آخر تحديث :الثلاثاء - 21 مايو 2024 - 06:58 م

مجتمع مدني


باطويل تدخل موسوعة الشخصيات النسائية العربية الرائدة

الإثنين - 13 مايو 2024 - 11:52 م بتوقيت عدن

باطويل تدخل موسوعة الشخصيات النسائية العربية الرائدة

عدن تايم / خاص

تواصل لجنة التحكيم والإشراف على  موسوعة الشخصيات النسائية العربية الرائدة منذ عملها يوم 8 مارس 2024 وتستمر حتى 9 يونيو  2024 وهو آخر موعد لقبول طلبات المشاركة في الجزء السادس.

وصرحت الصحفية الاستاذة منال خليل مقرر عام لجنة التحكيم والإشراف على موسوعة الشخصيات النسائية العربية الرائدة بما يلى : تم اختيار الشخصية رقم 31 لتدخل الجزء السادس من موسوعة وهى الاستاذة الدكتورة رجاء صالح أحمد باطويل عدن ..اليمن.
وهي محاضر في جامعة عدن ( كلية الآداب) أستاذ مشارك .
- حاصلة على درجة الدكتوراه (P.H.D ) في التاريخ الحديث والمعاصر من جامعة صوفيا - بلغاريا , حاصلة على درجة البكالوريوس من كلية التربية العليا جامعة – عدن
( تخصص تاريخ اثار ) .
وتعمل حالياً محاضراً في جامعة عدن ورئيس قسم التاريخ سابقا  , كما عملت عضو في حولية كلية الآداب , وعضو في لجنة المناهج  ومديراً عاماً لهيئة الأثار والمتاحف والمخطوطات لمحافظة ( عدن - لحج - أبين ) بعدها عدن فقط لمدة (20) عاماً .
- أنشأت أول متحف للتراث في عام (1992)م في الهيئة العامة للآثار والمتاحف .
- شاركت في العديد من الندوات الداخلية والخارجية للمرأة ودورها الفاعل في المجتمع , ودورة في تمكين المرأة من صنع القرار , والكثير من الندوات العلمية المختلفة في حماية الممتلكات والثقافية والإثارية ودور المرأة في ذلك , ومؤتمرات وورش عمل عالمية لحماية ممتلكات المتاحف من خلال توثيقها عقدت في ( لندن - المانيا - فرنسا - هولندا ) , والمشاركة في المعارض الدولية الخاصة بذلك .
- شاركت في ورشة عمل حول الحوكمة في حماية في حماية الممتلكات الثقافية وكيفية حمايتها واستثمارها .
- المشاركة في العديد من الندوات والورش والتدريب المختلفة في م/ عدن .
- كما شاركت في كتابة العديد من الدراسات والبحوث المختلفة المنشورة في المجلات المحكمة والدوريات .

ودرست البكالوريوس على أيدي علماء إجلاء أمثال د.فاروق عثمان اباظه ود.صالح رمضان فى مصر طيلة اربع سنوات ود.اسامة عبدالرحمن النور  فى  السودان طيلة  اربع سنوات ود.محمد عبدالكريم عكاشه فى فلسطين كما تلقت العلم من محاضرين المان وروس كان لهم اثر  كبير خاصة من خلال طريقة  التعليم وكتابة  البحوث .

في عهد جمهوريه اليمن الديمقراطية الشعبية  في ثمانينيات القرن الماضي كانت من اوائل الطالبات في التحصيل العلمي حيت تم  اختيارها  و2 آخرين للعمل في المركز اليمني للأبحاث الثقافية والآثار والمتاحف  وكان من حسن الحظ وجود الاستاذ عبدالله محيرز عالم الآثار والثراث الذي اهتم بهم  ووسع مداركهم  وثم اشراكهم  مع البعثة  اليمنية  الفرنسية  كأول كوادر يمنية  تشترك واول نساء ليس على مستوى اليمن بل والجزيرة العربية يشاركن مع البعثات  الاثرية العاملة.

كما  أقامت العديد من المعارض والورش والتدريب وتم اختيار متحف عدن من قبل متحف اللوفر ليتم تدريب متاحف الجمهورية فيه على صيانة  وترميم الآثار .
تم اختيار متحف عدن من قبل عالمة   النقوش بجامعة بيزا الايطالية لتدريب متاحف اليمن على توثيق الاطار المنقوشة في الشبكة العنكبوتية
وتم تدريب كوادر المتحف العسكري بعدن في متحف الآثار فى عدن
كما تم تدريب طلاب المعهد الفندقي السياحي في متحف عدن وتنظيم  محاضرات توعوية للطلبة  المختلفة في معهد الأمن السياسي للدراسات.
تسلم المركز اليمني نتيجة الورش والمعارض أعلى وسام من الدوله وسام ٣٠ نوفمبر فى  ذكرى الاستقلال
وتسلم شهادة تقدير وترس الصهاريج بعد الوحدة.
ومن بين الدراسات والبحوث  تم نشر بحث فى مجلة  الدراسات والعلوم الانسانية عن أهمية البحر الاحمر والصراع حوله وبحثين  في حولية  الآداب بعدن عن  المرويات التاريخية
والاخر عن الأسطول البحري لدولة اليعاربة.
شاركت فى عدد كبير من المؤتمرات والندوات وورش العمل المحلية والدولية .
عضو اتحاد المؤرخين العرب فى   القاهرة
عضو في لجنة حماية الاثار الممتلكات الثقافية بعدن.

أن ترتيب ارقام الاختيار لا يعنى سوى الفارق الزمنى فقط فى عملية الاختيار .