آخر تحديث :الأربعاء - 19 يونيو 2024 - 06:05 م

ثقافة وأدب


نافذةٌ علىٰ الصباح

الخميس - 03 مارس 2022 - 10:34 ص بتوقيت عدن

نافذةٌ علىٰ الصباح

ناصر بحَّاح

الصباحُ قِبْلَةُ أشواقِنا
الصباحُ بسْمَلةُ بهاءاتِنا،
الصباحُ فاتِحةُ الاشراق،
مُبتدأُ المدىٰ،
ونافذةُ النَدىٰ،
الصباحُ إطلالةُ الأحداقِ،علىٰ منابعِ الضياء،
ونزهةُ العيون تُحدِقُ في الآفاق لعلَّها ترىٰ مانرجو أنْ نرىٰ مِن سِلْمٍ وسلامْ ،
وأمنٍ وأمانْ، ومحبةِ الإنسانِ للإنسان،
فمِنَ اللهِ المَحبةْ،
ولهُ المَحبةْ
وبهِ الإيمانُ، ولنا المَودةُ والأخُوةْ
مِن أجلِ وطنٍ يَسكنُنا ونَسكنُهُ عِشقاً وانتماءً ووفاءً بوفاءْ،
الجميعُ فيه سَواءٌ بسَواءْ،
مُفرَدٌ بصيغةِ الجَمْع ،
جمعٌ بصياغةِ كُلِّ فَرْد!
صباح الوَردِ ياوطني،
صباح الوِرْدِ يابلدي إلىٰ نهاراتِ العطاءْ،
صباح الصباح لكم جميعاً من (ن.بحّاح)!