آخر تحديث :الثلاثاء - 23 يوليه 2024 - 12:58 م

مجتمع مدني


انتقالي العاصمة عدن ينظم ورشة تدريبية حول فن الإلقاء للأطفال

الأربعاء - 10 يوليه 2024 - 08:54 م بتوقيت عدن

انتقالي العاصمة عدن ينظم ورشة تدريبية حول فن الإلقاء للأطفال

انتقالي العاصمة عدن

في خطوة تهدف إلى تنمية مهارات الأطفال وتعزيز قدراتهم في مجال الإلقاء والتخاطب، نظمت إدارة الإعلام والثقافة بالهيئة التنفيذية لانتقالي العاصمة عدن وإدارة المرأة والطفل، اليوم الأربعاء، ورشة تدريبية متخصصة حول فن الإلقاء للأطفال. 

وتأتي هذه الورشة كجزء من المبادرات التعليمية والتثقيفية التي يحرص انتقالي العاصمة على تنظيمها لدعم وتطوير القدرات الشخصية للأطفال في المجتمع.

 
وتهدف الورشة التدريبية، التي يدرب بها المخرج اختر عبد الملك والتي أُقيمت بحضور مديرة إدارة المرأة والطفل انجيلا السوقي ونائب مدير إدارة الإعلام والثقافة، الأستاذ ياسر عبدالباقي، إلى تمكين الأطفال من فنون ومهارات الإلقاء والتخاطب وقد أكد عبدالباقي خلال افتتاح الورشة على أهمية مثل هذه المبادرات في صقل مواهب الأطفال وتنمية قدراتهم الشخصية والاجتماعية، بما يعزز ثقتهم بأنفسهم ويمكنهم من التعبير عن أفكارهم وآرائهم بوضوح وثقة.

وأشار الأستاذ ياسر عبدالباقي إلى أن هذه الورشة تأتي في إطار جهود انتقالي العاصمة عدن بقيادة الاستاذ مؤمن السقاف عضو هيئة الرئاسة رئيس انتقالي العاصمة عدن، لتعزيز دور الأطفال في المجتمع وتمكينهم من المهارات الحياتية الضرورية. 

وأضاف أن الإلقاء والتخاطب هما من أهم المهارات التي يحتاجها الأطفال في مراحلهم التعليمية المختلفة، حيث تساهم هذه المهارات في تطوير قدراتهم الأكاديمية والاجتماعية.

تضمنت الورشة سلسلة من الجلسات التدريبية التي ركزت على جوانب متعددة من فن الإلقاء.  

وشهدت الورشة تفاعلاً كبيراً من قبل الأطفال المشاركين الذين أبدوا حماساً كبيراً واستعداداً للتعلم والتطوير، كما أعرب أولياء الأمور عن تقديرهم لهذه المبادرة التي تسهم في تنمية قدرات أبنائهم وتساعدهم في بناء شخصيات قوية ومستقلة.

وتنوي إدارة الإعلام والثقافة الى تنظيم المزيد من الدورات التدريبية والورش التعليمية التي تستهدف مختلف الفئات العمرية، مؤكدين أن مثل هذه الأنشطة تعد استثماراً في مستقبل الأجيال القادمة، وتساهم في بناء مجتمع واعٍ وقادر على مواجهة التحديات.

تأتي هذه الورشة ضمن سلسلة من البرامج والمبادرات التي يسعى انتقالي العاصمة عدن لتنفيذها لتعزيز التنمية الثقافية والتعليمية في العاصمة عدن، بما يسهم في تحقيق رؤية مستقبلية لمجتمع متقدم ومتعلم.