آخر تحديث :الإثنين - 24 يونيو 2024 - 09:46 م

ثقافة وأدب


أول طبعة عربية لكتاب "عدن البريطانية في القرن التاسع عشر"

الخميس - 03 نوفمبر 2022 - 07:31 م بتوقيت عدن

أول طبعة عربية لكتاب "عدن البريطانية في القرن التاسع عشر"

عرض - رياض مطر



يتواجد قريبا في دور الكتب و المكتبات  في العاصمة عدن كتاب " عدن البريطانية في شبه الجزيرة العربية..خلال القرن التاسع عشر" لكاتبه فريدريك ميرسير هانتر  الذي شغل منصب مساعد المقيم السياسي البريطاني لمستعمرة عدن في العام  1872م و الذي
 قام بترجمته إلى العربية  المهندس فضل علي مندوق،  وهو دراسة احصائية دقيقة و وصف لكل جوانب الحياة في مدينة عدن خلال القرن التاسع عشر الميلادي.. قام المؤلف بانجازها بناءا على طلب رسمي من الدكتور "دبليو . دبليو . هانتر" المدير العام للاحصاء في حكومة الهند البريطانية في ذلك الوقت.. بغرض ادخال عدن ضمن خطة التنمية التي تعدها  حكومة بومبي للهند و كل المستعمرات التي كانت تتبعها في شرق المعمورة . 
الكتاب الذي رصد حركة الحياة لمدة 4 سنوات و هي الفترة التي عكف خلالها الكاتب لانجاز الدراسة - صدر في عام 1877 - شمل إضافة الى المعلومات و البيانات الموجودة في السجلات الرسمية و السجل الرسمي لسكان مدينة عدن ملاحظاته و مشاهدته اليومية و تجاربه الشخصية و اقتباسات من كتاب سابق عن عدن قام بتاليفه البريطاني كابتن (بليڤر) في خمسينيات القرن التاسع عشر لتاريخ عدن و المنطقة.
و تعد هذه أول طبعة عربية  للكتاب بعد تاليفه قبل قرابة القرن و نصف القرن .. والتي قامت بطباعته دار (تكوين) للطباعة و النشر و التوزيع في المملكة العربية السعودية و دول الخليج العربي و بسعر 45 ريال سعوديا.
و يمثل الكتاب إضافة مهمة إلى المكتبة الوطنية و الدارسين والباحثين و المهتمين بمدينة عدن و تاريخها  لما يحتويه من حقائق و معلومات احصائية لسكان المدينة و الأعمال و المهن التي كانوا يشغلونها و القوانين المعمولة فيها و كل شؤون الحياة  في فترة مابعد احتلالها من قبل بريطانيا بقرابة 35 عاما و ماترتب من اعتماد حكومة الهند البريطانية على  المعلومات التي  ذكرها هذا الكتاب في رصدها لاول خطة تنمية لعدن المدينة و المستعمرة و السكان.