آخر تحديث للموقع : السبت - 20 أغسطس 2022 - 01:25 ص

تحقيقات وحوارات


أصداء الذكرى الثالثة لاستشهاد القائد الذي قهر الإرهاب وغير مجرى الأحداث في حياته وبعد مماته

الإثنين - 01 أغسطس 2022 - 08:18 م بتوقيت عدن

أصداء الذكرى الثالثة لاستشهاد القائد الذي قهر الإرهاب وغير مجرى الأحداث في حياته وبعد مماته

عدن تايم/خاص

يصادف اليوم الأول من أغسطس، الذكرى الثالثة، لاستشهاد أحد أهم قادة الجنوب العسكريين والامنيين، وهو الشهيد القائد منير محمود اليافعي "أبو اليمامة" قائد اللواء الاول دعم وإسناد، وأحد مؤسسي جيش الجنوب الجديد، وأبرز من قادوا معارك تطهير الجنوب من التنظيمات الإرهابية، وكذلك دوره في محاربة مليشيات الحوثي وحلفائهم.
عدن تايم واكبت هذه الذكرى الأليمة والمحزنة على الجنوب وشعبه وعلى الإقليم برحيل أحد القادة الذين حاربوا الإرهاب، ورصدت تعليقات النخبة الجنوبية في ذكرى استشهاد القائد ابو اليمامة الثالثة، وخرجت بالحصيلة التالية.

*الانتقالي يجدد التأكيد على محاربة الإرهاب*

وفي ذكرى استشهاد قاهر الإرهاب، الشهيد القائد "ابو اليمامة" جدد المجلس الانتقالي الجنوبي وعلى لسان الدكتور ناصر الخُبّجي عضو هيئة رئاسة المجلس الإنتقالي الجنوبي، رئيس وحدة شؤون المفاوضات، التأكيد على إلالتزام بمحاربة الإرهاب مشيداً بدور أبو اليمامة في ذلك الملف.
وقال د. الخبجي : بإن الشهيد القائد العميد منير محمود اليافعي (أبو اليمامة) ورفاقه الشهداء الأبطال، وأشاوس القوات المسلحة الجنوبية كان لهم الفضل في إقتلاع جذور التنظيمات الإرهابية في الجنوب والتي اراقت الدماء وحاولت العبث بنسيجه الإجتماعي وأمنه وإستقراره.
واضاف في تصريح تزامن مع الذكرى الثالثة لإغتيال الشهيد القائد أبواليمامة على التضحيات والملاحم البطولية التي سطرتها الاجهزة الامنية والعسكرية الجنوبية ومكونات المجتمع الجنوبي، حيث نوه على الدور البارز للشهيد ابو اليمامة في مقاومة وهزيمة المليشيات والعصابات والتنظيمات الارهابية.
وجدد الدكتور الخُبّجي التأكيد على إلتزام المجلس الإنتقالي الجنوبي بسياسته القائمة على محاربة الإرهاب، باعتباره التهديد الأساسي للأمن والاستقرار في الجنوب والمنطقة، والحفاظ على المكاسب الهامة التي تحققت بفضل التضحيات الجسام، حتى الوصول إلى الحل السياسي الشامل والعادل لقضية الجنوب.

*تجديد العهد للشهيد*

رفيق الشهيد، أركان قوات الحزام الأمني، قائد حزام عدن العميد جلال ناصر الربيعي، كان له تصريح في الذكرى الثالثة لاستشهاد أبو اليمامة، أكد فيه على المضي في درب الشهداء من أجل الحفاظ على تراب الوطن الجنوبي.
وقال الربيعي: "ان تضحيات أبطالنا الذين بذلوا الغالي والنفيس من أجل الجنوب، ستظل حافزاً لنا من أجل الدفاع عن وطننا الجنوبي".
وأضاف العميد الربيعي أننا جميعا على خطى الشهيد القائد العميد منير محمود اليافعي مشروع شهداء من أجل الحفاظ على تراب وطننا الجنوبي ومستعدون للتضحية من أجله بكل غالي ونفيس.
وأكد ان قوات الحزام الأمني على الدوام تجدّد العهد ببذل المزيد من الجهود من أجل الحفاظ على المكتسبات الوطنية الجنوبية التي تحققت، والوفاء للرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي وقيادة المجلس الإنتقالي الجنوبي، والإخلاص لذكرى الشهداء وتقدير تضحياتهم.

*قدوة حسنة*

الخبير العسكري العميد الركن ثابت حسين صالح، أشار إلى أن الشهيد القائد ابو اليمامة كان يمتلك اهم صفات النجاح والفلاح.
وقال : "كان أبو اليمامة قدوة حسنة، وهي أهم صفة للنجاح والفلاح، لذلك كانت خسارة الجنوب باستشهاده محزنة وفادحة وموجعة، بالنظر إلى ندرة هذه الصفة بين القادة في هذا الزمن.. رحم الله أبا اليمامة وكل الشهداء وحفظ كل مخلص ونزيه".

*غير مجرى الأحداث في حياته وبعد مماته*

عضو وفد التفاوض في المجلس الانتقالي الجنوبي، أنيس الشرفي، كان له تعليق في ذكرى استشهاد أبو اليمامة، الذي قال إنه غير مجرى الأحداث في حياته وبعد مماته، معتبراً أن الجنوب خسر برحيله أحد أهم قياداته.
وقال الشرفي: "في مثل هذا اليوم عام 2019م خسرت الجنوب أحد أهم قياداتها، ‎#ابو_اليمامة الذي طالته أيادي الغدر بصاروخ باليستي بعد أن عجزت عن النيل منه في ساحات الوغى".
واضاف : "رحمه الله وكافة شهداء الجنوب، فقد ظل يقض مضاجع التنظيمات الإرهابية والقوى الغازية للجنوب، وغير مجرى الأحداث في حياته وبعد مماته".

*بطولات حاضرة*

وأكد المتحدث باسم القوات الجنوبية المقدم محمد النقيب، أن بطولات الشهيد القائد ابو اليمامة لا تزال حاضرة.
وقال :" ما زلت يا اسد الجنوب وقاهر الارهاب حاضر في غيابك بآلاف الرجال الذين اودعت فيهم سجاياك ، بهم تتواصل بطولاتك تباعا وهي ليست قليلة على المؤرخ وفي التاريخ يا ابا اليمامة ما اكثرك مجدا وخلودا وسموا ورفعة".

*رسوخ الجبال*

الأكاديمي د.صدام عبدالله، أن ذكرى الشهيد "أبو اليمامة"، سوف تبقى راسخة رسوخ الجبال.
وقال : "‏تمضي الايام وتتبدل الاحوال وتبقى ذاكرة الشهيد القائد منير ابو اليمامة راسخة رسوخ الجبال ولن تزيدنا مرور الايام وتبدل الاحوال الا عزيمة وقوة للسير خلف الاهداف والخطوات التي رسمها الشهداء بدمائهم الطاهرة".


*1 أغسطس تاريخ مؤلم*

صحفيون رصدت تعليقاتهم عدن تايم اعتبروا، الأول من أغسطس تاريخ مؤلم، وذلك حين استشهد القائد البطل ابو اليمامة.
وقال الصحفي محمد الحسني: " 1أغسطس تاريخ مؤلم فارقنا فيه أعز وأنبل وأشجع الرجال رحم الله شهدائنا الأبطال شهداء شرطة الشيخ عثمان و الشهيد القائد #منير_ابو_اليمامة و كل شهداء معسكر الجلاء غفر الله لكم و اسكنكم الله الفردوس الأعلى يارب".
من جانبه قال الصحفي علاء عادل حنش: "في مثل هذه اللحظات، وفي تاريخ اليوم 1 أغسطس من عام 2019م، غُدر بالشهيد والمناضل القائد الفذ منير اليافعي #أبو_اليمامة، وكُسر ظهر #الجنوب عسكريًا بفقدانه، وذلك استمرارًا لمؤامرة تصفية كوادر الجنوب العسكرية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والدينية.. فرحمة الله عليك يا أبا اليمامة واسكنك الله فسيح جناته".

*ارعب الإرهابيين*

الصحفي محمد سعيد باحداد، اعتبر منهج الشهيد القائد "ابو اليمامة" سوف ينتصر، مشيراً إلى أنه ساهم في صناعة معادلة رعب شكلت خطر على الإرهاب.
وقال با حداد : ‏"هناك معادلة رعب رادعة بشكل قوي ساهم في صناعتها منير اليافعي شكلت خطر كبير على وجود قوى الإرهاب بشقيها الاخواني والحوثي ووقفت في وجه اطماعها ومخططاتها للسيطرة على شعب الجنوب ونهب مقدراته".
واضاف : "شهيد الجنوب الحي أبو اليمامة رمز للشجاعة والانتصار ونهجه سينتصر".

*فقدان ركن من أركان الجنوب*

وقال الناشط ابو سلمان السحيري الصبيحي : "1 اغسطس الذكرى الثالثة لاستشهاد أسد الجنوب وقائده الفولاذي الشهيد القائد منير (أبو اليمامة)، الجنوب فقد ركناً أساسياً من أركان قواته المسلحة ورجلاً عظيماً"
واضاف : "نتذكر حديثه عن القوات المسلحة الجنوبية، وطموحاته في بناء جيش جنوبي صلب، وعظيم يدك أوكار كل الأعداء.. نتذكر كيف كان الشهيد يتفاخر بجنوبيته وهويته ودولته.. عند الحديث عن الشهيد القائد أبو اليمامة نتذكر كل ما يتصل بالوطن الجنوبي فاسم أبو اليمامة لم يرتبط يوماً ما إلا بالجنوب حتى نال الشهادة في سبيل وطنه الجنوبي .. رحمة الله عليك أبا اليمامة وكل شهداء ألجنوب ولانامت اعين الجبناء عشت شامخاً واستشهدت شامخاً وظلت ذكراك شامخة كشموخك وم رحيلك وجع لايزول أبدا".

*قائد لا توفيه الكلمات*

وفي هذا الصدد قال الناشط قائد الحجيلي : "١ أغسطس ٢٠١٩م ذكرى استشهاد القائد البطل الشهيد منير محمود اليافعي ابو اليمامة رحمة الله تعالى، قائد اللواء الاول دعم واسناد ومؤسس نواة الجيش الجنوبي الجديد قاهر الإرهاب والحوثيين والذي على يده تم تطهير الجنوب من رجس الاحتلال اليمني بكافة أشكاله برحيله فقد الوطن الجنوبي قائداً جنوبيا شجاعاً مخلصاً لوطنه وقضيته التي ظل يناضل في سبيل انتصارها طويلا".
واضاف : "مهما كتبنا عن الشهيد القائد ابو'اليمامة فإننا لانستطيع أن نوفيه حقه تجاه ما قدمه من امجاد وبطولات شجاعه سوف تظل خالدة في وجدان الشعب الجنوبي الئ الابد وبهذه المناسبة نجدد العهد والوفاء له ولكل شهداء الوطن الجنوبي بأننا علئ نفس الطريق والهدف الذي سقطوا في سبيله سائرون حتى الاستقلال النأجز بإذن الله.. الرحمة والخلود لروحك الطاهرة وكل شهداء الجنوب، وإنها لثورة حتى النصر ولا نامت أعين الجبناء الارهابيين".