آخر تحديث للموقع : السبت - 04 فبراير 2023 - 02:36 م

تحقيقات وحوارات

د.صالح محسن الحاج ، رئيس فريق الحوار الوطني الجنوبي ل"عدن تايم" :
مهمتنا صعبة ونحن الان في طور استكمال مرحلة اللقاءات وتكوين الفكرة

الخميس - 03 نوفمبر 2022 - 10:34 م بتوقيت عدن

مهمتنا صعبة ونحن الان في طور استكمال مرحلة اللقاءات وتكوين الفكرة

حاوره / عيدروس باحشوان

لمسنا تفاعل كبير وترحيب واستعداد للإشتراك في الحوار والحرص على نجاحه .

لم نستثني احدا بالداخل اوالخارج ولم نجد احد يعترض او يقف في طريق الحوار 

الجميع مع الحوار وتوحيد الصف الجنوبي وتحقيق التوافق الوطني من اجل استعادة الدولة الجنوبية

المرحلة القادمة صياغة الوثائق ومنها الميثاق الوطني بمشاركة كل الاطراف السياسية


مضت فترة ليست بالقصيرة على انطلاق الحوار الوطني الجنوبي في الداخل والخارج وفقا لقرار الرئيس القائد عيدروس قاسم الزبيدي وخلال الفترة الماضية تمكن الفريق من تغطية مساحة واسعة في الجلوس مع القوى السياسية الجنوبية وفصائل الحراك الجنوبي والمنظمات المجتمعية والسلطات المحلية في العاصمة عدن وبقية محافظات الجنوب.

ما الذي دار في اللقاءات وما مدى استجابة القوى والفعاليات الجنوبية للحوار وتقييم الفريق لمسيرته الاولى والانطباع العام والعوائق واجهت الفريق وما تبقى من هذه المهمة الوطنية الجسيمة .. كل هذه الأسئلة وغيرها وضعتها عدن تايم على طاولة د.صالح محسن الحاج ، رئيس فريق الحوار الوطني الجنوبي وأجاب عنها مشكورا.

حاوره / عيدروس باحشوان

س : د.صالح ..قطعتم شوطا كبيرا في الحوار على المستويين الداخلي والخارجي والتحاور مع عدد من فصائل الحراك والقوى السياسية والمجتمعية . كيف كانت الاستجابة منهم للدعوة ؟
ج . اولا نحييكم ونحيي صحيفتكم الغراء التي نراها مهتمة ومتابعة للحوار  وشكرا لكم على استضافتكم لنا وعلى اسئلتكم الهامة .
كانت الاستجابة ممتازة جدا ولمسنا تفاعل كبير وترحيب واستعداد للإشتراك في الحوار والحرص على نجاحه .

س : هل من عوائق او تحفظات واجهتموها عند سير العملية الحوارية او اشترطات مثلا ؟

ج. لاتوجد عوائق او تحفظات والتقينا بالجميع وطرحوا ارائهم بكل شفافية وحرية ونحن اذان صاغية لهم وبصدر رحب

س : ما تقييمكم للملاحظات والمقترحات المقدمة وهل تنسجم وأدبيات الحوار ومبدأ استعادة الدولة ؟
ج. الملاحظات المقدمة منها ملاحظات قيمة تصب في صلب مواضيع الحوار وتسهيل عمل الفريق وتطوير  عمله واذائه ومنها مطالب متعلقة بالخدمات وحياة المواطنين.

س: ما هو الانطباع العام لدى الفريق الذي ترأسه عن مسار الحوار وحجم المشاركة؟
ج . الانطباع ممتاز جدا زرنا جميع المحافظات والمديريات والتقينا بالمكونات والسلطات المحلية والقيادات العسكرية  ومنظمات المجتمع المدني والنقابات والاتحادات والاكاديميين والتجار  والشباب والمراة والمشائخ والسلاطين والقيادات السابقة في الدولة ولم نستثني احد بالداخل اوالخارج ولم نجد احد يعترض او يقف في طريق الحوار 
والجميع اكدوا انهم مع الحوار وتوحيد الصف الجنوبي وتحقيق التوافق الوطني للعمل معا من اجل استعادة الدولة الجنوبية.

س : هل تبقى كثيرا لمهمتكم وماذا بعد إستكمال؟
ج . مهمتنا صعبة ونحن الان في طور  استكمالنا مرحلة اللقاءات  وتكوين الفكرة وتقييم ما عملناه حتى الآن ، وسننتقل الى مرحلة صياغة الوثائق ومنها الميثاق الوطني بمشاركة كل الاطراف السياسية التي تم الحوار معها  وفق آلية محددة ويتم بعد ذلك التوقيع على الميثاق وبقية الوثائق التي يتم التوافق عليها من قبل كل المكونات وسيتم الإعلان عن ذلك حسب الآلية المرسومة .