آخر تحديث :الإثنين - 17 يونيو 2024 - 03:53 م

شهداء التحرير


تحرير وحلم شهادة.. قصة البطل مسعود الغسيلي

الثلاثاء - 24 سبتمبر 2019 - 05:45 م بتوقيت عدن

تحرير وحلم شهادة.. قصة البطل مسعود الغسيلي

كتب/ فاطمة العبادي:

مجاهدون بواسل , لم يمنعهم حر الصيف الساخن في عدن ولا مشقة الجهاد من الإفطار في شهر رمضان , ألاف المقاتلين يحاربون العدو تحت اشعة الشمس الساطعة مقاومين العطش وحرارة الجو الملتهبة ..

البطل مسعود علي صالح مطر الغسيلي كان واحدا من الأبطال المدافعين عن العاصمة عدن في حرب 2015 ضد مليشيا الحوثي , الشهيد لم يكن من أبناء العاصمة عدن ولا من المحافظات المجاورة لها , لقد كان من محافظة شبوة الأبية ,, التي قدمت قوافل من الأبطال للقتال في حرب عدن .

انطلق مسعود تاركا خلفه ثلاثة ابناء , والتحق مع ابناء أهل غسيل بمديرية حطيب محافظة شبوة , هؤلاء الابطال الذين قدموا من محافظة شبوة ليمدوا أيديهم الى ايادي المجاهدين في عدن , وصل البطل مسعود الى اراضي عدن ولم يابه الى الخوف ولم يزعزع قلبه هول المليشيات الارهابية التي كانت على ابواب عدن , انطلق مسرعا وقت وصوله الى الجبهات وكانه كان مشتاقا الى البوارد والرصاص وارض المعارك .

وشارك في معارك عدة منها جعولة والبساتين والعلم وغيرها من معارك الشرف والبطولة , وبالرغم من تمدد المليشيات في الايام الاولى , وسقوط عدد من رفاق مسعود امامه في جبهات القتال الا انه مازال يقاوم متمسكا بسلاحه الموجه على الحوثيين .

ظل البطل مسعود في الجبهات ولم يفارقها برهة متمسكا بحلم التحرير املا ان يرى النصر عاجلا غير اجل , وفي الثاني والعشرين من رمضان الموافق 6/7/2015م تقدمت قوات المقاومة الباسلة لتحرير منطقة العلم واستعادة نقطة العلم وفي ذلك اليوم خاضت المقاومة الجنوبية معركة شرسة مع المليشيات، وتمت السيطرة على العلم وألحق أبطال المقاومة بمليشيات الحوثي خسائر فادحة في الأرواح والمعدات وفرت فلولهم تتبعها ضربات أبطال المقاومة الموجعة

وفي تمام الساعة الحادية عشرة والنصف صباحا من ذات اليوم توجه الشهيد إلى أحد المباني وتوضأ لصلاة الظهر وبينما هو عائد ينوي أداء صلاة الظهر تمكن أحد القناصة من مليشيات الحوثي من إصابته بطلقة قاتلة سقط على إثرها واستشهد مسعود في منطقة العلم في العاصمة عدن .