آخر تحديث :الإثنين - 26 فبراير 2024 - 09:21 م

شهداء التحرير


الشهيد عبدالقادر بعلول قصة بطولة من المهجر الى ساحات القتال في الوطن

الخميس - 31 أكتوبر 2019 - 10:26 م بتوقيت عدن

 الشهيد عبدالقادر بعلول قصة بطولة من المهجر الى ساحات القتال في الوطن

كتب/فاطمة العبادي:

رغم وجودة في المهجر للبحث عن لقمة العيش الكريمة , التي لم يحضى بها في بلده , الا انه باله ظل مشغولا بما يحدث في البلاد من اوضاع مأساوية , وما ان دقت طبول الحرب ترك ارض الحرمين التي كان يعمل فيها ونزل الى ارضه للقتال .
الشهيد البطل عبدالقادر عمر عوض بعلول من مواليد قرية يشبم بمديرية الصعيد، محافظة شبوة , وبالرغم من اغترابه خارج البلاد منذ الثمانينات الا انه كان متابعا لأحداث البلاد وما يجري بها من تطورات متسارعة , وانظم عبدالقادر مع عدة احزاب تابعة للجنوب العربي منها حركة موج وبهذا شكل الشهيد حبل الوصل بينه وبين بلاده .

لم يكتفي الشهيد بمتابعة الاحداث والاشتراك في الاحزاب الجنوبية فقط , بل كان يدعم الفعاليات التي كانت تحدث في الجنوب لطرد الاحتلال , وقدم مبالغ مالية مرات عديدة للمساهمة بطرد الاحتلال العفاشي من ارض الجنوب , واستمر بذلك حتى رافق قيادات جنوبية الى محافظة شبوة وبعد عام 2011م عاد الشهيد عبدالقادر بعلول إلى العاصمة عدن ليشارك ميدانيا في فعاليات واحتجاجات الحراك الجنوبي وسرعان ما دقت طبول الحرب ودخل الغزو الحوثي قادما من الشمال قاصدا المحافظات الجنوبية , لم ينسحب البطل عبدالقادر وقتها من ارض المعارك , ولم يفر بنفسه الى بر النجاة والامان , بل سارع بالانضمام مع شباب المقاومة الجنوبية لصد العدو , وخاض اول مواجهة على ارض الواقع في 2015 كانت في جبهة كرش بمحافظة لحج ثم الى بيحان بمحافظة شبوة , قاوم الشهيد هناك وخاض ميدانيا في الحرب المشتعلة الى ان دارت معركة شرسة في منطقة الصفراء بيحان كان الشهيد مدافعا في الصفوف الاولى , حتى سقط فيها شهيدا في السادس من أبريل 2015م
الشهيد عبدالقادر عمر عوض بعلول من مواليد العام 1964م تلقى الشهيد تعليمه الابتدائي في مدرسة يشبم للتعليم الأساسي، وقبل أن يكمل المرحلة الثانوية العامة هاجر في الثمانينات إلى المملكة العربية وهو اب لخمسة ابناء ,, رحم الله الشهيد واسكنه فسيح جناته .