آخر تحديث للموقع : الأحد - 25 سبتمبر 2022 - 12:36 ص

كتابات واقلام


المراهنون على فشل الهبة الحضرمية واهمون

الخميس - 18 أغسطس 2022 - الساعة 10:05 م

سالم بن دهري
الكاتب: سالم بن دهري - ارشيف الكاتب


سُئلت يوماً عن فشل الهبة الحضرمية كما يروجون المغرضين وعن عمل كتلة حلف وجامع حضرموت من أجل حضرموت والجنوب من قبل أحد النشطاء السياسيين فأجبته بمايلي :

كلنا يعلم أن الهبة الحضرمية نشاط من أنشطة الكتلة بوادي حضرموت.

وعمل الكتلة عمل مستقل بذاته ونشاطها مستمر في كثير من المجالات الإنسانية والسياسية والخدمية وغيرها قبل وبعد استلام الأخ مبخوت بن ماضي محافظاً لحضرموت مع تمنياتي له بالتوفيق ونتعشم فيه الخير الكثير لإدارتها وقيادتها الى بر الأمان .

أما بالنسبة للهبة الحضرمية فهي نتاج لأحد الأنشطة للكتلة وهو لقاء حضرموت العام بمنطقة حرو وادي المسيلة.. وكانت من مخرجات هذا اللقاء اللجنة التنفيذية لمخرجات لقاء حضرموت العام(حرو) برئاسة الشيخ حسن بن سعيد الجابري وهو مدير مكتب الكتلة بالوادي..

وبفعل كبر هذه اللجنة التنفيذية لمخرجات لقاء حضرموت العام حرو والمشاركة الجماهيرية الواسعة سميت هبة حضرموت الثانية وحققت انجازات طيبة ولا زالت مستمرة في عملها بشكل دؤوب وتسعى لإنتزاع بقية حقوق حضرموت في كل المجالات الخدمية والسياسية والعسكرية وغيرها .. وتعمل هذه اللجنة ليل نهار وفي زخم شعبي دون يأس ولا كلل .. وتلتقي بالمسؤولين وتفاوض وتحاور لإنتزاع حقوق حضرموت بقائدها الشيخ حسن الجابري ورفاقه الحريصين على نجاح هذه الهبة .

وهي بدورها ستحقق الكثير من مطالب حضرموت وشعبها العظيم .. هذه اللجنة لا تعرف اليأس ولا الخنوع ولا تسلك للفشل طريقاً فمن يطلقوا على (الهبة الحضرمية الثانية) بأنها فشلت هذا غير صحيح ومنافٍ للواقع .. كيف تصف الهبة الحضرمية بأنها فشلت وهي تعمل على كل الأصعدة دون كسل ولا ملل ..

ونحمد الله أننا توفقنا بقائد لهذه الحضرمية الثانية الشيخ حسن بن سعيد الجابري رجل يتمتع بالشجاعة والكرم وسعة الصدر وقوة التحمّل وكاريزما القيادة المطلوبة لهذه المهمة ونسأل الله أن يوفقه ويحفظه من كيد الكائدين وحقد الحاقدين هذا الرجل لا أريد أن أتكلم عنه كثيراً فهو من الشخصيات الناذرة التي لا تعرف اليأس ولا الفشل صامد كالجبل الشامخ في وجه كل العواصف والمخاطر لم تهتز له شعره حتى ترجعه خطوة الى الخلف رغم العديد من المحاولات لإخفاقه والمكايدات لإفشاله ولكنه صمد ولم يزل ولا أنسى دور رفاقه في هذا الدرب ثبتوا الى جانبه ويقدمون الكثير من التضحيات في عملهم الدؤوب طيلة هذه فترة الزمنية التي راهن الكثير على فشل الهبة بعامل الوقت ولكنهم ثابتون ثبوت الجبال الرواسي لا تهتز عزائمهم ولا تفتر قواهم ..(رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه ....) نحسبهم كذلك ولا نزكيهم على الله .. نسأل الله لهم التوفيق والسداد .

ختاماً الهبة مستمرة حتى تحقق كامل أهدافها بإذن الله وليخسأ الخاسؤون .

وأخيراً أقول لشعب حضرموت أن يلتفوا بكل شجاعة وثبات حول قيادة هذه الهبة الحضرمية بقيادة الشيخ حسن الجابري حتى ينتزعوا كامل حقوقهم (والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون).

ولكم خالص تحياتي