آخر تحديث :الإثنين - 22 يوليه 2024 - 08:52 ص

اخبار عدن


البنك المركزي اليمني في عدن يدشن فعاليات أسبوع المال العالمي 2024

الإثنين - 18 مارس 2024 - 08:00 م بتوقيت عدن

البنك المركزي اليمني في عدن يدشن فعاليات أسبوع المال العالمي 2024

عدن تايم / صديق الطيار



تحت عنوان "احمِ أموالك - أمّن مستقبلك"، دشن البنك المركزي اليمني بالعاصمة المؤقتة عدن فعالية أسبوع المال العالمي، الممتد من تاريخ 18 إلى 24 مارس 2024، بمشاركة فاعلة من قبل عدد من البنوك والمؤسسات المالية اليمنية، بحضور محافظ البنك المركزي أحمد المعبقي، ونائبه محمد عمر باناجه، ووزير المالية سالم بن بريك، ومسؤولين رفيعي المستوى من الحكومة والسلطة المحلية والقطاع المصرفي والجهات المعنية، بالإضافة إلى حضور رؤساء ومدراء 30 بنكاً محلياً وقطاعاً مصرفياً في البلاد.

ورحب رئيس اللجنة الإشرافية على الفعالية محمد الشعبي، في كلمة له، بكل الحاضرين كلا باسمه وصفته، متمنياً التوفيق والنجاح لأسبوع المال العالمي، وأن يحقق الهدف المنشود المتمثل بتعزيز الشمول المالي، ونشر الثقافة المالية وتعزيزها لدى أفراد المجتمع، وخاصة الشباب والأطفال.

وافتتح محافظ البنك المركزي اليمني، أحمد المعبقي، الفعالية بكلمة أكد فيها أن انعقاد أسبوع المال العالمي باليمن 2024 "يمثل فرصة للدول لتعرض ما تنفذه من خطط وبرامج في مجال التوعية المالية للأطفال والشباب بصورة خاصة، وللمجتمعات بصورة عامة".

وأوضح أن البنك المركزي اليمني قام خلال الفترة الماضية "بتطوير وإصدار الإطار التنظيمي والتشريعي اللازم وفقًا لأفضل الممارسات الدولية، والذي سمح بتأسيس بنوك مختصة في التمويل الأصغر، متلقية للودائع برؤوس أموال بسيطة، بهدف تعزيز الشمول المالي والوصول إلى شريحة واسعة من المجتمع من غير المشمولين في خدمات القطاع المصرفي، والمحرومين من فرص الحصول على الخدمات المالية والمصرفية".

وأكد المعبقي في حديثه أن الدول تحرص على تربية وتثقيف شعوبها منذ نعومة أظفارهم على الثقافة المالية والمصرفية، وأهمية التعامل مع الأموال وإدارتها وتنميتها، بل إن كثيراً من الدول تدخل الثقافة المالية والمصرفية منذ الصفوف الأولى للتعليم، فيتربى النشء على تلك الثقافة من احترام للمال ومعرفة بأهميته والحرص على إنفاقه بما يفيد ويضيف إلى رفاه ونماء الفرد والمجتمع.

كما ألقى وزير المالية سالم بن بريك كلمة في حفل تدشين أسبوع المال العالمي، أكد فيها على ضرورة الشمول المالي في اليمن، وأهمية الثقافة المالية والأنظمة المالية الشاملة في تعزيز النمو الاقتصادي والحد من الفقر، وأهمية تعزيز الثقافة المالية بين الشباب.

من جانبه ألقى وكيل محافظة عدن لشؤون الشباب، عبد الرؤوف السقاف، كلمة الشباب والسلطة المحلية بالعاصمة عدن، حيث أكد أن "انعقاد أسبوع المال العالمي في العاصمة عدن يحمل دلالتين مهمتين، الأولى تعكس بارقة أمل للشباب، فبرغم الظروف الاقتصادية والأمنية المعقدة إقليميا وضائقة الحكومة المالية والتحديات التي تواجه البلاد، تظهر النخبة الاقتصادية الوطنية قدرتها على تجاوز المعوقات وخلق مسارات جديدة واعدة وملهمة".

وأضاف بأن "الدلالة الثانية تكمن في أهمية انعقاد أسبوع المال العالمي الذي يبرهن على قوة المركز الاقتصادي والقانوني للدولة، ويخلق فضاءً جديدًا يساعد على تحويل المحافظات المحررة إلى نموذج جذاب".

ودعت البنوك المشاركة في أسبوع المال العالمي في كلمتها الجهات المعنية والمختصة بالدولة إلى "تدرج التعليم المالي كجزء من خططها في المدارس والمؤسسات التعليمية"، مؤكدين أن ذلك"سيساعد الأطفال والشباب اليمني، بمن فيهم الإناث، في تعلم كيفية إدارة مدخراتهم المالية بشكل سليم، وتنمية لديهم الطرق الصحيحة للتوفير في سن مبكرة".

ويحتفل البنك المركزي اليمني بأسبوع المال العالمي هذا العام من خلال تنظيم سلسلة من الفعاليات، منها ورشة عمل تثقيفية حول الادخار والاستثمار والتخطيط المالي، وتنظيم ندوات إلكترونية تناقش مواضيع حول الثقافة المالية، بالإضافة إلى إقامة حملات ومسابقات توعوية على مواقع التواصل الاجتماعي لنشر الوعي المالي، إلى جانب تنظيم معرض لعرض خدمات البنوك والمؤسسات المالية والتعليمية، مع إقامة مهرجان ترفيهي للتعلم عن المال سيقام خلال الثلاثة الأيام الأخيرة (22 - 24 مارس).

ويهدف البنك المركزي بشكل رئيسي من حملة أسبوع المال العالمي إلى غرس مهارات إدارة المال لدى المجتمع وخاصة الأطفال والشباب، ودعم وتمكين الشمول المالي لجميع فئات المجتمع وتوعيتهم حول الحماية من الاحتيال المالي.
وأسبوع المال العالمي هو حملة ممتدة من الحملة العالمية السنوية للتوعية المالية التي تقام في شهر مارس من كل عام من قبل الأمانة الدولية لمالية الأطفال والشباب، وتهدف هذه الحملة لرفع مستوى الوعي المالي لدى المجتمع، وتحسين معدل الثقافة المالية، وتعزيز مفهوم وممارسات الادخار والإنفاق الذكي لكلا من الشباب والأطفال مما يساعد تدريجياً على اكتسابهم المعرفة والمهارات والمواقف والسلوكيات اللازمة لاتخاذ قرارات مالية سليمة، وتحقيق النجاح المالي في المستقبل.

ويعد احتفال البنك المركزي اليمني بأسبوع المال العالمي علامة فارقة في تعزيز الشمول المالي ومحو الأمية في البلاد. ومن المؤمل أن تساهم هذه المبادرة في تطوير القطاع المالي اليمني ، وزيادة الوصول إلى الخدمات المالية ، وتعزيز النمو الاقتصادي في البلاد.

حضر حفل تدشين أسبوع المال العالمي وزير الثروة السمكية اللواء سالم السقطري، وزير النقل د. عبد السلام حُميد، وزير التخطيط والتعاون الدولي واعد باذيب، وزير الصناعة والتجارة محمد الأشول، رئيس جامعة عدن د. الخضر لصور.