آخر تحديث :الأربعاء - 19 يونيو 2024 - 04:10 م

تحقيقات وحوارات

المؤتمر الأول للصحفيين والاعلاميين الجنوبيين :
إعادة الاعتبار للإعلام الجنوبي بعد سنوات من التهميش والاقصاء

الجمعة - 23 ديسمبر 2022 - 08:29 م بتوقيت عدن

إعادة الاعتبار للإعلام الجنوبي بعد سنوات من التهميش والاقصاء

استطلاع /نوال باقطيان

إنجاز على طريق التحرير والاستقلال واستعادة الدولة الجنوبية

ترقب كبير لإشهار نقابة إعلامية كاملة وموحدة تنتصر لمنتسبي المهنة وتزيل الظلم عنهم



تعكف اللجنة التحضيرية للمؤتمر الأول للصحفيين والاعلاميين الجنوبيين على الترتيب والتجهيز لانعقاد المؤتمر العام الأول الإعلاميين والصحفيين الجنوبيين في العاصمة الجنوبية عدن ، بعد إنهاء عقد العديد من اللقاءات التشاورية واختيار المندوبين على مستوى كافة المحافظات الجنوبية تمهيدا لانعقاد المؤتمر العام للصحفيين والإعلاميين الجنوبيين المقرر عقده في العاصمة الجنوبية عدن يوم 17 يناير 2023م، ولتسليط الضوء على المؤتمر كان لنا عدة لقاءات مع كوكبة من الإعلاميين والصحفيين الجنوبيين لمعرفة انطباعاتهم وأهمية المؤتمر  في مسار الإعلام الجنوبي.

يرى علي محمد سيقلي / كاتب صحفي وعضو اللجنة التنظيمية للمؤتمر الأول للصحفيين والإعلاميين الجنوبيين أن الهدف من عقد المؤتمر هو لم شمل كل أطياف العمل الإعلامي في إطار جنوبي موحد ، رافض لكل أشكال التبعية ، وما تعرضت له الصحافة الجنوبية ورجالها من إقصاء وتهميش ،مما دعانا الجنوبيين اليوم الوقوف صفا واحدا لنبذ خلافاتنا البينية جانبا بروح الاخاء لمواجهة كل أشكال الإقصاء العنصري ، والتهميش الجهوي الذي طال منتسبي هذا الحقل العريق ، مضيفا وإيقاف هذا النزيف الذي أضر بكل مؤسسات الجنوب وتحديدا الإعلامية منها بدرجة أساسية ، ولهذا وجب علينا الإسراع بكل جدية لانعقاد هذا الصرح الجنوبي العريق وإعادة هيبته ووهجه على الساحة الجنوبية بمحافظاتها الثمان في إطار نقابة منتخبة تعني بحقوق منتسبيها والتي تضررت كليا بل والغيت بتعمد مهين بعد وحدة الشؤم والدمار وماتلتها من حروب عمقت وجذرت خبث القائمين على الإعلام بممارستهم الإقصائية لكل مايمت للجنوب وأهله .

شعب يصنع المعجزات :

ويرى عادل الخدشي سكرتير تحرير صحيفة 14اكتوبر للصحافة والطباعة والنشر في عدن نشكركم لاهتمامكم بهذا الخصوص ، آملين أن نصل إلى ما نصبو إليه في التحرير والاستقلال واستعادة الدولة الجنوبية.

واوضح أن تأسيس نقابة الصحفيين الجنوبيين تذكرني بالمثل الصيني :مسافة الالف ميل تبدأ بخطوة ،فهذا التأسيس الهدف منه إعطاء الكيان الصحفي والإعلامي مقامه المرموق مشيرا إلى أن هذا الإنجاز الجنوبي الرائع جزء لا يتجزأ من التحرير والاستقلال واستعادة الدولة الجنوبية المنشودة ، والتي سيتم الإعلان عنها قريبا .

ولفت إلى أن تأسيس نقابة الصحفيين الجنوبيين لم يكن وليد الصدفة ،بل جاء بعد الاهتمام بفكرة التاسيس بسبب الدافع الوطني لشعب الجنوب في تأسيس كيان يعمل على فرض احترام حقوق العاملين في المجال الإعلامي ، وبدافع اخر هو : أن الحرمان يولد ثورة ،ولهذاىالسبب احترم شعب الجنوب الأبي ارداته في التحرير والاستقلال واستعادة الدولة الجنوبية ، مهما بلغت التضحيات ، التي قدمها في مسيرته التاريخيه في الانعتاق من ربقة التخلف والجهل الذي حاول نظام صنعاء البائد فرض هيمنته على شعب الجنوب الأبي ، الرافض لذلك الجهل والتخلف ، ومحاولة زرعه بين أبناء شعبنا ، وشعبنا اليوم يصنع معجزاته التاريخية ، بمفرده ليعلن للعالم أجمع بأننا شعب لا يقهر .

آفاق جديدة :

ويقول منير النقيب /رئيس تحرير صحيفة 4 مايو أن حاليا تترقب الساحة الجنوبية ميلاد عرس إعلامي جنوبي كبير قادم سينقل الصحفيين إلى آفاق جديدة بعد عشرات السنين من الذل والحرمان والاقصاء والتهميش ،سيلتقي الصحفيين الجنوبيين في أول لقاء بهم لترسيخ كيان إعلامي جنوبي يحفظ الحقوق الإعلامية ، ويبرز الملكات والمواهب المهنية في مختلف المجالات الإعلامية ، مضيفا ان اللجنة التحضيرية تعمل على ترتيب الأوراق وتسيير الإجراءات في كل محافظات الجنوب في عقد اللقاءات الإعلامية والتشاور في سياق التحضير والإعداد لانعقاد المؤتمر الأول للصحفيين والإعلاميين الجنوبيين بالعاصمة عدن والذي يأتي برعاية ودعم الرئيس عيدروس الزبيدي.

أن هذا الحدث والتوجه الفعال يؤهل كل صحفي وإعلامي جنوبي أن يحقق إنجاز إعلامي حقيقي في مسار استعادة جوهر وميزة الإعلام الجنوبي الذي غيب بفعل الاحتلال وقمع واقصاء الأنظمة السابقة ، وينتظر الصحفي الجنوبي من هذا المؤتمر النجاح والانتصار العملي على الواقع ليعيد الاعتبار لأرباب الهيئات المهنية الإعلامية في الجنوب ، ويحفظ حقوقهم وفق كيان ونقابة إعلامية كاملة وموحدة تنصر الصحفي وتزيل الظلم المتجسد بسنوات الإقصاء والهيمنة الاحتلالية التي اتخذتها أنظمة الشمال .

مشيرا إلى أن التحركات المتواصلة والحثيثة في سبيل الإعداد لمؤتمر الإعلام الجنوبي من قبل الهيئة الوطنية للإعلام الجنوبي تفرض أيضا على كل إعلامي جنوبي من مختلف محافظات الجنوب بالتحرك في التناول الأوسع والترويج لإنجاح الحدث الهام وتكريس الجهد والعمل في طريق نجاح مشروع الجنوب الإعلامي والمتجذر من القضية الجنوبية الشاملة القائمة على استعادة دولة الجنوب كاملة وعودة مؤسساتها المدنية والعسكرية.

هناك من يدافع عنا :

وتؤكد جيهان عبد الحكيم /اعلاميه بالنسبة للقاء التشاوري الذي عقد اليوم فتح امامي آفاق جديدة ،فانا كصحفية وإعلامية اتعرض لمضايقات كثيرة ولااجد الجهة التي استند إليها في الدفاع والدود عني ، فالذي ابحث عنه جهه تمنحني الثقة كاعلاميه وتدافع ، وبمجرد ينتهك حقوقي أو اتعرض لأي مشكلة قانونية هم أول من يبادر بالوقوف جانبي وضمان حقوقي كاعلامية لمؤتمر الإعلاميين والصحفيين الجنوبيين بمثابة المستقبل ، فهناك من سيسمعنا ويدافع عنا .


ظروف استثنائية :




وقال بديع سلطان /صحفي من المهم جدا وجود كيان يحمي حقوق الصحفيين في أي مكان ، وهذا أمر طبيعي ولابد منه ، وجميعنا يعلم مغامر به البلاد من وضع استثنائي انعكس على وضع الحقوق والحريات الخاصة بالصحفيين

لافتا إلى أن خالفت انتباهي هو الإشارة في اللقاء التشاوري لصحفيي العاصمة عدن أن اختيار المندوبين للمؤتمر الأول سيكون بالتوافق ، وهذا مايثير تساؤلات لدي من هم الذين سيتوافقون على اختيار المندوبين ،حيث لم يتم توضيح آلية التوافق أو حتى معايير الاختيار.

ثم يتدارك الأمر قائلا : لكن عموما اتمنى للمؤتمر الأول للصحفيين النجاح والتوفيق ،وان يخرج بأسس قوية ومتينة ومداميك متماسكة لصناعة كيان يضم جميع الصحفيين دون تمييز أو إقصاء بعيدا عن الحسابات السياسية المناطقية

جمع شتات :

وترى هند العمودي /إعلامية أن النواة الأولى لتشكيل كيان إعلامي جنوبي من اجل اعلام جنوبي حر يساهم في تحقيق أهداف استعادة المؤسسات ، والذي ابتدأ بتأسيس الهيئة الوطنية للإعلام الجنوبي ، ويلبي طموحات الإعلاميين في معالجة قضاياهم الحقوقية والإنسانية والمعيشية.

مضيفة ويضم المؤتمر كافة الإعلاميين الجنوبيين من المهرة شرقا إلى باب المندب غربا بمختلف توجهاته واطيافه ، ومثل انعقاد هذا المؤتمر يمثل أهمية قصوى لجمع شتات الإعلام الجنوبي ، مع ضوابط وآدابه المهنية الصحفية والإعلامية.

لافتة إلى أن جهود لجنة التحضير لمؤتمر الصحفيين والإعلاميين الجنوبيين تسير بصورة ممتازة لتشكيل كيان يدافع عن الصحفيين الإعلاميين الجنوبيين ويعبر عن تطلعاتهم بعيدا عن سيطرة قوى النفوذ والفشل.

اللبنة الاولى :

ويصف منصور نور /صحفي عقد إللقاء التشاوري للصحفيين والإعلاميين الجنوبيين في عدن هو تمهيد للمؤتمر الأول للصحفيين والإعلاميين الجنوبيين الذي يشرف الجنوب في تأسيس اللبنة الاولى لتأسيس كيان إعلامي وصحفي ، والذي سيعيد لنا بعض الحقوق والتي صدرت منذ الوحدة المشؤومة عام 1990م ، وسيحقق لنا الكثير من الاحلام والطموحات ،وهئه اللبنة الاولى لإرساء لصرح إعلامي لإعادة الاعتبار لمدينة عدن الرائدة في الاعلام والصحافة والثقافة ، وهي تأسيس لمستقبل الأجيال ، لمستقبل الشباب القادم لبناء الدولة الجنوبية المنشودة دولة الاستقلال.