آخر تحديث :الجمعة - 01 مارس 2024 - 12:02 ص

شهداء التحرير


احمد باقطمي شهيد على درب الوفاء

الخميس - 29 أغسطس 2019 - 08:35 م بتوقيت عدن

احمد باقطمي شهيد على درب الوفاء

كتب/فاطمة العبادي:


بعد أن قست عليه حياة الريف وظروفها القاسية , وبعد ان عجز في الحصول على وظيفة ايا كانت حكومية او خاصة , وبعد ان طرق اكثر من باب عمل ولكن كل الأبواب أغلقت في وجهة , ترك مسقط رأسه شبوة واتجه إلى العاصمة المؤقتة عدن ليحضى بفرصة عمل شريفه تقيه واولاده الفقر والجوع , ولكنه تلقى مصيرا مخالفا لما كان يتوقعه..

الشهيد احمد علي عوض باقطمي , من مواليد قرية جول بايحيى، مديرية ميفعة، محافظة شبوة , ولد الشهيد في جول بايحيى في العام 1987م , عاش وترعرع في هذه المنطقة , وعندما بدأت السنوات تتوارى اشتدت حمال الحياة وأثقلت كاهل الشاب الصغير ودفعت به إلى الخروج من المدرسة التي لطالما ان حلم ان يكمل فيها تعليمه .

صارع الشهيد احمد ويلات الحياة وبعد مرور بضع سنين تزوج وأنجب الأولاد , زادت مسؤوليته وكبر همه , وفي ذات يوم ودع الشهيد بلدته ومسقط رأسه متجها إلى العاصمة عدن ليطلب الرزق الحلال الذي سيعيله هو واسرته الصغيرة .

عمل احمد على سيارة اجره وتحمد لله ألاف المرات على الرزق الحلال الذي يسد رمقه , واستمر في العمل حتى بدأت مليشيات الحوثي بالتوغل شيا وشيا حتى وصلت إلى عدن .

وعلى الرغم من أن احمد ليس من أبناء المحافظة الا انه لم بفر الى محافظته عندما اندلعت الحرب كما فعل الكثيرين , ولكنه اخرج سلاحه الخاص به وكان ضمن الصفوف الأولى للمقاتلين من أبناء عدن لتطهير المدينة من العدو الغاشم .


وفي المواقف البطولية التي كان يخوضها الشهيد احمد لرد الجميل للمحافظة التي احتضنته , جاء يوم تمكنت فيه المليشيات من رصد موقع متقدم للمقاومة بالقرب من جولة (الكراع) الواقعة في مديرية دار سعد , الذي تمركز فيه الشهيد مع عدد من أفراد المقاومة من مختلف محافظات الجنوب وأطلقت المليشيات عليهم قذيفة أصابت بدقة موقع الأبطال، وعلى إثرها استشهد البطل أحمد علي عوض باقطمي في تاريخ 5/6/2015م .

ويقول فهد شقيق الشهيد "علمنا بخبر استشهاد أخي أحمد وتحركنا من شبوة إلى عدن ووصلنا إلى الموقع ومعنا مجموعة من أبناء شبوة ووجدنا الشهداء عددهم عشرة من أبناء الجنوب من مختلف المحافظات الجنوبية، وتم نقلهم جميعاً دون استثناء، ووجدنا أخي وقد بُترت يده وسالت دماؤه على الأرض وقمنا بدفنه في الممدارة القديمة في عدن.