آخر تحديث :الثلاثاء - 23 يوليه 2024 - 12:58 م

مجتمع مدني


ندوة بعنوان "حقوق الإنسان في تهامة : دور الإعلام وتحديات التغطية"

الجمعة - 05 يوليه 2024 - 09:13 م بتوقيت عدن

ندوة بعنوان "حقوق الإنسان في تهامة : دور الإعلام وتحديات التغطية"

عدن تايم/خاص

نظمت مؤسسة تهامة للحقوق والحريات بالتعاون مع مبادرة معاً لأجل تهامة ندوة هامة عبر منصة Google Meet بعنوان "حقوق الإنسان في تهامة: دور الإعلام وتحديات التغطية". شارك في الندوة نخبة من الإعلاميين والحقوقيين وممثلي المجتمع المدني لمناقشة دور الإعلام في توثيق ورصد انتهاكات حقوق الإنسان، والتحديات التي تواجه الإعلاميين في تهامة.

افتتحت الأستاذة منال الزرنوقي الندوة بكلمة ترحيبية أكدت فيها على أهمية الإعلام كأداة لتوثيق ونقل معاناة الأفراد، مشددة على دور الإعلام في تعزيز الوعي والمشاركة المجتمعية في القضايا الحقوقية.

تناولت الندوة عدة محاور، حيث ناقش الدكتور محمد السمان التحديات التي تواجه الإعلاميين في تغطية قضايا حقوق الإنسان، مشيراً إلى نقص الدعم الحكومي وغياب المنابر الإعلامية المحلية في تهامة. كما تحدث علي حميد الأهدل، مدير مكتب الإعلام بمحافظة الحديدة، عن الدور المحدود لمكتب الإعلام بسبب نقص الإمكانيات، داعياً إلى دعم رئاسة الجمهورية ووزارة الإعلام لمكتب الإعلام في تهامة.

من جانبه، استعرض الإعلامي أحمد داود واقع تغطية القنوات الفضائية اليمنية لانتهاكات حقوق الإنسان في تهامة، داعياً إلى تأهيل أبناء تهامة إعلامياً وتسليط الضوء على قضاياهم عبر وسائل الإعلام المختلفة. فيما أكدت الدكتورة رائدة الذبحاني، مسئولة في وزارة حقوق الإنسان، على أهمية حملات المناصرة الإعلامية لدعم ضحايا الانتهاكات، داعية إلى توثيق ورصد الانتهاكات بشكل صحيح ومباشر.

شهدت الندوة مداخلات هامة من المشاركين، حيث دعا الشيخ أحمد الهبل إلى تنظيم ندوات ودورات تدريبية للشباب في تهامة، وحث المجتمع على التكاتف والتعاون لتضافر الجهود الإعلامية. كما تساءل الأستاذ إبراهيم زين عن التجاهل المتعمد من قبل الحكومة لأبناء تهامة، مشدداً على ضرورة فتح إذاعة الحديدة وتفعيلها.

خرجت الندوة بعدة توصيات هامة، منها دعم الحكومة الشرعية للإعلاميين في تهامة، تعزيز دور المنظمات الدولية في دعم الإعلاميين، وتشجيع حملات المناصرة الإعلامية لدعم ضحايا الانتهاكات. كما أوصت بتأسيس منابر إعلامية محلية وتأهيل كوادر تهامية لتنمية الوعي والمشاركة المدنية.

في ختام الندوة، تم التأكيد على أهمية تعزيز دور الإعلام في تهامة ودعمه لتوثيق ورصد انتهاكات حقوق الإنسان، والإشادة بالمداخلات والنقاشات المثمرة التي ستساهم في تعزيز الوعي والمشاركة المجتمعية في حقوق الإنسان بمنطقة تهامة.