آخر تحديث :الجمعة - 19 أبريل 2024 - 11:25 ص

اخبار وتقارير


تكتلات وتحالفات عسكرية تفشل في حماية البحر الأحمر

السبت - 17 فبراير 2024 - 03:09 م بتوقيت عدن

تكتلات وتحالفات عسكرية تفشل في حماية البحر الأحمر

عدن تايم/العين الاخبارية:

التكتلات والتحالفات العسكرية الغربية لم تفلح في حماية السفن من هجمات مليشيات الحوثيين بالبحر الأحمر.

فقد أعلن المتحدث العسكري باسم جماعة الحوثي اليمنية، اليوم، أن الحوثيين استهدفوا سفينة النفط البريطانية "بولوكس" بصواريخ في مياه البحر الأحمر.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، مساء أمس الجمعة، إن ناقلة تحمل نفطاً خاماً تعرضت لهجوم بصاروخ في البحر الأحمر بينما كانت في طريقها إلى الهند.

وذكرت وزارة الخارجية الأمريكية أن الصاروخ الذي أطلق من اليمن أصاب السفينة إم/تي بولوكس.

كانت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية وشركة أمبري البريطانية للأمن البحري قد ذكرتا في وقت سابق أن ناقلة ترفع علم بنما أصيبت في هجوم على بعد 72 ميلا بحريا شمال غربي ميناء المخا قبالة سواحل اليمن.

وقالت أمبري "لحقت بالسفينة أضرار طفيفة. تلقينا تقريرا أفاد بأن طاقمها لم يصب بأذى".

وقال متحدث باسم الوزارة "هذا مثال آخر على الهجمات غير المشروعة على الشحن الدولي، والتي تستمر بعد صدور العديد من البيانات المشتركة الدولية التي تدعو الحوثيين إلى التوقف".

وأبحرت إم/تي بولوكس من مدينة نوفوروسيسك الروسية على البحر الأسود في 24 يناير/كانون الثاني في طريقها إلى باراديب بالهند، وذلك وفقاً لبيانات مجموعة بورصة لندن.

والسفينة مملوكة لشركة أوشنفرونت ماريتايم كو وتشغلها سي تريد مارين وذلك وفقا لبيانات مجموعة بورصة لندن.

وأضافت أمبري أن سفينة أخرى شوهدت على بعد ثلاثة أميال بحرية إلى الشمال الشرقي من الناقلة وهي تغير مسارها إلى الميناء وبعيدا عن الناقلة.

وقال زعيم الحوثيين في اليمن عبدالملك الحوثي في خطاب بثه التلفزيون، أول من أمس: "إن العمليات لها تأثير كبير على العدو وهي نجاح كبير وانتصار حقيقي". وذلك على حد وصفه.

وتسببت الهجمات على السفن في تعطيل التجارة العالمية وأذكت الخوف من التضخم وعززت المخاوف من اتساع نطاق الحرب بين إسرائيل وحركة حماس.

صعود أسعار النفط
وفي سياق متصل، ارتفعت أسعار النفط عند الإغلاق أمس الجمعة بعد أن طغت التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط على توقعات وكالة الطاقة الدولية التي حذرت من تباطؤ الطلب.

وصعدت العقود الآجلة لخام برنت 61 سنتا أو 0.74 بالمئة عند التسوية إلى 83.47 دولار للبرميل. كما ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1.16دولار بما يعادل 1.49 بالمئة إلى 79.19 دولار للبرميل.

وارتفع برنت بأكثر من واحد بالمئة بنهاية الأسبوع، بينما صعد الخام الأمريكي زهاء ثلاثة بالمئة.

وتلقت الأسعار دعماً جراء تزايد خطر نشوب صراع أوسع في الشرق الأوسط.

وقد ارتفعت أسعار المنتجين في الولايات المتحدة أكثر من المتوقع في يناير/كانون الثاني، ما قد يؤدي إلى تفاقم المخاوف من ارتفاع التضخم مرة أخرى.

وقالت وكالة الطاقة الدولية إن نمو الطلب العالمي على النفط يتباطأ، وقلصت توقعاتها للنمو في 2024.