آخر تحديث :الجمعة - 01 مارس 2024 - 12:02 ص

شهداء التحرير


الشهيد قائد القطيبي.. ثائرا بارا بوطنه مدافعا عن عرضه وأمنه

السبت - 31 أغسطس 2019 - 04:24 م بتوقيت عدن

الشهيد قائد القطيبي.. ثائرا بارا بوطنه مدافعا عن عرضه وأمنه

كتب/ فاطمة العبادي:

في الثالث والعشرون من شهر ديسمبر عام 2015م شهدت مديرية ردفان بمحافظة لحج تشييع جنائزي مهيب لأحد الأبطال واستقبلت مقبرة الشهداء في الحمراء منطقة الجدعاء بمديرية ردفان شهيدا جديدا وبطلا قدم حياته في الدفاع عن ارضه وعرضه .

الشهيد قائد بن قائد محمد لعوج القطيبي كان من أوائل المجاهدين الذين التحقوا بجبهات القتال لرفض العدوان الحوثي على الجنوب , و بعد أن اشتدت المعارك وتعددت الجبهات توجه الشهيد إلى محافظة عدن، وهناك التحق بجبهتي بئر أحمد وجعولة تحت قيادة القائد الشبل عبدالكريم محسن القطيبي وفي إحدى المعارك الطاحنة أصيب البطل قائد في أنحاء متفرقة من جسده وتم نقله إلى أحد مشافي عدن، وبعد تلقيه العلاج عاد مجددا إلى الجبهات وظل في جبهات عدن حتى تحررت من خلال عملية "السهم الذهبي"، ثم توجه مع زملائه إلى جبهة العند برفقة الشهيدين عبدالكريم وسامي، وبعدها قاموا بملاحقة الغزاة إلى بلدة الشريجة وكرش الحدوديتين وكان الشهيد قائد القطيبي يتنقل بين الجبهات بمعية رفاقه من موقع لآخر ليستقر به الحال في موقع الجريبة".


بعدها خاض معارك عنيفة ضد مليشيا الحوثي وتنقل من جبهة الى أخرى حتى استطاعت قوات الجنوبية طرد الحوثيين من أراضي الجنوب كافة , ولكن الشهيد لم يمتنع من القتال وواصل المسير حتى استشهد وهو يقاتل في جبهة كرش الحدودية ضد المليشيات الحوثية الغاشمة، ودُفِن في مقبرة الشهداء في الحمراء منطقة الجدعاء بمديرية ردفان. الشهيد من أبناء وادي دبسان منطقة الشهيد لبوزة.

ونشر احد أصدقائه في يوم استشهاده على موقع "فيس بوك" بقلوب يملؤها الحزن احشد أبناء ردفان لتشيع البطل قائد وفي مقدمتهم أسرة الشهيد ومدير عام مديرية ردفان بديع محمد احمد القطيبي وعدد كبير من بناء وادي دبسان منطقة الشهيد .