آخر تحديث للموقع : الثلاثاء - 28 يونيو 2022 - 08:57 م

ثقافة وأدب


أبي

الثلاثاء - 21 يونيو 2022 - 12:05 م بتوقيت عدن

أبي

رعد أمان

أبي إشراقةُ الحَسَبِ
ولحنٌ في مَدَى النسَبِ

أبي كالبدرِ سُحنتُهُ
وأسنى من حِلى الذهبِ

فيا مَن عنه تسألني
أبي ضَربٌ من العَجبِ

أبي لو كنتَ تعرفُهُ
سليلُ الفنِّ والأدبِ

أبي شِعرٌ وموسيقى
أبي من عالمِ الطربِ

ثَوَت في روحِهِ ( عدنٌ )
كما آبائهِ النُّجُبِ

ففاحَ الحُبُّ مزهوّاً
بفنٍّ باذخِ الرُّتبِ

وأثمرَ منه إبداعٌ
يخلِّدُهُ مدى الحقَبِ

أبي يا سائلي سطرٌ
بهيُّ الومضِ في الكتبِ

إذا ما رحتَ تقرؤهُ
رأيتَ توقُّدَ الشُّهُبِ

وكيف العمرُ منتشياً
يودِّعُ عَتمةَ الحُجُبِ

وكيف الليلُ مُفترّاً
يكونُ ضحًى لمُرتقِبِ

أبي فَوحٌ ربيعيٌّ
سرى في روضِنا الخَصِبِ

ومن أنفاسِهِ تحيا
جِنانُ التينِ والعنبِ

أبي ذو الطيبةِ السمحاءِ
زاكٍ أصلُهُ العربي

أبي كالنسمةِ البيضاءِ
مرَّت دونما صَخَبِ

غَشته رحمةٌ من راحمٍ
رحمنَ .. ذاكَ أبي

فمَن ذا مثلُهُ قُل لي ؟
وهل في الناسِ مثلُ أبي ؟!

رعد أمان