آخر تحديث :الثلاثاء - 28 مايو 2024 - 02:57 ص

كتابات


هذه دبي والسلام !

الجمعة - 10 مايو 2024 - 01:31 م بتوقيت عدن

هذه دبي والسلام !

شهاب الحامد

ولدت هذه الدولة عام ١٩٧٢م ، يعني الموضوع مش قديم ، ايوه ايوه وبالضبط وانا مروّح ذاك اليوم من المدرسة بعد تعثر تسجيلي في صف اول .

وبينما الشيخ زايد بن سلطان يلملم رجاله ويفتش بينهم عن الكفاءات ورجال الدولة على ندرتهم ، كانوا اصحابنا في اليمن الجنوبية يهتفون في ميادين الجنوب ( سالمين دق دق وحنا بعدك بالبندق) و ( يالقطاع ياويلك كفى ماعبر فينا وبالفاس والحجنة نحرر اراضينا).

دق سالمين ونحن بعده بالبندق ، لما نظفنا البلاد من الكفاءات ورجال الدولة والمشايخ والاعيان ، واممنا ممتلكاتهم الخاصة وسلمناها للكادحين او اصحاب المصلحة الحقيقية في الثورة.

يقول الشاعر محمد علوي بوقرنين :

معي دعوى صريحة باندعي عند العدول
على احمد المعصب وسعفه قوم بن راجح

شلّوا طين بن علوي وهو ثامر سبول
ووزعوا طيني على العمال والكادح

رد عليه الشاعر احمد المعصب:

جت خطوة على لقطاع واصحاب الدهول
خطوه من الدولة تعوّض تعبة الشارح

من اول انا شارح وبن راجح بتول
وانته مدكّي ماتجي الا والثمر ناجح

ماذلحين يالقطاع بيقع لك قبول
يادي تبا الليلة تعبّرها كما البارح

ومنذ ذلك الحين استمرت "المساجلات" على هذا المنوال ومر الزمن وتقدم العمر ونحن بين بدع وجواب ، بينما الشيخ زايد ورجال دولته يبنون دولتهم بجد واجتهاد دون الحاجة لسفك دماء ولا تأميم ممتلكات ولا جبهة قومية ولا انتفاضة فلاحية ولا مؤتمر رابع ولا 20 مارس ولا يسار ولا يمين ولا تحرير مرأة ولا تحريق شيذر ولا طغمة ولا زمرة ولا اشيد ولا افيد ولا حزب طليعي من طراز جديد.

هذه دبي والسلام .