آخر تحديث :الأربعاء - 28 فبراير 2024 - 09:01 م

اخبار عدن


هيئة الوفاق الجنوبية تؤكد على مزيد من الثبات لتماسك الجبهة الداخلية

الأحد - 04 فبراير 2024 - 07:16 م بتوقيت عدن

هيئة الوفاق الجنوبية تؤكد على مزيد من الثبات لتماسك الجبهة الداخلية

عدن تايم/ عدن/ خاص:

عقدت قيادة هيئة الوفاق والتواصل الجنوبية ممثلة بالأستاذ سعيد اليهري أمين عام الهيئة، صباح اليوم الأحد الموافق 4 فبراير لقاءً مشتركًا مع قيادة السلطة المحلية في مديرية خور مكسر ممثلة بمديرها العام الأستاذ عواس الزهري، والأستاذ بسام العبد رئيس الانتقالي، والأستاذ هشام عثمان صالح رئيس اللجان المجتمعية بخور مكسر ونوابهما والقادة الأمنيين في المديرية.

وفي بداية اللقاء رحب الزهري بالحاضرين من أعضاء الهيئة الإدارية لهيئة الوفاق والتواصل الجنوبية وأستهل اللقاء المشترك بكلمة من قبل الأستاذ سعيد اليهري الذي أكد أن هذه اللقاءات والنزولات الميدانية لهيئة الوفاق والتواصل الجنوبية، إلى كل مديريات العاصمة عدن، ومحافظات ومديريات الجنوب كافة، وفق برنامج الخطة الطارئة للربع الأول من 2024 في سياق مخرجات مجلس العموم للمجلس الانتقالي الجنوبي وتوصيات اللقاء التشاوري والميثاق الوطني، لأجل تحصين الجبهة الداخلية والعمل على التماسك والتلاحم ووحدة الجهد الوطني في إطار المديريات والمحافظات .

ودعا اليهري إلى أهمية خلق التوافق والانسجام بين قيادة المديرية وتنفيذية الانتقالي الجنوبي واللجان المجتمعية واللجنة الأمنية ومدراء أقسام الشرط على مستوى المديرية. والعمل بروح الفريق الواحد وتجاوز التحديات والصعوبات لخدمة المواطنين وتحسين المديرية من خلال المشاريع التنموية والخدمية وتحصين النسيج الاجتماعي الجنوبي.

وأكد على الأهمية القصوى لنبذ أي خلافات وفتح صفحة جديدة للعمل المشترك جنبًا إلى جنب كرديف للتعاون بين السلطة المحلية وتنفيذية المجلس الانتقالي واللجان المجتمعية وتذليل كل الصعاب وتجاوز كل ما يعيق أعمال البناء والتنمية، وتقديم الخدمات الإنسانية للمواطنين في خور مكسر.

وتم في اللقاء المشترك من قبل قيادة هيئة الوفاق والتواصل الجنوبية والمجلس الانتقالي واللجان المجتمعية والمسؤولين الامنبين في مديرية خور مكسر ، تناول العديد من المواضيع والقضايا المحلية التي تهم المواطنين في مجال التربية والتعليم والبيئة والصحة والمياه والصرف الصحي والكهرباء إضافة إلى قطاع الشباب والرياضة والاهتمام بشريحة الشباب والمرأة إلى جانب تكاتف كل الجهود الوطنية وإشراك المنظمات والمؤسسات الدولية والمحلية، في إطار مديرية خور مكسر لصالح خدمة متطلبات المجتمع المحلي ومحاربة الفساد وتحقيق العدالة الاجتماعية.

واتفق الجميع على نبذ كل الخلافات والبدء بصفحة جديدة للتعاون والتنسيق بين كل الجهات المسؤولة في المديرية، وانشاء غرفة عمليات مشتركة للسلطة المحلية والتنفيذية الانتقالي واللجان المجتمعية لخلق شراكة حقيقبة وصياغة عهد جديد يعزز من تماسك الجبهة الداخلية والنسيج الاجتماعي ومحاربة الفساد اينما وجد ، بهدف تحسين مستوى الخدمات فيها، والحرص الشديد على تبني القضايا والمشاريع التي تخدم في الأساس المواطنين، وتتجاوز العراقيل لبناء الفريق الواحد وخدمة مديرية خور مكسر وانجاز المشاريع التنموية الملحة فيها.

واجمع الحاضرون على المزيد من القوة والثبات لتماسك النسيج الاجتماعي الجنوبي والأرتقاء بأداء الفريق الواحد للمصلحة العامة وتخفيف أعباء المعاناة عن الناس في خور مكسر.