آخر تحديث :السبت - 02 مارس 2024 - 02:02 ص

كتابات واقلام


سبتمبر بين الماضي والحاضر

الإثنين - 26 سبتمبر 2022 - الساعة 03:46 م

ضياء الهاشمي
بقلم: ضياء الهاشمي - ارشيف الكاتب


في 26 سبتمبر 1962م انقلبوا علئ حكم الامامة وقالوا ثورة فأحتفلوا وفي 21 سبتمبر 2014 م انقلبوا على صالح رافعين شعار ميلاد يمن جديد ولا للارتهان الخارجي وهم اصلا للمرشد الأعلى من المرتهنين واحتفلوا ، وكلنا يعلم ماهو الفرق بين الثورة والانقلاب ،الحوثي اليوم سلطة امر واقع فاضهروا ماكانوا يخفوه بالامس في خطابهم السياسي وتحالفاتهم ظهرت على الملأ ..ونهجهم ومنهاجهم الديني ومناهجهم التعليمية من تمجد حكمهم وتبعيتهم وامتدادهم لمرشد طهران الذي كذلك سيطر على الحكم بانقلابه على شاه ايران محمد رضا بهلوي 1979م. ان يحكم الحوثي للشمال اصبح امر مسلم به وبتواطئ دولي اما ان يكون جنوبنا وطن بديل لشعب لا يثور دمه الا اذا ذكر امامه استقلال الجنوب عن الشمال..متناسين ان الجنوب كان دولة مستقلة بكل اركانها ارض وشعب وهوية ومقدرات وثروة وجيش ،جمهورية جنوبية تنازلوا عنها من حكم من سابق قادتنا بسبب المد القومي ولكن آن الاوان الان وهم على يقين بذلك ان لم يعد لهم موطئ قدم في وطننا وان علمهم لن يرفع ابدا على ارضنا..

رحم الله ال20 الف ضابط وجندي مصري من تم ارسالهم ليتم الغدر بهم واستشهادهم على أيدي من كانوا في النهار جمهوريون وفي الليل ملكيون.