آخر تحديث :الأربعاء - 24 يوليه 2024 - 11:56 ص

كتابات واقلام


محطات في ذكرى إعلان عدن التاريخي واقرار الميثاق الوطني الجنوبي

الثلاثاء - 02 مايو 2023 - الساعة 04:42 م

عبدالرقيب السنيدي
بقلم: عبدالرقيب السنيدي - ارشيف الكاتب


لاشك أن ذكرى إعلان عدن التاريخي والتفويض الشعبي للرئيس القائد عيدروس قاسم الزبيدي لقيادة سفينة الجنوب في مليونية شهدتها العاصمة عدن في 4 مايو 2017م كان لها الأثر السياسي الكبير الذي مثل منعطف تاريخي هام من نضالات شعب الجنوب الابي من العمل السياسي والتنظيمي والجماهيري على طريق التحرير والاستقلال واستعادة الدولة الجنوبية .

ويعد اعلان عدن التاريخي واحدا من أهم المنجزات التاريخية البارزة لشعب الجنوب الذي كان انطلاقه نحو اعلان قيام المجلس الانتقالي الجنوبي برئاسة اللواء عيدروس قاسم الزبيدي وتشكيل هيئاته ،لتنطلق افاق العمل في الجنوب نحو مرحلة جديدة في ارساء لبنات المجلس في المحافظات والمديريات ،ولاسيما تاسيس الجيش والامن الجنوبي .

وتتزامن ذكرى تفويض الرئيس الزبيدي في اعلان عدن التاريخي بانعقاد اللقاء التشاوري الأول لجميع المكونات والاحزاب الجنوبية وهو بحد ذاته نتاج لجولات ولقاءات فريق الحوار الوطني الجنوبي مع المكونات في الداخل والخارج تققيم سلبيات الماضي والنظر إلى الحاضر ووضع اسس بناء الدولة الجنوبية والخروج باجماع وطني ورؤية موحدة لتاسيس شراكة حقيقية للتماسك الجنوبي وما ينبثق عن اللقاء من قرارات للمرحلة القادمة لبناء الدولة الجنوبية الفدرالية الحديثة .

ويمثل انعقاد اللقاء التشاوري لكافة المكونات السياسية الجنوبية أهمية كبيرة للمشاركة الحقيقة التي تضع الجميع أمام مسؤلية كبيره في الإلتزام والاخلاص لقضية شعب الجنوب والسير مع كل القوى لاستعادة الدولة الجنوبية على كامل ترابها الوطني .

وفي الوقت الذي يحيي فيه ابناء الجنوب ذكرى التفويض الشعبي للرئيس الزبيدي الذي يتزامن مع الحدث الكبير لانعقاد اللقاء التشاوري الاول للمكونات الجنوبية الذي يأتي في ظل تطورات سياسية وعسكرية كبيرة عسكت نفسها أمام القيادات الجنوبية للوقوف على اعتاب هذة المرحلة والتي تتطلب لملمة الجراح وتقريب وجهات النظر وتسوية البيانات وتجسيد الشراكة الجنوبية وصياغة واقرار الميثاق الوطني الجنوبي الذي يحافظ على مسار قضية الجنوب والتصدي للمؤامرات التي تستهدف النيل من الجنوب وسيادة أرضة واستعادة دولته .

ويأتي الاحتفاء باعلان عدن التاريخي وقد تحقق لشعب الجنوبي انتصارات كبيرة على الصعيد السياسي والعسكري والامني ،الذي خاض شعبنا الابي وقواتة المسلحة الجنوبية خلال المرحلة الماضية معارك كبيرة في مختلف الجبهات وفي ملاحقة العناصر الارهابية قدم شعبنا خلالها آلاف الشهداء والجرحى والمعتقلين .

وينعقد اللقاء التشاوري للمكونات الجنوبية في ظل ترقب كبير لابناء الجنوب ومايتمخض عن اللقاء من نتائج في اقرار الميثاق الوطني الجنوبي الذي يؤسس اللبنات الاولى للانطلاق نحو البناء والتشييد ومحاكاة العالم للاستحقاق الجنوبي والسير بشراكة حقيقة مع كل القوى الجنوبية لانتزاع الحق الجنوبي الذي انتظرة شعبنا طويلا .