آخر تحديث :الأحد - 26 مايو 2024 - 09:43 م

تحقيقات وحوارات

العميد ابوبكر جبر نائب مدير أمن عدن ل " عدن تايم" :
اكثر مشاكل عدن من النازحين وبلغوا 2 مليون سببوا للمجتمع قلق واختناق

الأربعاء - 31 مايو 2023 - 07:36 م بتوقيت عدن

اكثر مشاكل عدن من النازحين وبلغوا 2 مليون  سببوا للمجتمع قلق واختناق

لقاء _نائلة هاشم

وضعنا حدا لظواهر مقلقة تهدد الامن والسكينة في عدن

اكثر مشاكل عدن من النازحين "الهجرة الدولية غير شرعية"

تم اتخاذ قرار بالترحيل الطوعي لنازحي الاورمو  وسيأتي فريق  لاستلامهم

2,000,000 نازح يمني داخل عدن سببوا للمجتمع قلق واختناق

تجنبنا الكثير من الخسائر والاضرار التي تمس امن وطننا

قريبا في عدن منظومة كاميرات مراقبة على مستوى المحافظة تراقب مداخلها ومخارجها



أكد نائب مدير إدارة الامن بمحافظة عدن العميد ابوبكر جبر. الاجهزة الامنية تمكنت من وضع حد لظواهر مقلقة تهدد الامن والسكينة في عدن ..حول هذه القضايا وأخرى وضعتها على نائب مدير أمن عدن .

▪شهدت مدينة عدن حالة من الامن والاستقرار  الملحوظ خلال الفترة المنصرمة ودلك بفضل جهود رجال الامن حدثنا في هدا الجانب؟

جبر :  ان ادارة الامن تولي جل اهتمامها من اجل الحفاظ على عدن واستقرارها وتامينها من كل المخترقين  و المتربصين الذين يريدون زعزعة الامن  وان تكون عدن غير امنه او مستقرة، حيث استطاع الامن  ان يحد من تلك المؤثرات و الاختلالات من خلال تلاحمنا و تماسكنا معا والتصدي لهم،   و تجنبنا الكثير من الخسائر و الاضرار التي  تمس امن وطنا،  مشيدا  بدور المواطن فهو الجندي المجهول الدي يقوم  بمساعدة رجال الامن ، ودلك بافادتنا بالمعلومات الحقيقية والتي ساعدت  في الكشف عن الكثير من القضايا.

▪من الظواهر الدخيلة على مجتمعنا والتي تشكل قلقا كبيرا لدى المواطن وجود النازحين من الافارقة (الاورمو) كيف سيتم التعامل مع تلك الظاهرة؟

جبر :  نحن نعيش وسط مجتمع فيه انواع من البشر منهم  الطيبين ومنهم  الخطيرين واكثر مشاكل عدن هم النازحين "الهجرة الدولية الغير شرعية" والتي اثرت علينا  منذ عام 90.
وظهرت جوانب سلبية كثيرة الا وهي المخدرات،  التقطع  ، السرقة والتزوير...وغيرها ، كدلك وجود الجريمة التي اقلقت امن وسكينة المواطن،  وتم الكشف عن بعض الجرائم  واحالة المجرمين  الى الجهات المختصة.

▪وحول التعاون مع الهجرة الدولية والسفير الاثيوبي بعد الاتفاق معهم بشان النازحين (الاورمو)، قال : تم اتخاذ قرار بالترحيل الطوعي لهم  و سياتي فريق  لاستلامهم ، موكدا انه يوجد لدى ادارة الامن مندوب في مكتب المحافظة من مهامه التنسيق بين المحافظات المجاورة  لعدن ومع الجانب الامني وابلاغ المرابطين من اجل ضبط اي تدفق للنازحين،  فنحن  من جانبنا نتابع ونوجه ونحرص ان يكون العمل موحد بين كل الاطراف في المحافظات لايقاف هذا التدفق وفعلا استطعنا ان نحد ونضبط المهربين.

▪وعن مخلفات الحرب ووجود النازحين من المناطق المجاورة ماهي الاجراءات  المتخده في هدا الاتجاة؟

جبر : بالنسبة للنزوح الداخلي  بعد الحرب يعد بحوالي   (2,000,000) سببوا للمجتمع المضيف قلق واختناق حاولنا  معالجة الوضع  بالتنسيق  مع بعض السلطات المسوؤلة عن هدا النزوح واتخذنا عدة اليات للعمل على عودة النازحين لمناطقهم الامنة وسيتم عودتهم معززين مكرمين لمنازلهم وفقا للاجراءات المتخدة من قبل الجهات المختصة .

▪لاحظنا في الاونة الاخيرة ضبط عمليات ومتابعة للمخدرات والمروجين لها،   حدثنا في هدا الجانب ؟

جبر :  ان هذه الظاهرة دخيلة على مجتمعنا في عدن حيث ان هناك استهداف ممنهج للشباب،  وتولي القيادة في ادارة الامن جل اهتمامها بهده القضية الخطيرة  وماتسببه من اثار على الفرد و المجتمع،  وكان لنا لقاءات عديدة مع مدير  مكافحة المخدرات في عدن، حضرموت، المهرة،   وتم مناقشة الموضوع بجدية  واتخد فيه عدد من الاجراءات الصارمه  ضد كل من يثبت تورطه في الاتجار بالمخدرات او الترويج لها،  نأمل من كل الجهات الامنية في كل المحافظات ان يساعدونا في محاربة هذه الافة الخطيرة ومتابعتها وملاحقة مروجيها ، ومن جانبنا سنكون اكثر الداعمين لهم،  علما بان المخدرات تدخل من المحافظات المفتوحة مما يسهل  دخول المهربين  وبحوزتهم المخدرات ،  ونهيب بالمواطنين التعاون والالتفاف حول رجال الامن، نحن نحاول بقدر المستطاع  تامين عدن وماحولها.

▪من المظاهر المسيئة للمظهر الحضري  وجود الدراجات النارية ماهي طرق المعالجة لهده الظاهرة؟

جبر :  لقد عملنا على ضبط الدراجات النارية اكثر من  (5000) دراجة تم ترحيلها لخارج المحافظة وهناك قرار من المحافظ بالتنسيق مع ادارة الامن و ادارة المرور والسلطات المحلية  بمنع تداول الدراجات في العاصمه  عدن، وهناك حمله مستمرة حيت تم ضبط كثير من المخالفين وعملنا على متابعتهم،  ونشيد بالجهود المبدولة من قبل رجال الامن لجعل عدن خالية من الدراجات النارية، ونحدر ساقي الدراجات بعدم تداولها.

▪ماهي علاقتكم باللجان المجتمعية ومنظمات المجتمع المدني وكيفية التنسيق فيما بينكم لخدمة المجتمع؟

جبر : هناك علاقة تعاون وتفاهم مع  اللجان المجتمعية  بتقديم المساعدة لنا عن طريق جلسات التوعية للاسر والشباب للحد من اي ظواهر سلبية  تطرأ  على المجتمع،  واضاف ان  ادارة الامن لديها الكثير من البرامج والخطط التوعوية من خلالها سنعمل على استهداف المدارس والكليات  ودلك لتوعية الشباب من بعض الظواهر منها المخدرات... وغيرها والتي  تشكل خطرا على مدينة عدن.

▪الامن والقضاء لاينفصلان كلا منهما يكمل عمل الاخر  ، حدثنا عن علاقة ادارة الامن بالقضاء؟

جبر : تربطنا علاقة قوية مع  منتسبي القضاء  في معالجة وحلحلة  كثير من القضايا وتطبيق النظام والقانون بلاحكم القضائي العادل وذلك من خلال النظر في القضايا وسرعة الحكم فيها.

▪من الظواهر الايجابية  الزام اصحاب المحلات بعمل كاميرات الرقابة لمادا لايتم عمل كاميرات في الشوارع العامة؟

جبر : هناك منظومة كاميرات مراقبة على مستوى محافظة عدن في مداخلها ومخارجها ستصل خلال الايام القادمة،  نامل ان تساعدنا في تادية واجبنا،  وان يتم الحفاظ عليها و الاستفادة منها كونها ستخدمنا كثيرا لحفظ الامن في عدن.

كلمة اخيرة..
في الاخير اقدم الشكر لكل من يساعدنا ويقف معنا من السلطات المحلية في المديريات،  داعيا المواطنين في كل انحاء الوطن علينا  ان نكون يد واحده للوقوف امام كل من يمس امن عدن ، كما نحب ان ننوه لكل من يريد ايصال اي شكوى مكاتبنا مفتوحه لاستقبالهم وسماع شكواهم  ، شاكرا دور السلطة المحلية في المحافظه و مدير امن محافظة عدن   اللواء /مطهر الشعيبي  على جهودهم المبدولة  لحفظ الامن ومساعدة المواطن ليعيش براحة وسكينة وامان.