آخر تحديث :الأحد - 21 أبريل 2024 - 02:30 ص

اخبار وتقارير


قوافل الخير الإماراتية تغيث المحتاجين في اليمن.. (تقرير)

السبت - 23 مارس 2024 - 08:00 م بتوقيت عدن

قوافل الخير الإماراتية تغيث المحتاجين في اليمن.. (تقرير)

عدن تايم/العين الاخبارية:

تحتم المسؤولية الاجتماعية والإنسانية تحركًا عاجلًا للوقوف إلى جانب المعوزين والمحتاجين من المتأثرين بالتبعات المعيشية للحرب في اليمن، خصوصاً في شهر الخير.

والمقاومة الوطنية في اليمن لم تنسَ مسؤوليتها تجاه ضحايا حرب الحوثيين في كل أنحاء البلاد، وشرعت في تقديم العون ومد يد المساعدة لعشرات الآلاف من اليمنيين النازحين في طول اليمن وعرضها، بدءًا من الساحل الغربي وتعز، ومرورا بمحافظات مأرب، والجوف، والضالع.

وهي جهود إنسانية تُنفذ بدعم من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، التي ما فتئت تنشر خيراتها خلال الشهر الكريم على كل اليمنيين، سواءً عبر دعمها للخلية الإنسانية التابعة للمقاومة الوطنية، أو بتنفيذ مشاريع خيرية في حضرموت، كما تم مؤخرا.

تخفيف أعباء المحتاجين
وأطلقت خلية الأعمال الإنسانية في المقاومة الوطنية، الجمعة، مشروع توزيع 10 آلاف سلة غذائية بدعم من الهلال الأحمر الإماراتي للأسر النازحة والأشد ضعفًا في محافظة مأرب، شمالي شرق اليمن.

ويأتي ذلك تنفيذًا لتوجيهات نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي- قائد المقاومة الوطنية ورئيس مكتبها السياسي طارق صالح.


وخلال كلمته في أثناء التدشين، قال مدير الخلية الإنسانية عبدالله الحبيشي، إن المشروع يأتي ضمن اهتمامات طارق صالح بالجانب الإنساني، وتوجيهاته بتوسيع عمل الخلية الإنسانية خارج نطاق الساحل الغربي.

ووعد الحبيشي بالعديد من المشاريع والتدخلات الإنسانية للمحافظة خلال الفترة المقبلة.

من جانبه، عبّر مدير عام مديرية الوادي، الشيخ صالح حمد بن جرادان، عن جزيل شكره لنائب رئيس مجلس القيادة طارق صالح، ولدولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وحكومة وشعبًا، مؤكدًا أن مثل هذه المبادرات الإنسانية تخفف الأعباء عن كاهل المحتاجين في ظل الأوضاع الراهنة.

ويأتي هذا المشروع ضمن مشروع عام يشمل توزيع 30 ألف سلة غذائية في مديريات الساحل الغربي ومدينة تعز، ومحافظتي مأرب والجوف، ومدينة قعطبة شمال محافظة الضالع.


قافلة إغاثية بحضرموت
في السياق، وبدعم من دولة الإمارات العربية المتحدة، واصل الهلال الأحمر الإماراتي توزيع مئات الأطنان من مواد المير الرمضاني على أهالي محافظة حضرموت، في إطار خطة عاجلة وضعتها الهيئة للتدخل الإنساني، بهدف التخفيف من معاناة الأهالي وتحسين ظروفهم المعيشية، تزامناً مع شهر رمضان المبارك.

وفي هذا الشأن وزع فريق الهيئة خلال الثلث الأول من شهر رمضان المبارك 1122 سلة غذائية، بمحافظة حضرموت ومنها توزيع 441 سلة غذائية، استفاد منها 2205 أفراد من مرضى السرطان بالمكلا.


بالإضافة إلى توزيع 110 سلال غذائية، استفاد منها 550 فردا من مرضى الثلاسيميا بالمكلا، و99 سلة غذائية على مرضى الفشل الكلوي بالمكلا.

وكذا توزيع 98 سلة على الأسر المنتجة و187 سلة غذائية استفاد منها 935 من الأسر المحتاجة في مدينة خليفة، و187 سلة غذائية استفاد منها 935 من الأسر المحتاجة بمحافظة حضرموت.


ويأتي تسيير هذه القوافل الإغاثية تزامناً مع الشهر الفضيل، ضمن جهود دولة الإمارات واهتمامها بكافة المناسبات المختلفة، إلى جانب إطلاق حملات إفطار الصائم في الشوارع الرئيسية والأحياء الفقيرة وعلى الأسر المتعففة بمحافظة حضرموت.

وتركت هذه الحملة أثرا طيبا في نفوس المستفيدين الذين أشادوا بدولة الإمارات العربية المتحدة وجهودها المبذولة في عملية الإغاثة المستمرة لأبناء حضرموت.