آخر تحديث :السبت - 02 مارس 2024 - 02:02 ص

كتابات واقلام


بالانتقالي هم يعيشون

الأربعاء - 17 مارس 2021 - الساعة 04:48 م

رفقي  قاسم
بقلم: رفقي قاسم - ارشيف الكاتب


للاسف انهم يكررون مالا يجب ان يكرر!! وتاريخ إعلام الحزب الشمولي الاوحد يعيد نفسه ويشهد ولا صوت يعلو فوق صوت الحزب، اما ياترى كما كانوا يعيشون روادوهم يريدون ان يعيشون هم ايضا بالنثريات والمنجهيات. سبقوني بعكس فكرة مقالي ومع ذلك ساكتب ما بدأ لي ورغبت.


كان المفترض ان اكتب هذا المقال بعد الاحتفالات بيوم المرأة العالمي 8 مارس ولكن الظروف لم تسمح لي بذلك وسبقوني اليوم باحتفالات اشهار المنسقية العليا للانتقالي في جامعة عدن!! انا ممن فوضت الا انني لا اريد ممن فوضته ان يعيد الماضي باسلوبه السلطوي المكرر، كل الشعب جبهة قومية انانية مطلقة واستحواذ على رغبات واماني بقية الشعب اوضح ذلك لاقول ابعدوا عن التسلط وابعدوا التعليم الاكاديمي في الجامعات عن المهاترات السياسة ولو كنتم ما تعتقدون انفسكم على صواب فلماذا جامعة عدن هي من تفرضون تطلعاتكم عليها فقط وهي الضحية دائما؟؟ ويوجد غيرها جامعات حكومية وخاصة جربوا فيها حظكم.. اعطوا فرصة لتطلعات الاخرين من رؤى سياسة لن تبقى الدنيا لكم .. ولا تقولوا لما دول التحالف لا تسايركم!! ببساطة لان تطلعاتكم تذكرهم بالماضي القريب ولانكم ببساطة تمارسون ما مضى برؤاكم.


الظروف المعيشية الشعبية والاجتماعية لا تتحمل البذخ الغير مبرر.. نشكي من انا معظمنا فقراء وياذوب نعيش بالكفاف ومع ذلك كم من ندوات وورشات اقيمت في هذه الفترة ومن قبل وكم صرفت من مبالغ على القائمين والحاضرين والقاعات والبانرات واللائحات واللوائح وسوفت درنك وبسكويتات، وبعد كم يوم ستحل علينا يوم ست الكل وهو يوم 21 مارس عيد الام العالمي وان كان لابد من احتفال وبدون ورشات ولا ندوات ولا قاعات أمل ان تعطوا لمن يستحق منهن ما وجب والشهادات التقديرية للباقيات الصالحات لمن اردن السمو والفخر.. وكفاية ورش وندوات حتى نصدقكم واغسلوا ادمغتكم قبل الكل.


م. رفقي قاسم
15 مارس2021 عدن