آخر تحديث :الجمعة - 24 مايو 2024 - 11:37 م

الرؤى وتفسير الأحلام


تفسير البيع والشراء في المنام

الإثنين - 13 فبراير 2023 - 05:17 م بتوقيت عدن

تفسير البيع والشراء في المنام

وكالات


عمون - إن لهذين الرمزين في المنامات من الدلالات بحسب عدد ما يشترى ويُباع من أمور كثرة، كما أن لها دلالات بحسب الثمن الذي يباع به ويشترى كذلك، وعليه فهي تدل على عدد لا يحصى من الدلالات الجزئية غير أن لها ثلاث احتمالات مبدئية:

مطلق المبادلة، وبناء على ذلك فعلى حسب ما يتبادل من نفيس بغيره والعكس والاستواء في ذلك يكون التفسير عموما.
البيع فقط دون مقابل، فعلى حسب ما باعه يكون التأويل فهو تخلي عن أمر ما وبناء عليه يكون التأويل.
الشراء فقط دون مقابل، فعلى حسب ما اشتراه يكون ما حصله من خير أو غيره.
البيع
إن البيع عموماً من الرموز التي تدل على التخلي عن أمر ما، وبحسب هذا الذي يُتخلى عنه تتبين المعاني المطلوب تأويلها وبيانها، لذا فإن البيع يدل على أمور كثيرة منها:

قد يدل على زوال ملك بالتخلي عنه.
قد يدل على ترك معصية.
كما قد يدل على ترك تجارة أو خسارتها.
قد يدل على سفر أو انتقال أو تغير في الحال.
قد يدل على هجر البيت أو الأولاد أو الزوجة أو الزوج.
قد يدل على العز والكرامة والفخر.
قد يدل على الإقبال على الآخرة وهجر ضُرتها أو الإقبال على الدنيا وهجر ضُرتها الآخرة.
الشراء
الشراء له في الرؤى الوجه الآخر من البيع، فكما أن البيع تركٌ فإن الشراء أخذٌ وهو إعطاءٌ لأخذٍ فهو تنازلٌ لتحصيل ما هو أنفع، وعليه فعلى حسب ما يشتري يكون المعنى، ويدل على دلالات عدة منها:

قد يدل على شراء المُلك والبركة وسعة الرزق، من عقارٍ وبيتٍ وأرض وزرع وغيرها من الأمور.
كما قد يدل على الشروع في عملٍ أو وظيفةٍ أو الزواج أو الإنجاب.
لعله يدل كذلك على السعي لتحصيل الرزق عموما.
ربما دل على الاستغناء عن الدنيا للآخر أو الاستغناء عن الآخرة للدنيا.
قد يدل على الإقبال على الأهل والولد.
له دلالة كذلك على السعي في السفر أو التنقل أو السعي لتغير الحال وغير ذلك من الدلالات.
وذكر عبد الغني النابلسي في كتابه "تعطير الأنام بتفسير المنام" كلاماً نفيساً ملخِصاً في فوائد كثيرة، وذكر عدة معان مدمجة بين البيع والشراء نذكر منها على سبيل الإجمال أن:[١]

من رأى في منامه أنه يُباع أو ينادى عليه فإنه يكرم وينال عزاً وسلطاناً وأن ثمنه كلما زاد زاد إكرامه.
أن من رأى أنه يباع وهو فقير أو مأسور أو من يريد أن يتغير حاله فإن لهذا دلالة على خير له وسعة.
أما في المرضى وأصحاب الإمامات فقد يدل على شر.
قيل إنّ البيع زوال ملك، وأن البائع مشتر والمشتري بائع.
من باع ما يدل على الدنيا فقد آثر الآخرة عليها، وأنّ من باع ما يدل على الآخرة فقد آثر الدنيا على الآخرة.
قد يدل على استبدال حال على قدر المبيع والثمن.
البيع في المنام قد يدل على فراغٍ عما باعه ورغبة فيما اشتراه.
من باع شيئاً نفيساً واشترى شيئا حقيراً دل على سوء خاتمة، أو آثر الدينا على الآخرة وغير ذلك من الأمور.
البيع والشراء حسب الرؤيا
لطبيعة البيع والشراء أثرٌ كبيرٌ في الرؤية ويؤثر على تعبيرها فمن ذلك الأثر ما لو رأى:

أن البيع والشراء انعقدا في البيت فلعله عقد زواج أو ملك عقار.
أنه باع ذهباً بتراباً فلعله يعرض عن الدنيا للآخرة أو خسارة في تجارة وغير ذلك من الأمور.
أنه باع زهرة فلعله زواج لابنته.
من رأى أنه يبيع خمراً فهو حرام ينشره وعكسه بعكسه.
أن بائع العطور ناصح أمين وبائع الروائح الكريهة صديق سوء فليُحذر.
بائع أرضه مستغن عن رأس ماله، ومشتريها مالك له.
بائع التراب بالذهب فهو مُفتقِرٌ يصير غنياً وعكسه بعكسه.
من باع آلات الطرب فهو يتخلص من الحرام ومشتريها عاصٍ فليتق الله -تعالى-.
البيع والشراء حسب الرائي
وللبيع والشراء مع الرائي أحوال وأثرٌ ينسجم مع ما سبق ذكره فمن ذلك الأثر ما لو رأى:

التاجر أنه يبيع كلَ ملكه فإنه قد يفتقر إلا أن يشرع في غيره.
المتزوجون لو اشتروا الزهر فهي بنت يرزقانها وإن اشتروا عوداً فهو ولد ذكر.
الأعزب والعزباء كذلك لو اشتريا خاتم فهو زواج لهما، ومن باع خاتمه من الأربعة فلعله طلاقٌ وفراق أو موت.
السلطان لو اشترى أراضٍ فهو على رزق عظيم ويحوز ملك غيره، ولو باع أرض خسر ملكا له فليحذر.
من اشترى طائرة وهو يبحث عن عمل فلعله مسافرٌ أو رزقه في السماء كثمر الشجر وغيره.
من اشترى طفلا رُزِقَ عونا أو نال همَّاً، على حسب حاله.
إنّ ذكر معاني الرموز وشرحها لا يُعد تفسير للرؤى وإنما توضيح للدلالات، وذلك لأن المنامات ثلاثة أنواعٍ، كما ورد في الحديث
النبوي الشريف عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (الرؤيا ثلاثٌ، فالبُشْرَى من اللهِ، وحديثُ النّفْسِ، وتَخْويفٌ من الشيطانِ)، فلا يُجزم غالبا بنوع الرؤيا إلا بالقرائن، كما أن الرؤى والأحلام تعبيرها أمر ظني لا قطع فيه، ووقت وقوعها لا يعلمه إلا الله -تعالى-.