آخر تحديث للموقع : الأحد - 29 يناير 2023 - 11:58 م

اخبار وتقارير

فيما سياسيون حذروا من أي تجاوز لقضية الجنوب ...
رئاسة الانتقالي تحدد موقفها من مشاورات السعودية مع الحوثيين

الثلاثاء - 24 يناير 2023 - 10:13 م بتوقيت عدن

رئاسة الانتقالي تحدد موقفها من مشاورات السعودية مع الحوثيين

عدن تايم/خاص

على الرغم من عدم ورود تصريحات رسمية من الجانبين، إلا أن وسائل إعلام مختلفة أفادت عن مباحثات ومشاورات تجري بين وفد سعودي والحوثيين الموالين لإيران فيما يخص تمديد الهدنة الأممية وتسريبات عن موافقة سعودية على بعض شروط الحوثيين بما فيها دفع المرتبات وفق كشوفات 2014م.
وفي هذا التقرير ترصد عدن تايم المواقف الجنوبية من هذه المشاورات، وعملية السلام بشكل عام، ومنها موقف المجلس الانتقالي الذي عبر عنه في سياق اجتماع أمس الثلاثاء، بالإضافة إلى تعليقات عسكريون وسياسيون جنوبيون في هذا الشأن.

*رئاسة الانتقالي: عملية السلام مرتبطه بتحقيق تطلعات شعب الجنوب*

وفيما يمكن أن نعتبره موقف للمجلس الانتقالي من المباحثات والمشاورات الجارية، بما فيها ما ينشر عن المشاروات السعودية والحوثيين، عقدت هيئة رئاسة الانتقالي اليوم الثلاثاء اجتماعها الدوري واستمعت إلى الإحاطة التي قدمها نائب رئيس الإدارة للشؤون الخارجية أنيس الشرفي، حول الأحداث والمستجدات الخارجية ذات الصلة بالشأن الجنوبي، وفي مقدمتها الحراك السياسي والدبلوماسي، في عدد من دول الإقليم والعالم، لتمديد الهدنة الأممية، كمنطلق لتسوية سياسية لإحلال السلام.
وفي هذا الشأن جددت الهيئة تأكيدها على ما طرحه الرئيس الزُبيدي خلال لقاءاته مع سفراء الدول الراعية للعملية السياسية في بلادنا بضرورة أن تستوعب العملية الواقع الموجود على الأرض، وتعالج الجذور الحقيقية للأزمة وفي مقدمتها حل قضية الجنوب، بما يلبي طموحات شعبه وحقه في تقرير مصيره.

*محلل عسكري : الجنوبيون لن يسمحوا بالتطاول على ثوابتهم وعليهم فرض الأمر الواقع*

المحلل السياسي والعسكري العميد/ خالد النسي، كان له تعلق حول الحراك السياسي الجاري، والتي قال إن الجنوبيين لن يقبلوا بها، مشيراً إلى أن عليهم في مثل هكذا محاولات فرض سياسية الأمر الواقع.
وقال النسي : "يجب ان يفهم الجميع إن الجنوبيين لن يسمحوا لأحد بالتطاول على ثوابتهم الوطنية وهي حقهم في أستعادة وطنهم وهويتهم وإحترام تضحياتهم ومعاناتهم ، شعب الجنوب هو الوحيد صاحب القرار على أرضه ولن يسمح لأحد إن يأتي ليرسم له سياسته أو يقرر مصيره ، أحترم تحترم تطاول وستجد الرد الذي تستحقه".
وأضاف : "أصبحنا قريب جداً من إن يفرض الجنوبيين سياسة الأمر الواقع على أرضهم وهذا حقهم ولا يجب إن ينتظروا الأذن من احد ، يكفي تقديم تنازلات مع شعب لا يقدر الجميل شعب تدعمه بدماء ابنائك ليعيش بكرامة على ارضه وهو يريد أرضك ونهب مواردك ، اتركوا اليمنيين وخداعهم وأعملوا على أستعادة أرضكم".

*صحفي : إي تجاوز لقضية شعب الجنوب سيزيد الأمور سوءًا*

الصحفي علاء عادل حنش، كان له تعليق على المفاوضات الراهنة، وقال : "سمعنا أن هناك مشاورات سرية، من تحت الطاولة، تجري بين أطراف عدة لإنهاء النزاع في البلاد، وجميعنا مع إنهاء النزاع، وإنهاء الحرب التي أنهكت الجميع، لكن ما يجب أن يعلمه المتحاورون أن تجاوز القضايا الرئيسية والمحورية، سيزيد من تعقيدات المشهد، وسيزيد الأمور سوءًا، ومن تلك القضايا الرئيسية والمحورية هي القضية الجنوبية والتي لن يستقيم حال البلاد والمنطقة إلا بحلها حلًا يرضي كل أبناء الجنوب".
واضاف : "إن أي محاولات لتجاهل أو تجاوز قضية شعب الجنوب، أو حتى ترحيلها إلى أجل غير مسمى، لن تُفلح، ولن تمر، وما كان مُتاحًا قبل سنوات، أصبح اليوم غير مُتاح، ومن سابع المستحيلات، فقضية الجنوب، هي قضية شعب، وشهداء وجرحى.. قضية شعب الجنوب قضية أزلية وجودية، يُستحال أن يتجاوزها أي كائن بالمعمورة كائنًا من كان.. قضية الجنوب قضية عادلة، لا تحتاج لأي أحد كي يعطيها عدالتها أو ينصفها أو يقف معها".
وتابع : حق شعب الجنوب في استعادة دولة الجنوب كاملة السيادة سينتزعه إما بالسلم أو بالحرب، وخيارات الجنوب مفتوحة، والجنوب وشعبه وقواته المسلحة الجنوبية البطلة وقياداته العسكرية والسياسية على استعداد تام لمواجهة أي خيارات في سبيل الدفاع عن الأرض الجنوبية الطاهرة، وعن حقوق شعب الجنوب في استعادة دولته الجنوبية المستقلة.. فقضية الجنوب مُتعلقة بأرواح آلاف الشهداء الذين ضحوا في سبيلها، ولا تراجع عن هدف شهداء الجنوب".