كتابات وآراء


14 ديسمبر, 2020 04:09:14 م

كُتب بواسطة : أصيل السقلدي - ارشيف الكاتب


كنت اتوقع أن ⁧‫الجزيرة‬⁩ لديها وثائق سرية ستعرضها من الساحل الغربي بعد ان اكثرت من الترويج لفيلم ⁧المتحري‬⁩ ⁧‫الطريق إلى الساحل‬⁩، وبعد عرض الفيلم طلع عمل درامي كرتوني هش، فلا معلومات صحيحة ولا صور حصرية ولا متحدثين حقيقيين، وهذا دليل على أن جبهة ⁧‫الساحل الغربي‬⁩ متماسكة وصعب اختراقها.

بمثل هذه المحاولات المتعثرة للمتربصين نفتخر بعجز جواسيس الحوثي ومن حالفه وتآمر معه، الذين اصبحوا في عمل مشترك من أجل اختراق جبهة الساحل الغربي التي يزعجهم نجاحها وتماسكها.

لقد عجز متحري الجزيرة في الحصول ولو على معلومة سرية أو صورة حصرية أو وثيقة حقيقية فكيف يسمي هذا العمل الكرتوني بالوثائقي والمتحري والذي انفقت عليه قطر مئات الآلاف من الدولارات؟

المتحري الفاشل لم يكشف سوى حجم الحقد والافلاس الممول قطرياً كما كشف هشاشة تلك الخلايا المقنعة بقناع الإعلام المزيف، فالجزيرة تجردت من المهنية الإعلامية وفشلت في عملها الاستخباراتي فأصبحت لا قناة إعلامية مهنية ولا خلية استخباراتية ناجحة.

#اصيل_السقلدي