آخر تحديث للموقع : الجمعة - 09 ديسمبر 2022 - 01:29 م

كتابات واقلام


متى تتخلص الاحزاب الجنوبية من الفكر الشعبوي؟

الإثنين - 03 يناير 2022 - الساعة 12:12 ص

بسام أحمد عبدالله
الكاتب: بسام أحمد عبدالله - ارشيف الكاتب


الواقع لم تتغير ادارة الشأن العام السياسي في الجنوب منذ عهد بعيد ، بالرغم من الانفتاح على العالم وذلك مع توفر وسائل الاعلام الحديثة المختلفة والسوشيل ميديا ، الا ان الطبقة السياسية الجنوبية ظلت متقوقعة محافظة على ارث سياسي متعفن مريض يختلف تماماً عن كل المدارس والطرق والمناهج والعادات والاعراف السياسية لبقية دول العالم ، حيث ان الاحزاب السياسية الجنوبية لا تزال تعتمد على الطرق الشعبوية العتيقة منذو العهد الاشتراكي البائد ، فقد اصبح العمل الحزبي في العالم المتحضر يعتمد على طرح البرامج السياسية والتنموية على الجماهير مباشرة ، بينما في جنوبنا الحبيب لا زال العمل الحزبي قائم على العمل الشعبوي القديم الذي يكدس الاعضاء ويهتم بالعضوية والاجتماعات الحزبية على حساب البرامج ، والتي لا تأتي بأي مصلحة للوطن ، حيث يلاحظ ان القيادات الحزبية الجنوبية لا تزال غير مهتمة الا بترتيب وضع عناصرها الحزبية ، ولو على حساب مصلحة الوطن ، وعلى حساب الخبرات من الكوادر المؤهلة والكفؤة ، حيث يتم تجميع عناصر الاحزاب من كل حدب وصوب ، وتكديسهم في الدواوين والوزارات والمصالح الحكومية الصالح منهم والطالح وكل حزب بما لديهم فرحون.

بسام احمد عبدالله

عضو الدائرة السياسية بالأمانة العامة للمجلس الانتقالي الجنوبي


2/يناير2022م