آخر تحديث :الإثنين - 15 يوليه 2024 - 10:44 ص

كتابات


لقوى صنعاء المتسابقة الى عدن وشبوة

الإثنين - 05 يونيو 2023 - 06:20 م بتوقيت عدن

لقوى صنعاء المتسابقة الى عدن وشبوة

كتب / سامي باري

هذه صنعاء وهذا حالها الذي أوصلها اليه عبدالملك الحوثي وهو ذاته الذي شردكم واحتل بيوتكم وغرف نومكم.

هذه صنعاء التي لم تبقي المليشيات الحوثية فيها رمزية للوحدة التي تتباكون عليها وتشحتوها من أبناء الجنوب.

هذه صنعاء، وهذا حالها ياقوى صنعاء، فأين أنتم منها وماذا أعددتم لها ومتى ستتجه فصائلكم المقاومة المسبوغة بالوطنية لتحريرها متى؟ فالكهنوت الحوثي ومليشياته المدعومة إيرانياً سلخت صنعاء عن الجمهورية وشطرت تعز الى شطرين وكرست ثقافة الإنفصال داخل كل بيت في مناطق سيطرتها حيث أصبح الوالد يقتل والده ووالدته بعد كل دورة حوثية يعود منها الشباب المغرر بهم في صفوف المليشيات الحوثية.

يا قوى صنعاء لماذا تسخرون كل جهودكم لمزاحمة الجنوبيين في أرضهم ومحافظاتهم المحررة بدماء وأرواح قوات الجنوب المسلحة بينما يكرس العدو الحوثي خومينية إيران كثقافة دخيلة على ثقافة وعروبة صنعاء الأصيلة؟

لماذا بمجرد ان تنتزعوا دعماً من التحالف العربي بغرض تحرير مناطقكم من العدو الحوثي وبعد ان تتمكنوا تحرف بوصلتكم اما للجنوب لتزاحموا اهله سياسياً وإما تتحولون الى سلطة إحتلال كما هو الحال في تهامة المحررة سلوكاً منكم وثقافة لتركيع التهاميين وتجردوهم من الوطنية بمجرد ان يرفعوا اصواتهم للمطالبة بحقوقهم المشروعة وفي مقدمتها سيادتهم على أرضهم وحق المشروع في تحريرها وإدارتها.

لماذا تدعون حبكم لصنعاء وحرصكم عليها دون ان تحركوا حشودكم المدججة بكل انواع السلاح لتحريرها ووضع حد لصلف الحوثي وإرهابه في اهل صنعاء وذمار وصعده وعمران؟

فهل أنتم من الحوثي أم الحوثي منكم؟ ولماذا أفعالكم عكس أقوالكم؟ ولماذا لا تكونوا صريحين مع أنفسكم أولا ومع التحالف العربية بقيادة السعودية والإمارات الذي قدم لكم ومازال كامل الدعم الذي يكفي لتحرير صنعاء من الحوثي والقدس من إسرائيل إن أردتم؟

#مع_تهامه_مستقله