آخر تحديث :الإثنين - 17 يونيو 2024 - 03:53 م

شهداء التحرير

في الذكرى السنوية التاسعة لاستشھاد القائد البطل الدكتور عوض حسین الطیري ورفاقه
شهداء اول عملية فدائية لابطال الجنوب الحر

الجمعة - 30 ديسمبر 2022 - 05:32 م بتوقيت عدن

شهداء اول عملية فدائية لابطال الجنوب الحر

كتب/ حسين الفردي

الليلة تهل علينا بذكرى خالدة خلدها التاريخ في ذاكرتي وذاكرة كل جنوبي حر غيور على اهله ووطنه وهذه الذكرى يجب ان ننحني اكبارا واجلالا لابطالها المغاوير الاحرار الذين اشعلوا وفجروا شرارة البركان الجنوبي في ليلة عصيبة على الأعداء لثار لمجزرة مدرسة سناح  هم في ذاكرتي وذاكرة اهلهم ومحبيهم وفي ذاكرة أبناء الحد ويافع والضالع والجنوب عامة.

 ها نحن نطوي في هذه الليلة الذكرى السنوية التاسعة 30/12/2022م استشهاد قاداتنا وابطالنا المناضلين اولهم قائدنا الدكتور عوض حسين الطيري  والقائد البطل سامي احمد طالب  والشهيد القائد البطل جمال عبيد طالب والشهيد القائد البطل حسين محمد قنداس العياشي الذين استشھدوا في نفس التاريخ من العام 2013م وفي ذلك اليوم الذي خیم فيه الظلام على أبنائهم وأهلهم وذويهم وكل محبيهم وأبناء يافع والضالع خاصة والجنوب عامة
في ذلك اليوم طاف الحزن و الاسى في نفوس ليس فقط الاهل والخلان بل كل من سمع نبا اسشهاد الابطال القادة المناضلين في العملية النوعية كاول ردة فعل للاحتلال اليمني انذاك.
 
ونزل خبر استشهاد المناضلين وعلى راسهم شهيدنا وقائدنا البطل عوض حسين الطيري على مسامعنا  كصاعقة احرقت القلب واشعل في الفؤاد لھيبا والعیون سالت مدامعها.

 ایھا الشھید عوض حسین الطیري ابكاك قلبي الما وتقطع حزنا فقلبي ما يزال يفتقدك ويذكرك في كل حينا وان.
ليتك تصحوا لتندب قادات اليوم الذين يلهثون وراء المكاسب والمناصف ونسى أرواح الشهداء ودماء الجرحى التي سالت واروت ارض الجنوب من اجل التحرير والاستقلال واستعادة دولة الجنوب لا دولت الجيوب.

فعیني لاتزال تدمع حين نتذكرك وقلبي يعصرة الألم على فراقك اخي وحبيبي عوض حسین الطیري ..مشیئة الله شاءت ان تاخذك الى الفردوس الأعلى قبل تحقيق الهدف الذي قدمت روحك الطاهرة قربانا لاجله المتمثل بالتحرير والاستقلال واستعادة دولة الجنوب سنناضل من اجل التحرير والاستقلال الذي ناضلت واستشهدت من اجله وانت وكل الشهداء الذين ضحوا بارواحهم من اجل الجنوب الحر.

فعلینا ان نحفظ لشھیدنا وكافة شھداء الجنوب ما قدموا من تضحیات وان نجعلھم نصب اعیننا وان نعاھدھم وان نسير قدما نحو التحریر والاستقلال واستعادة دولة الجنوب وان ترك المصالح الشخصية وحب الذات وترك اللهث وراء المناصب والمكاسب.

ونعاھدھم بان نعمل جاھدین لبناء دولة الجنوب دولة النظام والقانون دولة ذات سیادة یسودھا العدل والمساواة لا الظلم والاستبداد وبناء دولة المؤسسات لا دولة الفساد والمناطقیة والمحسوبیة.. فالف رحمة على شھیدنا وكافة شھداء الجنوب ونسأل الله ان یتغمدھم بواسع رحمته وان یسكنھم فسیح جناته والى جنة الخلد باذن الله شهدائنا الابرار.