آخر تحديث :الثلاثاء - 27 فبراير 2024 - 05:30 م

عرب وعالم


فرنسا تشدد على تحسين الوضع الإنساني في غزة

الخميس - 09 نوفمبر 2023 - 01:09 ص بتوقيت عدن

فرنسا تشدد على تحسين الوضع الإنساني في غزة

وكالات

اعتبرت فرنسا، أمس، أن تحسين الوضع الإنساني في غزة «من مصلحة» الجميع «بمن فيهم إسرائيل»، عشية مؤتمر ينظمه الرئيس إيمانويل ماكرون بباريس حول الموضوع.
وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي يفتتح المؤتمر اليوم في الإليزيه، تباحث هاتفياً الثلاثاء مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو. وسيعاود التواصل معه بعد اختتام المؤتمر.
كذلك أجرى ماكرون، أمس الأول، محادثات هاتفية مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. وأكدت الرئاسة الفرنسية أن «هناك ضرورة إنسانية ملحة في غزة».
وتقدر الأمم المتحدة أن سكان القطاع والضفة الغربية المحتلة يحتاجون لمساعدة بحوالى 1.2 مليار دولار حتى نهاية العام 2023.
ويهدف مؤتمر باريس إلى التوصل إلى تقييم مشترك للوضع، و«تعبئة كل الشركاء والممولين للاستجابة للحاجات»، حسبما أفاد مستشار لماكرون. كما يسعى إلى تحقيق هدف «عملياتي». ولن يصدر عنه إعلان ختامي مشترك.
وأوضح مصدر دبلوماسي أوروبي أن «باريس تلح على الطابع البراغماتي، العملياتي والإنساني المحض للمؤتمر». وينظم المؤتمر بمبادرة من ماكرون، على هامش منتدى باريس حول السلام.
ويأمل الرئيس الفرنسي «تحقيق نتائج ملموسة»، تشمل خصوصا ضمان «فعالية» مختلف المبادرات التي أعلنت حتى الآن لإيصال مساعدات للقطاع، لكنها بقيت معطلة بسبب الحصار الإسرائيلي وتواصل المعارك. وبحسب أحد مستشاري ماكرون ستعلن فرنسا اليوم «زيادة كبيرة جداً في مساهماتها المالية والعينية» لتلبية الحاجيات الإنسانية.
كما أوضح أن باريس تعمل، على المستويين الوطني والأوروبي، من أجل نقل «مرضى» و«جرحى» فلسطينيين للعلاج، على أن يتم التطرق خلال المؤتمر إلى «كيفية تحقيق» هذه العملية.
يشارك في المؤتمر الرئيس القبرصي نيكوس خريستودوليدس، الذي يحاول إقامة ممر بحري إنساني بين الجزيرة الواقعة شرق المتوسط وقطاع غزة المحاصر. وسبق أن تطرق إلى هذا المشروع مع ماكرون قبل أسبوعين في بروكسل.