آخر تحديث :الثلاثاء - 28 مايو 2024 - 02:57 ص

اخبار وتقارير

خلال حفل بمناسبة الذكرى السابعة لإعلان عدن التاريخي..
السلطة المحلية : نقدر لانتقالي حضرموت قوته وإصراره على تحقيق التطلعات والتنمية والاستقرار

السبت - 11 مايو 2024 - 12:10 م بتوقيت عدن

السلطة المحلية : نقدر لانتقالي حضرموت قوته وإصراره على تحقيق التطلعات والتنمية والاستقرار

عدن تايم / خاص

نظمت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت، مساء الجمعة، بمدينة المكلا، حفلاً خطابياً وفنياً بمناسبة الذكرى السابعة لإعلان عدن التاريخي وذكرى تأسيس المجلس الانتقالي الجنوبي، برعاية الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي.

وخلال الحفل القى رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت، العميد الركن سعيد أحمد المحمدي، كلمة أكد خلالها على أهمية يوم الرابع من مايو باعتباره منعطف مهم في تاريخ النضال وقضية شعب الجنوب.

وأشار المحمدي، إلى أنه منذُ إعلان التفويض وتأسيس المجلس الانتقالي الجنوبي، حقق شعبنا الكثير من المنجزات والمكاسب السياسية والعسكرية، لكن المنجز الأكبر تمثل في إنهاء التمزق الجنوبي، وتوحيد المكونات النضالية المتعددة في كيان سياسي ونضالي واحد وهو المجلس الانتقالي الجنوبي تحت قيادة الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي، الذي جاء من ميادين النضال والشرف والبطولة، لذلك استطاع أن يدفع بقضية شعب الجنوب نحو آفاق أرحب.

وأضاف المحمدي، بأن المجلس الانتقالي الجنوبي قد حقق خلال السبع سنوات الماضية تقدماً ملحوظاً وأظهر تماسكاً وروح عمل جماعية استثنائية، كما أحدث ثورة تجدديه منظمة وحراكاً سياسياً وفكرياً واجتماعياً، وحافظ على مكتسبات الجنوب التحررية وضاعفها على المستويين الداخلي والخارجي، وحرك طاقات الجماهير والنخب وقاد التفاعل الحي والديناميكي للمؤسسات المدنية والعسكرية والأمنية.

كما جدد رئيس تنفيذية انتقالي حضرموت، العهد بمواصلة النضال لتحقيق مطالب أبناء المحافظة في تحرير كامل تراب حضرموت، وإخراج قوات المنطقة العسكرية الأولى من وادي وصحراء حضرموت، ونشر قوات النخبة الحضرمية وإدارة شؤونهم بأنفسهم، مشيداً بدور الأشقاء في المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة، على ما قدموه من تضحيات ودعم سخي لتحرير حضرموت وغيرها من محافظات الجنوب.

من جانبه القى وكيل محافظة حضرموت الأستاذ حسن سالم الجيلاني، كلمة السلطة المحلية بالمحافظة نقل خلالها تحيات محافظ حضرموت الأستاذ مبخوت مبارك بن ماضي، شاكراً الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، على دعمه المتواصل.

ودعا الجيلاني، إلى استذكار مسيرة النضال والتضحية وتمثيل الطموحات والآمال في خلق وطن مستقر متنعم بخيراته ماضٍ في طريق التنمية والتطوير، معبراً عن تقديره العميق للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت، لقوتها وإصرارها على تحقيق التطلعات والتنمية والاستقرار في المحافظة.

وتخلل الحفل عدد من الوصلات الغنائية للفنانين أنور الحوثري، وعبدالله العطاس، وعدنان العطاس، وعلي باحشوان، وعبده خميس، الذين قدموا أغاني ثورية جنوبية وأخرى حضرمية، وفقرة شعرية، قدمها الشاعر حسن بانمر العكبري.
حضر الحفل نائب رئيس تنفيذية انتقالي حضرموت، الأستاذ علي أحمد الجفري، ورئيس منسقية المجلس الانتقالي الجنوبي بجامعة حضرموت، الدكتور حسن الغلام العمودي، وأعضاء الجمعية الوطنية ومجلس المستشارين والقيادة المحلية بالمحافظة، وجمع غفير من المواطنين.