آخر تحديث للموقع : الأحد - 14 أغسطس 2022 - 05:44 م

ثقافة وأدب

منحه الرئيس بوتين أعلى وسام ثقافي وأدبي في روسيا
منسقية الانتقالي بكلية التربية عدن تطمئن على أ.د. أحمد علي الهمداني

الإثنين - 01 أغسطس 2022 - 10:13 م بتوقيت عدن

منسقية الانتقالي بكلية التربية عدن تطمئن على أ.د. أحمد علي الهمداني

عدن تايم/ خاص


قامت قيادة منسقية المجلس الانتقالي الجنوبي بكلية التربية عدن عصر أمس الأحد ٣١ يوليو ٢٠٢٢م بزيارة الأستاذ الدكتور أحمد علي الهمداني في منزله بمديرية المنصورة بالعاصمة عدن، قام بها الدكتور عبده يحيى الدباني رئيس منسقية المجلس الانتقالي بالكلية برفقة كل من الدكتور سالم الحنشي رئيس الدأئرة التنظيمية في المنسقية والأستاذ لطف فضل حسين العضو الناشط في المنسقية.
وتأتي هذه الزيارة الودية للأستاذ الدكتور أحمد الهمداني للاطمئنان على صحته بعد معاناته من مرض السكري وضغط الدم كما تأتي في سياق اهتمامات المنسقية بالأكاديميين والأعلام الثقافية والأدبية والعلمية الجنوبية والكوادر الرواد من كلية التربية عدن وفاء وتقديرا وعرفانا بإسهاماتهم الكبيرة في وطننا الحبيب وكواجب وطني وانساني وأخلاقي تجاههم.
وفي الزيارة رحب الشاعر الكبير والناقد الأستاذ الدكتور أحمد الهمداني بالضيوف شاكرا لهم هذه اللفتة الكريمة التي تنم عن مشاعر الحب والوفاء والإنسانية. وبدوره أعرب الدكتور عبده الدباني عن سعادته بهذا اللقاء مع علم جنوبي كبير وشخصية أكاديمية وأدبية كان لها الفضل في تخريج عدد كبير من الأكاديميين والمثقفين فضلا عن أسهاماته الإبداعية والنقدية الكثيرة شاكرا له حفاوة الاستقبال وتمنياته ومرافقيه من الله أن يمده بطول العمر وبالصحة والسعادة.
وفي هذه الزيارة تم مناقشة عدد من المواضيع الأدبية والثقافية والأكاديمية والسياسية.

يذكر أن للأستاذ الدكتور أحمد علي الهمداني سيرة ثرية بالعطاء والإبداع فهو ناقد ومترجم وشاعر كبير، من مواليد الشيخ عثمان بالعاصمة عدن أوائل عام ١٩٥١م ، درس القرآن والفقه في سن مبكرة، وعشق القراءة فعكف - في صدر شبابه الأول - على قراءة القصص والملاحم والسير الشعبية العربية التي أثرت - كما يقول - روحه وذهنه، وفتحت له الأبواب واسعة على الشعر والنثر.
شارك في العمل الوطني من خلال عضويته في التنظيم الشعبي للقوى الثورية لجبهة تحرير الجنوب (ضد المحتل البريطاني)، وزج به في السجن إلى أن أفرج عنه الرئيس قحطان الشعبي بقرار جمهوري فور الاستقلال.
حصل على درجة الماجستير من الاتحاد السوفيتي (جامعة سيمفيروبل بأوكرانيا) ١٩٨٤، عن رسالته " الأبعاد الموضوعية والخصائص الفنية في مسرحيات تشيخوف".
أما الدكتوراه فقد حصل عليها من جامعة موسكو ١٩٨٩ عن أطروحته " تشيخوف في النقد العربي".
له مايربو عن ستين كتابًا في النقد والترجمة والتراجم والشعر والثقافة والتاريخ الأدبي لعدن خاصة منها : دراسات في القصة اليمنية - والأدب الشعبي وعلاقته بالأدب - والفلكلور - وقراءة في الإبداع وأشياء أخرى - والمدخل إلى علم الأدب (ترجمة) - ونصوص من الأدب الروسي (ترجمة) - والزبيري شاعر التغيير في اليمن (تراجم) وكتب عن لطفي امان والجرادة وادريس حنبلة ومحمد عبده غانم ومحمد علي لقمان وعلي محمد لقمان وكتب أخرى عديدة .
أصدر الشاعر الهمداني عددا من الدوايين الشعرية كان آخرها ديوانه ( أعلن الآن).
- شغل منصب نائب رئيس جامعة عدن منذ عام ١٩٩٥ وحتى ٢٠١٤، إضافة إلى عمله أستاذًا للأدب الحديث بكليتي التربية والآداب ( جامعة عدن).
أشرف على عدد كبير من رسائل الماجستير والدكتوراه.
كما تناولت عدد من الأبحاث والدراسات العلمية ماجستير ودكتوراه شعر الهمداني نظرا لمكانته الإبداعية.
منحه الرئيس بوتين وسام بوشكين تقديرا لجهوده في ترجمة ودراسة الأدب الروسي وهو أعلى وسام ثقافي وأدبي في روسيا كما أن الدكتور الهمداني يعد ثالث ثلاثة نقاد عرب يحصلون على هذا الوسام.

لطف فضل حسين