آخر تحديث :الإثنين - 04 مارس 2024 - 11:22 ص

كتابات واقلام


الرحلات المكوكية معضلة جنوبية متأصلة في خلايا المخ

الإثنين - 06 يونيو 2022 - الساعة 09:48 ص

علي الزامكي
بقلم: علي الزامكي - ارشيف الكاتب


لقاء السويد تم طبخه في صنعاء وارادوا اليمنيون تعليبه في السويد باجندات واشراف اجنبي .

مشكلة بعض قيادات المكونات الجنوبيين التي تدعي حرصها على قضية شعب الجنوب ،اذا دعته اي منظمة كانت انسانية او كانت استخباراتية او كانت شيطانية ، لا يوجد في دماغ صاحب المكون غير الرحلات المكوكية السياحية ولا يفكر في جدول ومحاور وهدف الدعوة وكل هدفه رحلة مكوكية مجانية.
مثل هكذا تفكير ، لا تسلمونهم رقبة قضية الجنوب ، حتى لو حلف على قبر النبي انه ذاهب من اجلها؟
لقاء هلسنكي المخرج هو نفسه ولكن ما يميز ورشة هلسنكي عن لقاء السويد ، الاول لقاء جنوبي خالص مهما كانت عناوينه وفرصة ثمينه ان يجلس الجنوبيون على طاولة واحده مع فريق الحوار الجنوبي للخروج برؤية مشتركة حول مستقبل الجنوب ، اما لقاء السويد برعاية مركز يمني لا جدوى منه ومن سيشارك فيه ، فحضورهم شرعنه لليمننة المقيتة.
علي الزامكي