آخر تحديث للموقع : الثلاثاء - 28 يونيو 2022 - 08:57 م

تحقيقات وحوارات


تدفق مياه نتنة من وسط اليمن على منطقة بالضالع تقلق السكان وتحيل حياتهم الى جحيم"صور"

الخميس - 02 يونيو 2022 - 10:54 م بتوقيت عدن

تدفق مياه نتنة من وسط اليمن على منطقة بالضالع تقلق السكان وتحيل حياتهم الى جحيم"صور"

عـدن تـايم / محمود عــواس

يستقبل هذه الايام سكان غيل الاحمدي مديرية الازارق محافظة لضالع سيول (مياة ) ذات وروائح كريهه ولون سوداوي عكرت اجواء المنطقة برائحتها الغريبة على ابناء المنطقة قادم من محافظة اب وسط اليمن.

وشهدت منطقة غيل الأحـمـدي الأزارق الضالع تدفق هذه المياه السوداء الكريهة مرتين خلال الاسبوع الحالي يومي السبت والأربعاء وفي نهاية الايام الاخيرة من شهر ابريل قد تدفقت مياة مماثله لها.

هذه المياة مباشرة تفاقم المشاكل الصحية وانتشار العديد من الأمراض والأوبئة كالأمراض الجلدية والبكتيرية والاسهالات والبلهارسيا لسكان المنطقة نتيجة تدفقها في مجرى الوادي .

واوضح سكان في المنطقة ان لهذه المياة المتدفقة اضرار صحية وبيئة تضر بصحة المواطنين في مجرى الوادي فتسبب لهم امراض جلدية وعند اختلاطها بمياه الشرب تفاقم من حجم الكارثة على المواطنين بالاصابة بالاسهالات الحادة .

سكان يبلغون من العمر عتياـ من ابناء المنطقة قالوا ان المنطقة لم تعرف سيول او مياه مثل هذه الظاهرة قط منذ نعومة اظافرهم إلا هذه الاعوام .

وقالوا ان السيول (المُغـدي)التي كانت تتدفق في الوادي القادمة من جبلة وسط اليمن تحمل تربة خصبة حمراء ويقوم مزارعون بتوجيها الى الاراضي الزراعية لانها تعمل على اصلاح الاراضي الزرعية ومن خلالها تنتج محاصيل زراعية كثيرة

واثنى كبار السن ان السيول القادمة من جِبله (إب)عندما تاتي كان قبل وصولها ياتي قبلها "هواء بارد" من الشمال الوادي يحمل رائحة التراب وبعد ساعات يتدفق السيل في مجرى الوادي المليئ بالتربة الخصبة.

واوضح سكان ان السيول السابقة عندما تاتي لم تسبب اي امراض جلدية او انتشار الإسهالات مثلما هي اليوم مضيفين :ان السيول (المُغدي ) المليء بالتربة القادم من جبلة يعمل على قضاء الامراض الجلدية عندما يقوموا غسل الجسم المصاب بالمرض منه وبعد ايام تصبح صحيحة بإذن وليس مثل اليوم.

المواطنون يتخوفون على ابناءهم من خطر الأصابة الاسهالات.

تدفق المياة في مجرى الغيل الاحمدي اصبحت كابوس مخيف ومرعبا لدى الأُسر خوفا على اطفال من الاسهالات الحادة التي تسببها هذه المياة .
فقد عرف سكان المنطقة انه بعد ايام قليلة من تدفق المياه السوداء تنتشر الاسهالات الحادة التي تصيب الاطفالهم بشكل كثير.

وقال بعض المواطنين ان تدفق هذه المياة تخيفنا كثيرا على الاطفال تحسبا على اصابتهم بالأسهالات لاننا نعرف عند تدفق هذه المياة سرعان ما يصاب الأطفالنا في المنطقة بالاسهالات الحادة.

واشاروا في بداية شهر مايو أُصيب الكثير من اطفالها بإسهالات حادة .نتيجة تدفق المياة السوداء في نهاية شهر ابريل من هذا العام في المنطقة .

وفي السياق نفسه قالت مصادر طبية في محجر (مركز) تورصة ببلاد الاحمدي ان المركز استقبل العشرات من الحالات المصابة بالاسهالات الحادة من ابناء المنطقة عموما وخصوصا بعد تدفق المياة السوداء بشكل اكثر.

وذكرت المصادر الطبية ان هذه الاسهالات ناتج عن الأوبئة التي تاتي بها السيول والمياة السوداء الى المنطقة التي تختلط بمياه الشرب مما تفاقم من حجم الكارثة على المواطنين بالاصابة بالاسهلات عموما وخصوصا الاطفال .

الجدير بالذكر ان منطقة تورصة شهدت في عام 2019 تقريبا موجهه كبيرة في الاصابة بوباء الكوليرا التي اصابة الأطفال وسجلت تقريبا اكثر من 1300 حالة اصابة بوباء الكوليرا.

شهادة الكثير من الاهالي بانكارهم بان هذه المياة هي مياة السيول الناتجة عن سقوط الأمطار كالعادة ,وموكدين ان المياة الحالية مجاري الصرف الصحي لما تحمل من مواصفات نتنة لم تكن في السيول الامطار التي عرفوها منذ نعومة اظافرهم.

وقالت مصادر ان مدينة إب تطغى وتطفوا شوارعها مجاري الصرف الصحي الذي يزكم الأنوف وتزخر بشلالات المجاري المنحدرة والمتجهة من كل حدب صوب متجهة صوب أوديتها.

ولان المحافظة تحت سيطرة مليشيات الحوثي التي لا يوجد فيها سلطة ومشاريع لمواجهة المشاكل البئية والصحية.