اخبار وتقارير

الخميس - 09 ديسمبر 2021 - الساعة 12:44 ص

عدن تايم/ خاص

بدد رئيس مصلحة الاحوال المدنية والسجل المدني اللواء سند جميل المخاوف التي تحيط بحملة صرف شهادة الميلاد للاطفال ألذين لم يستخرجوا شهادات من سابق والمدعومة من منظمة اليونسيف.

وقال اللواء /سند جميل في توضيح لصحيفة عدن تايم ان رئاسة المصلحة طالعت بعض الانتقادات على الحملة فيما يتعلق بالتعامل مواليد النازحين وما اسماه عضو انتقالي العاصمة فؤاد عوض بان الحملة لغرض التوطين وتغيير الديموغرافية السكانية ونود هنا التوضيح للرأي العام تجنبا لأي عمل لا يخدم اطفال المحافظة المستفيدين من هذا المشروع.

واضاف ان المصلحة تعمل بمهنية عالية وحملة صرف شهادات المواليد ليس في عدن ولكن في سائر المحافظات المحررة كما انها ومنذ العام 1893 تحتفظ بارشيف مواليد عدن دون المساس به .

واكد اللواء /سند جميل في تصريحه لـ"عدن تايم" ان الحملات الميدانية الحالية والمدعومة من اليونسيف لها سجلات خاصة غير سجلات العمل الروتيني اليومي وشهادات الميلاد المصروفة لأي طالب او نازح يدون فيها محل الميلاد بحسب الوثائق التي يحملونها ومن لايحملون اي وثائق يدون محل الميلاد لمسقط رأس ولي الأمر وهذه تنطبق على الاطفال النازحين مؤكدا بانه سيتم وضع ختم خاص على شهادت الميلاد مدون فيها "نازح".

كما طالب الاخ اللواء سند جميل في خام تصريحه بالتعاون وضبط اي شهادات تصرف خلافا لما تم التصريح به ليتم اتخاذ الاجراءات اللازمة.