آخر تحديث للموقع : الجمعة - 09 ديسمبر 2022 - 01:29 م

كتابات واقلام


ياهؤلاء لا قبلان لشحن رصيد الهدنة

الأحد - 02 أكتوبر 2022 - الساعة 07:03 م

كرمع العمادي
الكاتب: كرمع العمادي - ارشيف الكاتب


نفاذ رصيد الهدنات للوطن لم يعد بمقدوره القبلان باعادة الشحن رصيد لهدنة لمرحلة جديدة قادمة لم تجن ثمارها كالعادة قوة وتمترسا سوى المليشيات الحوثية والتي تخرج علينا في كل مرة مماسلف نهاية كل هدنة مستعرضة متباهية بعدتها وعتادها تلك الهدنات و لم تعد الا. هدنه من طرف واحد ببنما تظل قواتها وترسانتها العسكرية في تنامي و مأمن تصول وتجول بااعتى مختلف نيران اسلحتها حاصدة ارواح الابرياء من المدنين والعسكرين ناهيك عما تلحقه من خراب ودمار بالوطن ومقدراته

فهل. بعد. كل ذلك. من. التكوث والاستهار من قبلها فيما مر ومضى من هدن فهل تبقى من يجرؤ للخروج على الوطن وابناؤه محددا. بهدنة مدعيا متذرعا بالامم المتحدة ومجلس الامن يالهي انها الطامة انه الحنوع وافتقار للمسوولية الوطنية. بل افتقار للارادة والانفة والكبرياء. ياهولاء تجاة وطن وشعب بات حرحه غائر ومن يسعى.المعنيون من. ابناؤه. في اندمالها حعل من ذواتهم مصدرا. لاتخان جراحه وانكاؤها مجددا مع كل هدنة يطلون بها كفى. ايها المزعمون. كفى كفى ان. تبقى لديكم .ذرة من وازع من ضمير وقطرة من ماء الحياء كناقوس ينذر يذكركم بمسولياتكم تجاة وطن وشعب مكلومين

فلاهدنة ولامهادنة، مع شر خلق البرية، شيعة مثير فتنة صدر الاسلام روافض انجاس عهد المرحلة والزمان.

لاهدنه مع بغاة لا من ذمة ولاعهدلهمز ومن هادنهم او دعا لمهادنتهم بعدها ليس الا متواطئ مختادما منحاز في صفهم دائر في فلكهم ليشيء ما في نفسه ونفس يعقوب مثله مثله مثل تخادم وتناغم بعض الكيانات السياسية وقواتها العسكرية والتي بات امر سكونها متخادمة مستكينة واضح جلي لاتشوبه شائبة ولم يعد خافياة على ابناء الوطن للعامة منهم قبل خاصته

اخر العلاج الكي وبتر الجزء المصاب من الجسدال واستئصاله كي لا يستفحل الورم الخبيث في سائر الجسد



*ڪرمع العمادي*