آخر تحديث للموقع : الأحد - 25 سبتمبر 2022 - 11:25 ص

تحقيقات وحوارات

العقيد/نبيل عامر علي قائد شرطة كريتر ل "عدن تايم ":
حقَّقنا إنجازاً بنسبة 70% في مكافحة آفة المخدرات والتخلص منها تتطلب جهودا ميدانية ومُتابعات في الحارات والأحياء

الجمعة - 09 سبتمبر 2022 - 09:39 م بتوقيت عدن

حقَّقنا إنجازاً بنسبة 70% في مكافحة آفة المخدرات والتخلص منها تتطلب جهودا ميدانية ومُتابعات في الحارات والأحياء

لقاء/مشتاق عبدالرزاق



أوضح العقيد/نبيل عامر علي عامر، قائد شرطة كريتر بأن العلاقة التي تربط قسم شرطة كريتر بإدارة أمن عدن، والمنطقة الثالثة، علاقة مُمتازة، والتوجيهات والتعميمات، التي تصلنا منهم، نُنفذها على الأرض، ونتابع كافة القضايا، وخصوصاً وخصوصاً القضايا الجسيمة.

وأضاف في سياق تصريح أدلى به ل"عدن تايم" يقول: القضايا الجنائية للفترة من بدايةشهر يناير وحتى الثلاثين من شهر يونيو الماضي من العام الجاري 2022م،هي53 قضية،والمُحالة إلى النيابةالعامة 50 قضية،و3 قضية، و3 قضايا رهن التحقيق، و46 قضية مُنجزة، بينما بلغ عددالمتهمين 61 مُتهماً، ضُبطَ منهم 57 ولا يزال 4 فارون من وجه العدالة..وكل هذه القضايا تتمثل في سرقة المال العام والمنازل  والسيارات، السرقة بالإكراه،الشروع بالسرقة، الشروع بالقتل، الإيذاء العمدي، القتل العمد،التهديد،هتك عرض الاختطاف، التحرُّش، السبّ والقذف، الزنا، انتحال شخصية، انتهاك حُرمة عقار، انتهاك حُرمة مسكن، كسر أختام محكمة، مقاومة السلطات، الحريق والتشهير !مُشيراً إلى أنه ورغم الظروف المادية والتأهيلية الصعبة، التي نعيشها،ومع توقّف الرواتب، وانقطاع الغذاء، إلا أنني أُحيّي ضُباط وأفراد وطواقم قسم شرطة كريتر، على كل الانجازات والنجاحات التي تمّ تحقيقها بكل جدارة، وأقول - وبكل فخر واعتزاز - بأن قسم شرطة كريتر احتلّ المرتبة الأولى على مستوى الجمهورية، من بين 5 أقسام شُرَط، 3 منها في المناطق الشمالية، و 2 في المناطق المُحررة "كريتر والمُكلا"وذلك بحسب شهادة مؤسسة بريجهوف الألمانية، المدعومة والمُمولة من مملكة هولندا.

وحول التدخلات من قِبل المُنظمات والمُؤسسات المحلية والدولية، بهدف إعادة تأهيل قسم شرطة كريتر، وإعادة البُنية التحتية له ، واصلَ العقيد/نبيل عامر علي، حديثه قائلاً : بعد تقييمها للانجازات والنجاحات التي تحققت لقسم شرطة كريتر، قامت مؤسسة بريجهوف الألمانية- الهولندية، بالشراكة مع مُنتدى التنمية السياسية، بتأهيل وتدريب 64 فردمن أفراد الشرطة، نتجَ عنها تنسيق وتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني، حيث تمّ تشكيل لجنة السلامة المُجتمعية في مديرية صيرة، وكان نصيب قسم شرطة كريتر 9 أفراد ضمن قِوام لجنة السلامة المُجتمعية، حيث قامت هذه اللجنة بتنفيذ عدة مبادرات أبرزها :

تأهيل قسم شرطة كريتر من خلال تجهيز قاعة اجتماعات للقسم بطول 15 متر، تتكون من 70 مقعد،حيث أصبحت أول قاعة لقسم شرطة على مستوى العاصمة عدن، ومنذُ أكثر من أسبوع، احتضنت هذه القاعة فعاليات "مؤتمرالحوارالجنوبي".. كما قامت هذه المؤسسة بتركيب 13 كاميرات مُراقبة مع شاشة عرض، و4ألواح طاقة شمسية، وخزّانين للمياه، سعة الأول 3000لتروالثاني سعة 5000 لتر، وكذا إصلاح وترميم البوابة  الرئيسية للقسم، وإنشاء 20 غرفةطوارىء مُجهزة بكافة أدوات الدفاع المدني،وهي مُنتشرة في مُربعات ومساجد مديرية صيرة وشرطة كريتر). مُؤكداًً بأن (منظمة يو. إن. دي، بي، UNDP التابعة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، هي الأخرى ،قامت بإعادة تأهيل القسم من بلاط وكهرباء، وترميم واجهة المبنى، الذي تعرّض للتخريب أثناء الحرب، وكذا إعادة إنشاء المدرجات بالتشجير بعدد 30 شجرة،للمانجو،الليم الحامض،الزيتون،الرُّمان، ونتمنى أن تنجح هذه التجربة، ناهيكم عن ترميم غرفتين للحراسة لبوابة القسم، وترميم وصيانة المكاتب في الأدوار الثلاثة، وصيانة القسم بالكامل، وبتكلفة إجمالية قدرها 37 ألف دولار.

وردا سؤال عن ظاهرة المُخدرات، أجاب قائد شرطة كريتر كلامه بالقول: لقد شهد الرأي العام ماذا قدّمت قيادة شرطة كريتر وبكل طواقمها وتشكيلاتها الأمنية لمكافحة ظاهرة المُخدرات،الدخيلة على مُجتمعنا، فقدحقَّقنا إنجازاً بنسبة 70% في مديرية صيرة، إذْ تمّ ضبط عدة مُتهمين، ولدينا مَحاضر تحقيقات أحلناها إلى إدارة مكافحة المُخدرات بأمن عدن، لأنها الجهة المختصة بهذا الشأن، وأجدها فرصة هنا لأدعو - عبر "عدن تايم" - كلّ مَن يهدر المبالغ المالية الكبيرة لمُحاربة هذه الظاهرة الخطيرة، عن طريق الإعلانات الورقية، بأن يُدعم أجهزتنا كي نقوم بتوزيع هذه الأموال على المُربعات الأمنية، لأن ظاهرة المُخدرات لن تنتهي بالإعلانات أو المُحاصرات، وإنما تتطلب جهوداً ميدانية ومُتابعات مُستمرة في الحارات الشعبية والأحياء السكنية.