آخر تحديث :الجمعة - 31 مايو 2024 - 12:16 ص

الصحافة اليوم


صحيفة دولية : الانتقالي يتطلع الى توافق المكونات الجنوبية في 4 مايو

الأربعاء - 03 مايو 2023 - 12:55 م بتوقيت عدن

صحيفة دولية : الانتقالي يتطلع الى توافق المكونات الجنوبية في 4 مايو

عدن تايم/صحيفة العرب اللندنية

‏يعقد المجلس الانتقالي الجنوبي في الرابع من مايو لقاء تشاوريا موسعا، تشارك فيه مختلف المكونات السياسية والمجتمعية في جنوب اليمن لبلورة تصور واضح، الغرض منه تحقيق الهدف الإستراتيجي المتمثل بالنسبة إليهم في استعادة دولة الجنوب

ويتطلع سكان الجنوب في اليمن بتفاؤل إلى الحوار الوطني الذي سيعقد الخميس المقبل في العاصمة عدن، ويهدف إلى وضع خارطة طريق موحدة بين القوى الجنوبية من أجل استعادة دولة الجنوب

‏ويأتي انعقاد هذا الحوار الذي أطلق عليه اللقاء التشاوري والذي يجري برعاية المجلس الانتقالي الجنوبي، على وقع جهود دولية وإقليمية متسارعة من أجل إنهاء الصراع المستمر منذ نحو تسع سنوات بين الحوثيين والسلطة الشرعية

ويرى متابعون أن الغاية من اللقاء هو الاتفاق بين المكونات الجنوبية على رؤية مشتركة للدفاع عن قضية الجنوب والتصدي لأي محاولات تستهدف تجاوزها عند الحديث عن الحل النهائي للأزمة

وسيشارك في هذا اللقاء، الذي يصفه البعض بأنه يؤسس لمنعطف تاريخي، كل من المجلس الانتقالي الجنوبي، والحراك الثوري، والمجلس السياسي، والهبة الحضرمية الثانية، وحزب الرابطة الجنوبي، والملتقى العام سقطرى والمهرة، إلى جانب فصائل ومكونات جنوبية أخرى

إياد قاسم: الخطوة تطور هام لتحقيق توافق سياسي داخل الجنوب

وأكد رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزبيدي أن اللقاء التشاوري سيمثل مدخلا لشراكة جنوبية حقيقية تضم غالبية المكونات السياسية في الجنوب، مشيرا إلى أن المجلس الانتقالي الجنوبي ينتهج الحوار كقيمة حضارية لتقريب وجهات النظر وتسوية التباينات

وشدد الزبيدي خلال الاجتماع الدوري لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي على أن باب الحوار كان وسيظل مفتوحا أمام كل الجنوبيين بمختلف توجهاتهم وانتماءاتهم

ويقول مراقبون إن اللقاء التشاوري لم يكن وليد التحولات الطارئة مؤخرا على المشهد اليمني، بل يعود إلى أغسطس الماضي، حينما تقرر تشكيل فريقين للحوار الوطني الجنوبي: الفريق الأول موجه للداخل برئاسة صالح محسن الحاج، والفريق الثاني موجه للخارج برئاسة أحمد عمر بن فريد، مهمتهما إجراء مشاورات وحوارات مع النخب والشخصيات والمكونات الجنوبية

وعقد فريقا الحوار الوطني الجنوبي سلسلة من اللقاءات والحوارات مع مختلف المكونات السياسية والمجتمعية الجنوبية لتذليل الخلافات والتباينات بينها حول سبل استعادة دولة الجنوب

وقال رئيس فريق الحوار الوطني الجنوبي الداخلي إن عقد اللقاء التشاوري يعتبر ثمرة أشهر من اللقاءات والجولات التي أجراها الفريق حتى وصل إلى أطراف الجغرافيا الجنوبية، استجابة للدعوة التي أطلقها الرئيس الزبيدي لتوحيد الصفوف والرؤى الجنوبية لمواكبة تحديات المرحلة واستحقاقاتها السياسية

وأعرب محسن الحاج عن أمله في أن يكون هذا التنوع هو العنوان الأبرز لهذا الحدث التاريخي، لتأسيس مرحلة جديدة من العمل السياسي الجنوبي، على طريق استعادة الدولة الجنوبية بنظام فيدرالي جديد

واعتبر إياد قاسم، رئيس مركز سوث 24 للأخبار والدراسات، أن الحوار الوطني في جنوب اليمن هو تتويج لجهود ومساعي الكثير من القوى الجنوبية منذ اللحظات الأولى لميلاد الحركة الوطنية الجنوبية في العام 2006

وقال قاسم في تصريحات لـ العرب إن الخطوة تعد تطورا إيجابيا هاما لتحقيق توافق سياسي داخل الجنوب، سيسهم، في نهاية المطاف بحل الأزمة السياسية المعقدة في اليمن، التي تشكّل قضية شعب الجنوب فيها الاستحقاق الأبرز

وينتظر خلال اللقاء التشاوري أن تجري إعادة هيكلة للمجلس الانتقالي، وتوسيع نطاق المشاركة فيه

واعتبر رئيس مركز سوث 24 أن توسيع المشاركة داخل هيئات المجلس الانتقالي الجنوبي نفسه، والاتفاق على ميثاق وطني جنوبي يحدد الأهداف المشتركة للقوى السياسية والمجتمعية في الجنوب، يمكن أن يساعدا في تعزيز المزيد من الوحدة والتعاون بين مختلف المجموعات الجنوبية