آخر تحديث :الإثنين - 04 مارس 2024 - 02:02 ص

شهداء التحرير


الشهيد سالم الحارثي ..من حلم العيش الكريم إلى كابوس المليشيات

الثلاثاء - 24 ديسمبر 2019 - 07:02 م بتوقيت عدن

الشهيد سالم الحارثي ..من حلم العيش الكريم إلى كابوس المليشيات

كتب/فاطمة العبادي:

في أجمل لحظات الحلم, تلك المراحل الأخيرة التي تشارف فيها على الانتهاء من تحقيقي حلمك لتحلق في سماء حياتك عاليا ناسيا لحظات التعب والشقاء التي دامت لسنوات, وأخذت نصيبا كبيرا من جهدك ووقت يأتي القدر محملا على كتفيه غزوا حوثيا لا يعرف الرحمة ولا العيش الكريم .

المواطن البسيط ذو الأحلام الكبيرة, سالم علوي عبدالله الجحف الحارثي, تربى وترعرع في شبوة وكان قوي الفهم من الشباب الطموح الذي يريد ان يغير من وضعه ووضع البلاد كان يحلم بفرصة عمل مناسبة تلبي طموحاته واحتياجاته , كان الشهيد يطمح في بناء منزل وأسرة لطالما تمنى البطل ان يكمل نصف دينه, ومع اقتراب الحلم المنتظر وتسهيل معظم العقبات وخط الابتسامة العريضة على محياه دقت طبول الحرب في الجنوب وبدأت مليشيا الحوثي بالتوغل الى محافظته شبوة, وبدا البطل دون تفكير بالتصدي تاركا كل ما تمناه خلفه وواضعا بلاده أمام عيناه.

وفي بدء المعارك التي خاضها البطل كان الهدف قطع الإمداد عن الحوثيين وبالفعل قام الشهيد سالم هو مجموعة من رفاقه في منطقة من شمال حيد ابن سبعان ,وفي تاريخ 29/3/2015م, دارت معركة هي الأشرس والأعنف التي واجهت مقدمة قوات المليشيات الحوثي في نقوب بيحان، وفي ذات اليوم قدمت شبوة كوكبة من أبطالها في جبهات القتال ضد مليشيا الحوثي الغاشمة بعد انس سطروا ابرز البطولات ولقنوا الحوثيين درسوا قاسية.
ومن باب التذكير, نشر عبدالله الحارثي صورة جماعية للشهداء عبدالله علوي ابن علوي الجحف الحارثي, و صالح مبخوت الجحف الحارثي, و سالم مبخوت الجحف الحارثي, و بلال عبدالله محسن كرده الحارثي, و مطلق زبن الله الجحف الحارثي, و محمد ناصر التوم الحارثي .
الشهيد من مواليد 31/ 3/ 1984م في منطقته عسيلان، ينتمي إلى أسرة مناضلة قدمت عدداً من أبنائها شهداء في سبيل الدفاع عن الوطن.