آخر تحديث :الأحد - 14 يوليه 2024 - 04:39 م

عرب وعالم


الإمارات: اهتمامنا وقف الحرب في السودان

الخميس - 20 يونيو 2024 - 02:33 م بتوقيت عدن

الإمارات: اهتمامنا وقف الحرب في السودان

وكالات


أكدت دولة الإمارات سعيها الدؤوب إلى تخفيف معاناة الأشقاء السودانيين ووقف الحرب والعودة للمسار السياسي.

وقال معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، المستشار الدبلوماسي لصاحب السمو رئيس الدولة، عبر منصة «إكس»: «في الوقت الذي تسعى فيه الإمارات إلى تخفيف معاناة الأشقاء السودانيين يصر أحد أطراف الصراع على خلق خلافات جانبية وتفادي المفاوضات وعرقلة وصول المساعدات الإنسانية».

وأضاف قرقاش «اهتمامنا وقف الحرب والعودة للمسار السياسي، اهتمامهم تشويه موقفنا عوضاً عن وقف هذه الحرب».

وكان السفير محمد أبوشهاب، المندوب الدائم لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة، قد أكد أول من أمس أمام مجلس الأمن، أن «الاعتماد على الأكاذيب والمعلومات المضللة والدعاية التي ينشرها بعض الممثلين السودانيين باسم إحدى الفصائل المتحاربة، واستهداف الإمارات ودول أخرى، يهدف إلى تعمية المجتمع الدولي عن الأعمال الشنيعة التي ترتكب على الأرض من قبل الأطراف المتحاربة».

إشادة أممية

وكان مدير عام منظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، قدم الشكر لدولة الإمارات على دعمها السخي للسودان، وذلك بتخصيصها 70 % من تعهدها البالغ 100 مليون دولار للأمم المتحدة ووكالاتها الإنسانية في السودان.

مساعدات إماراتية

وخصصت دولة الإمارات، باعتبارها أحد المساهمين الرئيسيين في المساعدات الإنسانية للسودان وأفريقيا، 70 % من تعهدها الذي أعلنت عنه في أبريل الماضي خلال مشاركتها في اجتماعات المؤتمر الدولي الإنساني بشأن السودان، والبالغ 100 مليون دولار أمريكي، إلى وكالات الأمم ومنظماتها الإنسانية والإغاثية، دعماً للجهود الإنسانية في السودان.

وأشارت وزارة الخارجية في بيان، إلى أن الدعم سيتوجه إلى الشركاء الرئيسيين من وكالات الأمم المتحدة، ويشمل كلاً من مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، وبرنامج الأغذية العالمي، والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ومنظمة الأغذية والزراعة، ومنظمة الصحة العالمية، مما يضمن اتباع نهج شامل لمعالجة الأزمة الإنسانية والحد من تفاقم المجاعة في السودان، حيث يشمل النهج الذي تتبعه دولة الإمارات تقديم كافة أنواع المساعدات ولا سيما الغذائية والصحية وحماية النساء والأطفال، وتوفير سبل العيش والمأوى في حالات الطوارئ، مما يؤكد التزامها بمعالجة مختلف جوانب الأزمة الإنسانية في السودان