آخر تحديث :الأربعاء - 24 يوليه 2024 - 12:23 ص

كتابات واقلام


كي لايكون الكيال اعور

الأحد - 07 أغسطس 2022 - الساعة 10:23 م

اديب صالح العبد
بقلم: اديب صالح العبد - ارشيف الكاتب


تابعنا بتمعن شديد مداخلات قانونية حول قرارات محافظ شبوة, وكم هو جميل جدا ان نسمع كلا يدلي بدلوه في تخصصه ومجال عمله بحيادية , بعيدا عن العواطف والتعصب الحزبي والمناطقي الضيق , فلو تحرر كلا من الصمت وصدح بصوته برايه ليسمعه الاخرين , فهذا سيساهم في صحوة المجتمع .

للاسف الشديد فعندما ياخذ الحقوقي او القانوني مكيالين مختلفين ليكيل بهما , فهذه كارثة حقيفية , وكارثة ان يتم الانتقاء , فالقانون اليوم اصبح معروف بمواده للقاصي والداني , والادهى من ذلك ان ترى اعلامي ماجور بالاجر اليومي يسخر قلمه لتلميع الكيال , ويصفه بااعلى عبارات ومراتب العدل , من اجل الحصول على الفتات .

السؤال الذي نوجهة لهذه الشلة من الحقوقيين والاعلاميين , اين ارائكم واقلامكم عندما كانت شبوة سجن كبير لابنائها , يتم ملاحقتهم وسحلهم وسجنهم وتعذيبهم اشد العذاب ؟؟ فهل كنتم لاتسمعون ولاتبصرون ؟؟؟

اين ارائكم واقلامكم عندما تم منع القاضي مبارك حسن حوطان من دخول عتق ؟؟!!! وايضا اقتحام مبنى النيابة العامة بعتق ؟؟!!!

اين ارائكم واقلامكم من اغتيال الكثير من ابناء شبوة , وسجن الاخرين , واقتحام منازل اخرين ايضا بدون اي اذن من لانيابة ولا قضاء ولاهم يحزنون ؟؟!!!

اين ارائكم واقلامكم من منع الفعاليات السلمية التي كفلها الدستور والقانون , وملاحقة النشطاء واصحاب الراي , فانتم اليوم تنعمون بعهد سلطان شبوة بافضل النعم وهي حرية الراي , والتي حولتوها الى تلفيقات واكاذيب , فاين انتم عندما لم يتاح من قبل لغيركم مااتيح لكم اليوم ؟؟؟!!!!

القانون هو الحكم وهو الفيصل للجميع , فاللائحة المنظمة للمجلس الرئاسي اعطت لمحافظو المحافظات الحق في التغيير , ولانعتقد ان الدستور او القانون الذي تتشدقون به اليوم مازال موجودا , والا لاقتص للشهداء من قتلتهم ومن يقف ورائهم , ولاقتص ممن بنو السجون السرية وحولوها الى معتقلات لابناء شبوة بدون اي وجه حق , ولحاسب من سلط بقالين وحلاقين وعمال بوفيهات وفلاحين وخريجين سجون على حياة الناس وتعذيبهم والتحقيق معهم .

من صمت دهرا على كل الجرائم والانتهاكات الحقوقية والانسانية بحق الابرياء والمساكين , وانتهاك اتفاقيات جنيف , فعليه ان لاينطق كفرا , ومن اخرس قلمه فعليه ان لا ينطقه زورا وبهتانا لاجل بضعة من الدراهم .

من هرب من بيحان في 21 سبتمبر 2021م , وترك هذه المديريات فريسه , فاليوم عليه ان لايظهر بمظهر الاسد , فشبوة اليوم بخير , والى الخير باذن الله , وكل ابناء شبوة على قلب رجلا واحد يرفضون المليشيات من تعز واب وعمران وذمار , فارضهم اولى بتحريرها لاستعادة كرامتهم المهدوره .

على ابناء شبوة الخروج بمسيرات شعبية دعما لقرارات المحافظ التي اتخذها والتي ستتخذ , ضد اي جهة كانت , فلاحد يسمعنا اسطوانة القانون في شبوة ويكيل بمكيال اخر في مارب , كي لايكون ويقال عليه كيال اعور .

حفظ الله شبوة واهلها من كيد الكائدين.
وحفظ الله محافظها وسدد ربنا الى الخير خطاه ,, ووهب له البطانة الصالحة.