آخر تحديث :الجمعة - 12 يوليه 2024 - 04:32 م

كتابات واقلام


هل العام القادم 2023 جديد والا مستعمل؟

الإثنين - 26 ديسمبر 2022 - الساعة 04:59 م

مسعود أحمد زين
بقلم: مسعود أحمد زين - ارشيف الكاتب


بعض الأعوام التي مضت تكتشف بعد عدة اشهر منها انها رجعتك باحداثها الي عشرات السنين وربما لقرون الي الخلف بدلا من اي جديد حضاري.
مثلا.. مثلا.. في عز الحرب في عدن ٢٠١٥ كانت الكهرباء محترمة،
اليوم في ظل دولة الشرعية المسنودة بأكبر اقتصاديات العرب ( دول التحالف) تصيع الكهرباء لايام بدل الساعات وما حد يعرف لها عنوان.. وصعب جدا تفهم الأسباب اذا سألت عنها.
والراتب.... كان محترم برضه وصاحب واجب،
أين اصبح الراتب اليوم؟؟
مجرد ذكرى!
واذا حضر.. حضر هزيلا مريضا، ( ليته لم يعد)!

اصبح يوم الراتب ( للذين يصادفهم الحظ بلقائه) اشبه بيوم عاشورا شهرية.. لا تدري ماذا تفعل.. ولا تدري ماذا تلطم.

هذه امثله فقط تجعل الشك في أن القادم 2023 جديد ام مضروب ( بوية ومعجون ومسمكر)
في 2015 كانت عندنا كهرباء ورواتب،
في 2022 الكهرباء والرواتب مثل الحُمّى تجي وتروح.
وفي 2023 مش نحن ولكن اوروبا والعالم الاول عندهم كابوس ان الحُمّى.. عفوا اقصد الكهرباء والراتب ممكن يجي ويروحوا عليهم اذا تعمقت الحرب وتطورت الازمة الاقتصادية توقفت مكينة العالم الإنتاجية ( الصين) عن الدوران الجيد بسبب انتشار كورونا.

يا 2023 خيرة الله عليك.. عرف بنفسك بصدق ودون مغالطة.. وقا هي إلا هي.. ونخرج الى طريق.

#م_مسعود_احمد_زين