آخر تحديث للموقع : السبت - 04 فبراير 2023 - 02:47 م

تحقيقات وحوارات

نائب رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الأول للاعلاميين والصحفيين الجنوبيين :
تصور خاطئ وغير صحيح ان مؤتمر الاعلاميين والصحفيين خاص بالانتقاليين

الإثنين - 10 أكتوبر 2022 - 11:23 م بتوقيت عدن

تصور خاطئ وغير صحيح ان مؤتمر الاعلاميين والصحفيين خاص بالانتقاليين

أجراه / كرم أمان مراسل وكالة إرم نيوز

عيدروس باحشوان نائب رئيس اللجنة التحضيرية :

تصور خاطئ وغير صحيح ان مؤتمر الاعلاميين والصحفيين خاص بالانتقاليين

من لن يأتي سنذهب اليه تنفيذا لتوجيهات الاخ الرئيس

المؤتمر جامع لكل الصحفيين والاعلاميين الجنوبيين بعيدا عن أي اقصاء او تهميش

تتواصل التحضيرات بوتائر عالية لانعقاد أول كيان نقابي للاعلاميين والصحفيين الجنوبيين خلال الفترة القريبة القادمة حيث يجري حاليا إستكمال اعداد مشروع الوثائق المزمع تقديمها للمؤتمر الاول للاعلاميين والصحفيين الجنوبيين وإستكمال عقد اللقاءات التشاورية في المحافظات الجنوبية.. وهنا يجيب الزميل عيدروس باحشوان، نائب رئيس اللجنة التحضيرية لمؤتمر الاعلاميين والصحفيين الجنوبيين على تساؤلات تتعلق بالمؤتمر وسير التحضيرات :

▪︎ما أهمية مؤتمر الاعلاميين والصحفيين الجنوبيين؟ وما أهدافه ومرتكزاته الأساسية؟

باحشوان :
︎تأتي التحضيرات لمؤتمر الصحفيين والاعلاميين الجنوبيين على طريق إستعادة نشاط المؤسسات الاعلامية الجنوبية الرسمية والاهلية.
ولعل من المهم التأكيد ان المؤتمر جامع لكل الصحفيين والاعلاميين الجنوبيين بعيدا عن أي اقصاء او تهميش.

▪︎هل يعتبر نقابة خاصة للصحفيين والاعلاميين الجنوبيين؟ أم أنه مخصص للإعلاميين التابعين او الموالين للمجلس الإنتقالي؟

باحشوان :
ينبغي ان نزيل اللبس الذي يراود البعض من الزملاء ان ما يجري من تحضيرات للمؤتمر عبارة إطار منظم للصحفيين والاعلاميين الجنوبيين للمنضويين في المجلس الانتقالي ، تصور خاطئ وغير صحيح فقد أكدت الكلمات والتناولات في أول إجتماع للجنة التحضيرية على التعاطي مع كل الآراء والطروحات ووجهات النظر طالما وسقف الجميع الجنوب وإستعادة الدولة الجنوبية.
ومن لن يأتي سنذهب اليه تنفيذا لتوجيهات الاخ الرئيس القائد عيدروس الزبيدي مع رئاسة اللجنة التحضيرية في ٢٧ سبتمبر الماضي الذي أكد على الدعم الكامل للمؤتمر وأهمية خروجه بنتائج مثمرة تخدم واقع الإعلام الجنوبي، وتنتصر لكل الصحفيين والإعلاميين الجنوبيين، وتعزز من حضورهم داخليا وخارجيا بما يمكنهم من خدمة قضيتهم الوطنية، وتحقيق مطالب شعب الجنوب المشروعة والعادلة في استعادة وبناء دولته على كامل ترابه الوطني بحدوده المعترف بها دوليا حتى 21 مايو 1990م.

وفي تقديري ان الوقت حان لتشكيل كيان نقابي جنوبي يلم الشتات وينظم الصفوف والالتفاف صوب المرحلة القادمة واستحقاقاتها .

▪︎ماهي آلية اللجنة التحضيرية للاعداد لهذا المؤتمر؟ وكيف يمكن للجنة أن تتجاوز مسألة الاقصاء والتهميش؟

باحشوان :
اللجنة التحضيرية حرصت في اجتماعها الاول على وضع آليات عملها من خلال مناقشة خطة العمل وتسمية اللجان الفرعية وتسمية رؤساءها واعضاءها وتحديد مهامها خلال فترة التحضير وتحديد مواعيد للقاءات تشاورية في عدن وسائر محافظات الجنوب ودعوة كل الصحفيين والاعلاميين للمشاركة فيها دون إستثناء وستستمع اللجان لكل الآراء والملاحظات المقدمة والأخذ بها.
كما ستكون هناك احاطات لوسائل الاعلام تباعا عن سير التحضيرات ونتائج اللقاءات التشاورية .

انها فرصة سانحة لكل الصحفيين والاعلاميين الجنوبيين للإنضواء تحت هذه المظلة التي سيحدد شكلها وقوامها وهيئاتها المؤتمر العام الذي سيحدد موعده في وقت لاحق.

▪︎ماهي المعوقات التي يمكن ان تقف امام نجاح هذا المؤتمر؟

باحشوان :
حقيقة ان  انعقاد الاجتماع الاول للجنة التحضيرية واكتمال نصابه اعطى حافزا مشجعا للسير قدما وانجاز المهمة الكبيرة وحاليا تسير أعمال اللجان الفرعية وفق المهام الموكلة لها كما ان الرعاية الكبيرة التي يحظى بها المؤتمر من قبل الاخ الرئيس القائد عيدروس الزبيدي ستبدد كل المعوقات بإذن الله تعالى وطبيعي ان تصادف اي عمل معوقات ، بالعزم والعزيمة سنتجاوزها.