إسرائيل القيام بكل الاحتياطات من أجل حماية المدنيين