آخر تحديث :الثلاثاء - 23 يوليه 2024 - 12:58 م

اخبار محافظات اليمن


البحسني يؤكد نجاح أهداف هذه العملية العسكرية

الجمعة - 26 أبريل 2024 - 10:48 م بتوقيت عدن

البحسني يؤكد نجاح أهداف هذه العملية العسكرية

عدن تايم /خاص


أكد عضو مجلس القيادة الرئاسي اللواء الركن فرج سالمين البحسني، أن الأهداف التي وضِعت لمشروع التمرين العسكري، بتحويل وحدات المنطقة العسكرية الثانية وقوات الأمن والشرطة بساحل حضرموت، إلى الاستعداد القتالي الكامل، حققت نجاحًا كبيرًا، ونال إعجاب وإشادة القيادة السياسية.

جاء ذلك خلال لقاء عضو مجلس القيادة الرئاسي، مساء اليوم بالمكلا، أعضاء اللجنة الأمنية بساحل حضرموت، وبحضور وكيل محافظة حضرموت لشؤون الأمن والدفاع العميد صالح لحمدي، وأركان المنطقة العسكرية الثانية العميد محمد اليميني، والمدير العام للأمن والشرطة بالساحل العميد مطيع المنهالي، وقادة الألوية والمحاور والوحدات العسكرية والأمنية، بهدف تقييم وتحليل التمرينات العسكرية والأمنية التي تم تنفيذها ضمن برنامج الاحتفالات بالذكرى الثامنة لتحرير ساحل حضرموت من عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي.

وأشار اللواء الركن البحسني، إلى أن التحليل للمهام العسكرية والأمنية بعد تنفيذها يعد جزءًا أساسيًا من أي مشروع عسكري أو أمني يتم تنفيذه، لافتًا إلى أن هذا التمرين جاء بعد التفكير لعدة سنوات مضت، وأن تأخيره بسبب انشغال القادة والوحدات بمهام كبيرة لحفظ الأمن والاستقرار في حضرموت.. مشيدًا بما أظهرته الألوية والوحدات العسكرية والأمنية من قدرات ومستوى متقدم في تنفيذ المهام بكفاءة واقتدار.

وأوضح عضو مجلس القيادة الرئاسي أن التمرين الذي نفذته قوات النخبة الحضرمية والأمن يعد الأول من نوعه على مستوى المحافظات المحررة، ويأتي بهدف تعزيز وتنسيق العمل المشترك بين الألوية والوحدات التابعة للنخبة والأمن، تحسبًا لأي طارئ أو موقف يهدد الأمن والاستقرار.

وفي ختام اللقاء كرّم عضو مجلس القيادة الرئاسي، قيادة قوات التحالف العربي، وقيادة المنطقة العسكرية الثانية، والألوية والوحدات التابعة لها، بالإضافة إلى الإدارة العامة للأمن والشرطة، وكلية الشرطة بحضرموت، وجهاز الأمن السياسي، وذلك لمشاركتهم الفعّالة لإنجاح فعاليات الاحتفال بذكرى تحرير ساحل حضرموت الثامنة من عناصر الإرهاب.

حضر اللقاء، مدير مكتب عضو مجلس القيادة الرئاسي الأستاذ ناصر القرزي.