آخر تحديث :الجمعة - 12 يوليه 2024 - 06:41 م

منوعات


ظاهرة غريبة تقلب حسابات البشر.. اليوم 25 ساعة والسنة 350 يوما

الخميس - 20 يونيو 2024 - 12:00 ص بتوقيت عدن

ظاهرة غريبة تقلب حسابات البشر.. اليوم 25 ساعة والسنة 350 يوما

ظاهرة غريبة تقلب موازين كوكب الأرض، وتتسبب في زيادة عدد ساعات اليوم على كوكب الأرض، ليصل إلى 25 ساعة بدلًا من 24 ساعة كما اعتاد البشر منذ مليار سنة، وذلك بعد أن كان طول اليوم حوالي 19 ساعة فقط، وقد يساعد ذلك في اكتشاف تقدمًا كبيرًا في فهم دوران الأرض من خلال ديناميكيات الدوران.

المهندس عصام جودة، رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية لعلوم الفلك وعضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء، يشرح لـ«الوطن» كيفية وصول عدد ساعات اليوم على كوكب الأرض إلى 25 ساعة بدلًا من 24 ساعة، إذ تدور الأرض حول نفسها مرة كل 24 ساعة، وفي سبعينيات القرن الماضي، اكتشف العلماء تباطؤ الأرض عند دورانها حول نفسها، وجرى تقدير هذا التباطؤ بمقدار ثانية كل 10 سنوات، وكأن اليوم على الأرض يزيد ثانية واحدة كل 10 سنوات.

وفي التسعينيات، قرر العلماء زيادة ثانية على عدد ساعات اليوم كل 10 سنوات وجرى تطبيقه مرتين بالفعل، وكان القرار على وشك تطبيقه خلال العامين الماضيين ليشهد عام 2030 آخر مرة لتطبيق هذا القرار، خاصة وأنّ زيادة ثانية على اليوم يُحدث نوعًا من الخلل على اليوم الأرضي، كما أنّه لا يُضيف شيئًا يُذكر إلا مع بعض القياسات الدقيقية، بحسب رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية لعلوم الفلك.

تفسير تباطؤ دوران الأرض
ويقول المهندس عصام جودة، أنّ حركة المياه في المحيطات وجاذبية القمر أحد أسباب تباطؤ دوران الأرض حول نفسها: «حركة المياه في المحيطات المعروفة بالمد والجزر في جزء من حركتها بتكون عكس حركة الأرض، وده بيكون أحد أسباب تباطؤ دوران الأرض حول نفسها».

وبحسب صحيفة «ذا صن» البريطانية، فإنّه على الرغم من أن الأمر قد يستغرق ملايين السنين قبل أن تضاف ساعة أخرى، إلا أن أيام الأرض تطول لسنوات، وتزداد طولًا بنحو 1.8 ميلي ثانية في كل قرن، وفقًا لبرنامج Earth Date، وهو برنامج إذاعي عام أنشأته جامعة تكساس في أوستن.

وأوضحت الصحيفة البريطانية أنّ هذه الزيادة قدرها دقيقة واحدة كل 3.3 مليون سنة، مما يعني أنّ الأمر قد يستغرق 200 مليون سنة قبل إضافة ساعة أخرى إلى اليوم، ويبدو أنّ القمر هو المسؤول عن هذا الأمر، لأن الاحتكاك الناتج عن المد والجزر يؤدي إلى إبطاء دوران الأرض بمرور الوقت، وعندما تدور الأرض حول محورها، فإن ذلك يحدد كمية ضوء الشمس الذي يعبر وجهها، وبالتالي يؤثر على طول الأيام.

ومن المتوقع، أن يبلغ طول الأيام 25 ساعة، وسيكون هناك 350 يومًا في السنة بدلاً من 365 يومًا، ويتم تحديد طول السنة بعدد دورات الأرض التي تحدث خلال مدار شمسي واحد، وبينما يدور الكوكب حول الشمس في مسار دائري تقريبًا، فإنه يدور حول محوره 365.25 مرة في السنة الفلكية.