آخر تحديث :الثلاثاء - 27 فبراير 2024 - 04:06 م

اخبار رياضية


السيتي يقلب الطاولة على برينتفورد بهاتريك فودين

الثلاثاء - 06 فبراير 2024 - 11:57 ص بتوقيت عدن

السيتي يقلب الطاولة على برينتفورد بهاتريك فودين

عدن تايم / كووورة

قلب مانشستر سيتي الطاولة على رأس مضيفه برينتفورد، إذ حول الأزرق السماوي تأخره بهدف إلى فوز (3-1)، امي الاثنين، ضمن الجولة 23 من الدوري الإنجليزي الممتاز.


برينتفورد تقدم بهدف في الدقيقة 21 عن طريق نيال موباي قبل أن يسجل فيل فودين "هاتريك" في الدقائق 45+3، 53 و70.

بهذه النتيجة، استعاد السيتي الوصافة إذ حصد النقطة 49، بفارق الأهداف عن آرسنال، فيما توقف برينتفورد عند 22 نقطة في المركز 15.


هيمن السيتي على مجريات اللعب وضغط بكل قوة منذ البداية حتى أول محاولة جاءت عن طريق ألفاريز بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، حولها الحارس مارك فليكين إلى ركنية.



وبعد دقائق معدودة، جاء الرد من أصحاب الأرض بعدما تلقى إيفان توني تمريرة بينية، فتوغل داخل منطقة الجزاء قبل أن يسدد كرة زاحفة، تصدى لها الحارس إيدرسون قبل أن يتبين وجود مهاجم برينتفورد في التسلل.

وأطلق ووكر تصويبة صاروخية بعيدة المدى، نجح الحارس فليكين في التصدي لها ببراعة.

ونفذ حارس برينتفورد ركلة مرمى، مرسلا تمريرة طولية، وصلت إلى موباي الذي انطلق بالكرة في ظل غياب الرقابة، ووجد نفسه وجها لوجه مع إيدرسون، فسدد إلى أقصى الزاوية اليسرى، محرزا أول أهداف المباراة.

وكاد الضيوف أن يعادلوا النتيجة سريعا بعدما استغل هالاند تمريرة خاطئة من أحد المدافعين، لينطلق بالكرة داخل منطقة الجزاء، لكن الحارس فليكين كان لتسديدته بالمرصاد.



وعاد حارس أصحاب الأرض لحرمان السيتيزينز من معادلة النتيجة بتصديه مجددا لتسديدة قوية أطلقها جفارديول من خارج منطقة الجزاء، تحولت إلى ركنية قبل أن يعود ويمسك بكرة وصلته من تسديدة أرضية أطلقها ألفاريز.

وأبعد إيدرسون كرة خطيرة من ركلة ثابتة، كادت تتحول إلى مرماه، لكنه حولها إلى ركنية.

وأرسل دي بروين تمريرة بينية متقنة نحو جفارديول، الذي توغل داخل منطقة الجزاء قبل أن يسدد بقوة، لكن الكرة مرت إلى خارج الملعب.

وكاد الحارس فليكين أن يضيع جهوده طوال الشوط الأول بعدما أخطأ في التعامل مع تسديدة فودين وعبرت الكرة منه، لكن لحسن حظه لم تمر إلى داخل الشباك.

وعاد فليكين لإثبات جدارته بتصديه الرائع لتصويبة دي بروين، محولا الكرة من جديد إلى ركنية.

وقبل نهاية الشوط الأول بثوان معدودة، ارتكب بينوك هفوة إذ فشل في إبعاد الكرة بطريقة صحيحة، لتتهيأ أمام فودين داخل منطقة الجزاء، فقابلها الأخير بتسديدة يسارية، عجز حارس أصحاب الأرض عن التصدي لها، ليتعادل الفريقان قبل الاستراحة.



واستطاع السيتي في مستهل الشوط الثاني إحراز هدف التقدم من عرضية متقنة أرسلها دي بروين نحو فودين، الذي قابلها بضربة رأسية في أقصى الزاوية اليسرى لحارس برينتفورد، الذي عجز عن التصدي لها.

حاول برينتفورد بعدها العودة للمباراة عبر إحراز التعادل، وكانت أولى المحاولات عن طريق راسموسين، الذي أطلق تسديدة علت العارضة.

وصمد دفاع الأزرق السماوي أمام عدد من المحاولات الخطيرة لأصحاب الأرض، حيث وقف دياز وجفارديول على وجه التحديد أمام تصويبات خطيرة كادت تسفر عن أهداف.

وجرب دي بروين حظه بتسديدة على حافة منطقة الجزاء، لكن الكرة ذهبت في منتصف المرمى بين أحضان فليكين.

وعاد فودين لهز شباك برينتفورد بعدما هيأ هالاند الكرة أمامه، لينطلق بها داخل منطقة الجزاء قبل أن يضعها بسهولة داخل الشباك.

وكان دي بروين على مقربة من إضافة الهدف الرابع لفريقه بعدما قابل عرضية متقنة من دوكو، بتسديدة على الطائر حادت عن المرمى، لتمضي الدقائق التالية من دون جديد حتى إطلاق صافرة النهاية بفوز السيتي.