آخر تحديث :الإثنين - 04 مارس 2024 - 02:02 ص

اخبار محافظات اليمن


لقاء موسع بلحج برئاسة الرئيس عيدروس الزبيدي

السبت - 23 ديسمبر 2023 - 03:59 م بتوقيت عدن

لقاء موسع بلحج برئاسة الرئيس عيدروس الزبيدي

لحج ..محمد السلامي

عقد صباح اليوم بلحج لقاء موسع برئاسة الرئيس عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي وحضور أعضاء هيئة الرئاسة فضل الجعدي والدكتور الخبجي ومحافظ لحج اللواء التركي ونائبه عوض بن عوض الصلاحي .




وخلال اللقاء تحدث وضاح الحالمي رئيس القيادة المحلية بانتقالي لحج ورحب بالضيوف وفي مقدمتهم الرئيس القائد عيدروس..وقال ان انتقالي المحافظة شهد عدد من اللقاءات الموسعة والعملية بصدد حل كثير من القضايا الداخلية والمرتبطة بقضايا الناس ووجه الاخ الرئيس في حل كثير من هذه القضايا ومانزال نتابع الاخرى.



و تحدث المحافظ تركي مرحبا بالضيوف وقال ان محافظة لحج شهدت حربين حرب القاعدة وحرب عام ٢٠١٥ ولهذا هي مدمرة وبحاجة إلى معالجات خاصه في الخدمات الاجتماعية كالتربية وغيرها وطالب بضرورة الالتفات إلى لحج بشكل خاص وعبر المجلس الانتقالي و مجلس الرئاسة.



بعد ذلك تحدث الرئيس الزبيدي عن أهمية هذا اللقاء وقال: ان محافظة لحج محافظة نضالية بامتياز ومنها انطلق الحراك السلمي والمقاومة.



وأوضح إلى وضع الملف التفاوضي والعملية السلمية بشكل عام مؤكدا بعدم التنازل عن قضية شعب الجنوب واستقلاله وعدم التفريط بالانجازات التي تحققت ومؤكدا ان المجلس الانتقالي يخطوا بالقضية الجنوبية خطوات على المستوى الدولي مؤكدا على المزيد من العمل التنظيمي والسياسي في اطار الانتقالي.



وحضر اللقاء الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي والقيادة المحلية بانتقالي لحج، وقيادة محافظة لحج وعدد من القيادات العسكرية والسياسية والشخصيات الاجتماعية والشباب والمرأة ومنظمات المجتمع المدني.



وفي الجانب الاجتماعي والاقتصادي أكد انه يدرك المعانات الصعبة التي يمر بها الجنوب لكن ليس هناك اصعب مما مر على شعب الجنوب وأن الصبر سيتكلل بانتصار شعب الجنوب وتحقيق استقلاله الناجز.



وأكد على التلاحم الجماهير وقبول الكل في هذه المرحلة الحساسة.



وفي ختام زيارته للمحافظة التقى الرئيس الزبيدي بالمحافظ وعقد لقاء مع قيادة لحج في ديوان محافظة لحج لمناقشة العديد من قضايا المحافظة.



حضر اللقاء فضل الجعدي الامين العام والدكتور ناصر الخبجي رئيس الهيئة السياسية ورئيس وحدة المفاوضات وعدد من اعضاء رياسةالانتقالي واعضاء القيادة المحلية بالمحافظة والهيئات التنفيذية بالمديريات والسلطة المحلية وشخصيات عسكرية واجتماعة.



ولم يتمكن عدد كبير من المدعوين للقاء الموسع نظرا لعدم سعة القاعة لاستيعاب هذا العدد من القيادات المدنية والعسكرية والشخصيات الاجتماعية والنساء الذين ظلوا خارج القاعة على امل الحضور والمشاركة في اللقاء الذي انعقد تحت إجراءات أمنية مشددة وحراسات وانتشار أمني من جولة الكراع حتى مدينة الحوطة عاصمة المحافظة.